«واحة العلوم» تمنح 3 شركات جائزة تكنولوجيا المعلومات

الدوحة - العرب

الإثنين، 01 أكتوبر 2018 01:54 ص

كرّم حفل «جائزة قطر لشركات تكنولوجيا المعلومات 2018»، الذي نظّمته مؤخراً وزارة المواصلات والاتصالات وبنك قطر للتنمية في فندق سانت ريجيس الدوحة، عدداً من الشركات الناشئة التي تحتضنها واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وذلك تقديراً لتأثيرها الإيجابي في قطاع تكنولوجيا المعلومات في دولة قطر.
واشتملت لائحة الفائزين على 3شركات تحتضنها واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وشركة عاملة في الواحة، وشركة ناشئة استفادت من برنامج «دوجو» بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي تديره الواحة، وشركة حاصلة على تمويل من صندوق تمويل تطوير المنتجات التابع للواحة. وتُعدّ الجائزة من أرفع الجوائز التي تُمنح في قطاع التكنولوجيا في دولة قطر، إذ تكرّم مبتكري ومؤسسات تكنولوجيا المعلومات الذين يعملون على إحداث نقلة نوعية في هذا المجال.
تصدّرت قائمة الفائزين بالجائزة ثلاثُ شركات ناشئة تقدم حلولاً مبتكرة في مجال الرعاية الصحية بدولة قطر. فقد نالت شركة «ميدي «، وهي إحدى الشركات التي تحتضنها واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، الجائزة عن فئة «مصدّر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات». ويتطلع فريق شركة «ميدي» لتحويلها إلى إحدى الشركات الناشئة الرائدة في مجال التكنولوجيا الطبية في المنطقة بأسرها. وقال هاريس أغادي الرئيس التنفيذي لشركة ميدي: «ركّزنا هذا العام على توسيع نطاق منتجاتنا خارج دولة قطر لتحقيق رؤيتنا في أن نصبح المزوّد الرئيسي للمعلومات في قطاع الرعاية الصحية بالمنطقة. ويشرفنا في هذا الإطار أن تنال جهودُنا تقدير وزارة المواصلات والاتصالات عبر منحنا هذه الجائزة».
وكانت جائزة «الحل الذكي في مجال الصحة» من نصيب شركة «ميدي هيلث سوليوشنز»، وهي شركة ناشئة توفر خدمة من المزوّد للعميل تحت مسمّى «طبيبك في منزلك»، وهي عبارة عن منصة طبية شاملة، تستخدم تكنولوجيا حديثة، لتقديم خدمة طبية محورها المريض ومبنية على الأدلة. وقد انضمت الشركة إلى برنامج «دوجو» في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتسريع الأعمال المخصصة للشركات الناشئة التي سبق لها أن حصلت على التمويل من مستثمرين آخرين، وتقدّمه واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا بالشراكة مع صندوق «500 ستارت أبس».
يُذكر أن واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وهي جزء من قطاع البحوث والتطوير والابتكار بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، تحتضن اليوم عدداً من الشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا بهدف تلبية احتياجات السوق المحلي. وتعمل هذه الشركات عن كثب مع الموجهين والمرشدين لتطوير منتجاتها تمهيداً لطرحها في الأسواق.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.