140 ألف فرد يسجلون اهتمامهم بالتطوع لاستضافة مونديال قطر 2022

قنا

الأحد، 09 سبتمبر 2018 07:48 م

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والارث أن ما يزيد على 140 ألف فرد سجلوا اهتمامهم بالتطوع في الرحلة نحو استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، وذلك خلال الأسبوع الأول من إعلان اللجنة العليا فتح باب التسجيل أمام الراغبين بالإسهام في جهود الاستعداد لاستضافة البطولة.

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والارث، في بيانها اليوم،:" تشير الإحصائيات إلى أن المسجلين يمثلون أكثر من 160 جنسية، منهم مسجلون من 22 دولة من دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كقطر، وعمان، والأردن، والسعودية، والإمارات، والبحرين، وهو ما يعكس عالمية البطولة في قطر وترحيبها بالأفراد من كافة الدول للإسهام في جهود التحضير نحو استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى في العالم العربي".

وبينت أنه قد سجل في مبادرة التطوع أكثر من 7.200 قطري، و10.000 عماني، و9.800 أردني، و12.000 مصري، وحوالي 10.000 مغربي، و8.000 جزائري، وتصدر الأفراد من ذوي الجنسية الهندية قائمة المسجلين بأكثر من 20.000 فرد من كافة أنحاء العالم.. ويتراوح متوسط عمر المسجلين بين 18 و25 عاما.

وفي تعليقها على هذا الإنجاز، قالت ميعاد العمادي، مديرة التواصل المجتمعي في اللجنة العليا:" إن النجاح الفوري الذي حققته المبادرة، وانتشار شعبيتها في قطر والمنطقة والعالم، وإقبال الأفراد من كافة الدول على اغتنام هذه الفرصة هي أدلة واضحة تعكس عالمية البطولة في قطر وترحيبها بالمتطوعين والمشجعين والزوار من كافة أنحاء المنطقة والعالم في 2022".

وأضافت العمادي:" من المعلوم جيدا أن كرة القدم هي اللعبة الأكثر شعبية وانتشارا في العالم، ولطالما أكدنا منذ لحظة فوز ملف قطر بحق استضافة بطولة كأس العالم على أنها ستكون بطولة ليست لقطر فحسب، إنما للمنطقة بأسرها.. وغني عن القول أن الزيادة المطردة الملحوظة في عدد الراغبين بالتطوع وتنوع ثقافاتهم وجنسياتهم هي أصدق دليل على ذلك".

وأعربت عن سعادتها بالنجاح الساحق الذي حققته هذه المبادرة منذ كشف النقاب عنها مطلع الأسبوع الماضي.

ونوهت العمادي إلى أن أبواب التسجيل في الرحلة نحو استضافة البطولة عام 2022 ما زالت مفتوحة أمام كافة الراغبين بالإسهام في جهود تنظيم هذه البطولة الاستثنائية، وقالت:" أحث كافة المهتمين على الإسهام في التحضير لهذا الحدث الرياضي العالمي واغتنام هذه الفرصة وصولا لعام 2022، ولا شك أن تجربة التطوع في الطريق نحو استضافة أول بطولة كأس عالم لكرة القدم في الوطن العربي ستكون فريدة من نوعها".

يذكر أن اللجنة العليا أعلنت يوم الأحد الماضي عن فتح أبواب التسجيل أمام كافة المهتمين بالتطوع من سن 16 عاما وما فوق، حيث ستتاح أمامهم فرصة استثنائية للإسهام في جهود التحضير لاستضافة قطر لأول بطولة لكأس العالم لكرة القدم في المنطقة.

وسيحصل المتطوعون على فرص قيمة لتطوير مهاراتهم وإثراء معارفهم في مجالات عديدة كتنظيم وإدارة الفعاليات، والضيافة، والتسويق، والاتصال، وإدارة الجماهير، والتواصل المجتمعي، والأمن، والخدمات الطبية، والإقامة، والمواصلات، وغيرها منذ تطوعهم وحتى انطلاق صافرة البطولة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.