الملتقي السنوي للأنديه بجامعة قطر يشهد إقبالا كبيراً

بوابة العرب- هاجر المنيسي

الإثنين، 24 سبتمبر 2018 04:35 م

انطلق ظهر اليوم ملتقي السنوي للأندية والذي تقيمه جامعة قطر والذي يستمر حتي 26/9/2018م.

ويقام الملتقي في قاعة ابن خلدون ويشارك في الملتقي عددا من الأندية وذلك لأستقطاب الطلاب وخاصة الطلاب الجدد ليسجلوا بعضوينهم فيها ويعمل كل نادي على التعريف بنفسه من خلال بعض الاعمال التي يقيمها أعضاء النادي داخل الركن المخصص له.

وفي كلمة لطالب احمد حازم صلاح رئيس المجلس التمثيلي لكلية الهندسة وكذلك رئيس لجنة الفاعليات في مجلس التمثيل الطلابي بجامعه قطر أعرب عن أهتمام المجلس بمثل هذا الفاعليات ودعمه الكامل لها حيث ذكر "يعد حدث الملتقى سنوي ويهدف إلى تعريف المجتمع الطلابي على وسائل وأدوات العمل الطلابي وتنظيم الفاعليات وذلك خارج اطار المحاضرات والاطار الاكاديمي، والمجلس الطلابي يشجع مثل هذه الفاعليات من خلال المشاركه فيها، والجدير بالذكر أن الملتقى هذا العام يضم عددا من المبادرات التطوعية المتميزه والمجلس يدعم مثل هذه الأعمال التي تهدف إلى خدمه الطلاب وكذلك التي تخدم رؤية قطر 2030 للتنمية الاجتماعيه"

وقد عاد نادي "رواق" للأنطلاق مرة أخري حيث أوضح الطالب عبد الرحمن الهواري نائب رئيس نادي رواق أن نادي رواق يتلخص عمله في ثلاث جوانب وهي ثقافيه فكريه وجانب اجتماعي وذلك من خلال تكوين الصداقات والمساعدات التي يقدمها النادي للطلاب واخري اكاديميه حيث يهدف النادي لتواجد موقع يحمل كل ما هو مهم للطلاب من امتحانات أو أراء حول الاستاذه أو مشروعات يمكن المساعده فيها فيمكن للطلاب إيجاد المعلومه التي يحتاجها، وستتنوع الفاعليات هذا العام من تطوير الثقافات العامه لدى الطلاب وكذلك تطوير الجوانب المهاريه والعلاقات الاجتماعيه"



 وقد ذكرت الطالبه يمنى اللايبياري رئيسة نادي رواق فرع البنات أنهم يهدفوا إلى ذرع بذور العلوم المختلفه لدي الطالبات وبالرغم أنه اليوم الأول للملتقي إلا أنه هناك أقبال كبير للتسجيل بعضويه النادي. 


وقد أعربت الطالبه غفران النجار نائب رئيس نادي شام فرع البنات عن فرحتها لتواجد النادي في الملتقي لهذا العام كما أنه يعد اول تجمع سوري داخل الجامعه وقد كانت انطلاقته من ديسمبر الماضي ويعمل النادي على جذب جميع الطلاب من جميع الجنسيات ولكن الاداره تعتمد على الطلاب السوريين فقط وتهدف إلى تعريف الجميع بالثقافة السوريه.



وعلى لسان الطالب عبدالرحمن رجب وهو عضو ادارة سابق في نادي الفلك وعضو حالي فقد نوه بإنه بالرغم من مشاركة نادي الفلك في مؤتمر "أسترو كون" أول مؤتمر فلكي يتم انعقاد  بقطر إلا أنهم لم يجدوا صعوبه في التجهيز للملتقى ورغم ضيق الوقت الا انهم  أعدوا له بشكلا جيد.


وفي توضيح لفكرة نادي وجه وجتهك أوضحت الطالبة سمية طارق رئيسة النادي أن فكرة النادي تعتمد على تجميع الطلاب للمشاركه في مسابقة وجه وجهتك حيث تبدأ بالمسابقات المحليه ثم تتأهل لتصبح دوليه.


كما أوضح نائب رئيس نادي مناظرات الطالب عبدالرحمن السيد أهداف النادي حيث قال "قد عمدنا في تطوير أهدافنا هذا العام حيث عملنا على زيادة عدد أعضاء النادي وذلك إيمانا من نادي مناظرات ليس فقط تنظيم الفاعليات فقط في نهاية الأسبوع وإنما هي مهارات حياتيه لكل فرد ولذلك نعمل على توفير هذه الفرصه لكبر عدد ممكن من الطلاب داخل الجامعه ولذلك من خلال فتح باب المشاركه ليس المتحدثين فقط وإنما للجميع وذلك أيضا لاكتشاف المواهب داخل الجامعه سواء من الجانب القيادي أو التحليلي لآراء المتحدثين أو التنظيمي وذلك عملا منا لمصلحة الجميع وليس النادي فقط"

 
وفي كلمة للطالبة رزان محمد نائبة رئيس نادي محاكاة الأمم المتحدة ذكرات "يعد هذا الملتقى هو الثاني لنا ولم نواجه اي صعوبات.. ويعد النادي تصغير للأمم المتحدة وهو يهدف إلى التوعيه المجتمع عن الشؤون الدوليه والمشاكل التي تدور في العالم، فهو منصه للطلاب ليمثلوا الدول بداخله كما لدينا لجان متعدده بداخل."


وشهد فريق ومن أحياها أقبالا جيدا هذا العام وجاء ذلك على لسان الطالب هاشم مصطفى رئيس اللجنة الاعلامية:  "الإقبال على فريق ومن أحياها هذا العام في اليوم الأول من الملتقى جيد عن العام الماضي وخاصة بعد فاعلية معبر 8 والتي تعد من أقوى الحملات في الجامعه بشكل عام، وكانت هذه الفاعلية قد ساعدت على تنمية الكوادر لدينا في الفريق وساعدتنا في العمل على إظهار البوث بشكلا أفضل عن سابقه"


ويعد الهدف الاساسي من نادي الأناضول هو تعليم اللغه حيث تحدثت الطالبة ايه نادي رئيسه نادي الأناضول قائلة "أن الهدف الأساسي من النادي هو بناء جسر ثقافي يربط بين قطر وتركيا حيث يتم مساعدة الطلاب على التحدث بلغة التركيه وذلك عن طريق إقامة دورات لتعليم اللغة التركيه المستوى الأول والثاني وكذلك عمدنا على تعليم الطلاب الأتراك اللغه العربيه وذلك لمساعدتهم في الانخراط داخل المجتمع القطري"

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.