متاحف مشيرب تفوز بجائزة «أفضل برنامج للممارسات التعليمية»

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 02 أكتوبر 2018 02:12 ص

فازت متاحف مشيرب، الوجهة الثقافية في مشيرب قلب الدوحة، بجائزة أفضل برنامج للممارسات التعليمية التي تمنحها لجنة المتاحف الدولية للأنشطة التعليمية والثقافية، وذلك خلال المؤتمر الخاص بتوزيع جوائز اللجنة، والذي أقيم مؤخراً في العاصمة الجورجية تبليسي.
وتعد لجنة المتاحف الدولية للأنشطة التعليمية والثقافية إحدى أعرق اللجان الدولية التابعة للمجلس الدولي للمتاحف الذي يضم أكثر من ألف عضو من 85 دولة، وتعد هذه اللجنة من أكبر اللجان.
وتمنح جائزة «أفضل برنامج للممارسات التعليمية» إلى المؤسسة التي تقدم ممارسات إبداعية في المتاحف، وتدعم الرسائل الرئيسية للجنة الدولية المتعلقة بإثراء الأنشطة التعليمية والثقافية. وتقدم الجائزة إلى 5 مشاركين في 5 مشاريع عملية مختلفة تستكشف التراث الخاص بكل جانب.
وفاز البرنامج التعليمي في بيت بن جلمود، أحد البيوت التراثية الأربعة في متاحف مشيرب، بجائزة «أفضل الممارسات التعليمية» بفضل تقديمه قصة بيت بن جلمود بطريقة إبداعية وتفاعلية، من خلال استخدام وسائل مبتكرة للتواصل مع مختلف شرائح المجتمع وخصوصاً الشباب والصغار.
وأعرب السيد حافظ علي رئيس متاحف مشيرب، عن فخر متاحف مشيرب بفوز مبادرتها التعليمية بهذه الجائزة الدولية، متطلعاً إلى مواصلة المهام والأنشطة وتقديم تجارب تعليمية وتثقيفية رفيعة المستوى تتميز بالابتكار والتفاعل مع كل الجمهور.
وتقدمت السيدة ميلين كيوفاتو رئيسة لجنة المتاحف الدولية للأنشطة التعليمية والثقافية، بالتهاني إلى متاحف مشيرب على تميزها وفوزها هذا العام بتلك الجائزة المرموقة التي تقدمها اللجنة في أفضل الممارسات.
من جانبها، قالت الشيخة موزة آل ثاني مسؤولة برنامج التعليم في متاحف مشيرب: «يسعدني أن أكون من الفائزين بجائزة البرنامج التعليمي الخاص ببيت بن جلمود لهذا العام. فقد حصل كتيب بيت بن جلمود على تقدير من حكام اللجنة كونه يعرّف الطلاب من عمر 8 إلى 12 عاماً على تاريخ الرقّ في قطر. لقد كان العمل مضنياً وبذلنا جهوداً كبيرة، وأفتخر بحصولنا على هذا التقدير من مؤسسة مرموقة وعريقة».
بالإضافة إلى الفوز بجائزة البرنامج التعليمي، قامت متاحف مشيرب وبالتعاون مع كلية لندن الجامعية في قطر بعرض ورقة بحث بعنوان «العمل المشترك للجامعة والمتحف» وذلك ضمن فعاليات المؤتمر. حيث توجز ورقة البحث تفاصيل عن سلسلة المعارض الناجحة التي أعدها طلاب الماجستير في دراسات المتاحف في الجامعة بالتعاون مع متاحف مشيرب في الفترات السابقة. وأعرب فهد التركي مدير المعارض في متاحف مشيرب، عن سروره بالعمل مع كلية لندن الجامعية في قطر، معرباً عن تطلعه على الدوام للتعاون مع مختلف المؤسسات التربوية والتعليمية بهدف تطوير معارض موجهة للمجتمع توفر لهم رؤى ومعارف عميقة عن تراث قطر وتاريخها الثري.
وأوضحت عائشة الكواري مديرة التعليم في متاحف مشيرب: «معرض «حنّا بنات قطر» يستعرض قصص شخصيات قطرية نسائية في المكتب الرئيسي لشركة النفط التي كانت تقع في المنطقة الداخلية لحي مشيرب خلال فترة الثلاثينات».

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.