قطر.. والشراكة مع العالم

كلمة العرب

الثلاثاء، 09 أكتوبر 2018 02:32 ص

برهنت الانطلاقة الناجحة لأولى نسخ معرض ومؤتمر المنتجات الدولي «IPEC 2018»، في الدوحة أمس، على عمق العلاقات الاقتصادية والاستثمارية، التي تمكنت دولة قطر من بنائها طيلة السنوات الماضية، والتي عززت من قدراتها على تجاهل أية آثار كان من المُحتمل أن تنجم عن الحصار الجائر، المفروض عليها من قِبل 3 بلدان خليجية منذ صيف العام الماضي.
فقد أثبتت دولة قطر من جديد تلك المكانة المرموقة التي تحظى بها بين مختلف شركائها التجاريين المنتشرين في شتى أصقاع العالم، كما كشفت مرة أخرى عن مستوى العلاقات الوطيدة، التي نجحت في توثيق عراها مع سائر الدول والتكتلات الاقتصادية حول المعمورة، الأمر الذي جعلها بمنأى عن تداعيات تلك المحاولات اليائسة والبائسة، التي سعى من خلالها المحاصرون لوقف عجلة دوران الاقتصاد الوطني، الذي ما انفك يحقق نمواً يفوق ذلك الذي تحرزه دول الحصار.
استطاع الحدث أن يجمع قرابة 360 شركة تمثل 11 دولة تؤمن بقدرات الاقتصاد القطري، وتدرك تماماً عجز وبطلان حجج الأطراف الساعية لمحاصرته، فكانت رسالة الدوحة ناصعة وواضحة خلال المؤتمر والمعرض، وفي ثناياها ما يعكس تلك التطلعات العالمية الرحبة، التي تجمع دولتنا مع شركائها حيثما كانوا.
كما كان المؤتمر بمثابة فرصة للتذكير بمضي دولة قطر قدماً في تنفيذ مشاريعها الكبرى دونما إبطاء، بعزم لا يلين، وثقة لا تتبدد، وأمل بمستقبل أكثر ازدهاراً وإشراقاً.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.