جمعية مهندسي البترول يفوز كأفضل فرع طلابي لرابع سنة على التوالي

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 29 أكتوبر 2018 12:38 م

فاز فرع جمعية مهندسي البترول التابع لجامعة تكساس إي أند أم في قطر كأفضل فرع طلابي للجمعية للسنة الرابعة على التوالي.
 
وتمّ تكريم طلاب فرع الجمعية عن مشاركاتهم في البرامج المميزة في المجال الصناعي والعمليات والتخطيط والمشاركة المجتمعية والتطوير والابتكار المهني.  وتلقت جامعة تكساس إي أند أم في قطر الجائزة خلال المؤتمر والمعرض التقني السنوي لجمعية مهندسي البترول في مدينة دالاس.

وقال الطالب عبدالله شعث خريج دفعة العام 2019، ورئيس فرع جمعية مهندسي البترول التابع لجامعة تكساس إي أند أم في قطر: "لقد حصلنا على هذه الجائزة على السنة الرابعة على التوالي وذلك بسبب الجهود الكبيرة التي نبذلها. وفي كل عام نقوم بتطوير جميع خطواتنا ونسعى لكي نكون مبتكرين في الطرق التي نشارك بها جمعيات الطلاب في أنشطتنا.  كما أننا نعمل دائماَ على تنظيم فعالياتٍ تقنية وغير تقنية لمساعدتنا في تحقيق مهمتنا". 

ويعتمد فرع جمعية مهندسي البترول على دعم جامعة تكساس إي أند أم في قطر وقسم هندسة البترول بها لمواصلة السعي الدائم لتحقيق الأفضل.  وتؤكد جامعة تكساس إي أند أم في قطر بشكل كبير على مشاركة الجمعيات الطلابية كفرع جمعية مهندسي البترول، والتي تمنح الطلاب خبراتٍ في القيادة والإدارة والتخطيط، والتي تعتبر مهارات أساسية للنجاح في العمل.  وتتضمن الفعاليات التي تقيمها الجامعة أنشطة كحفلات الشواء وعرض مباريات كرة القدم ومسابقات ممتعة في مجال النفط والغاز ومحاضرات وورشات عمل ترعاها الشركات الصناعية.  

وأضاف الطالب شعث: " توفر لنا جامعة تكساس إي أند أم في قطر فرصاً عظيمةً تتضمّنُ حضور المؤتمر والمعرض التفني السنوي لجمعية مهندسي البترول، إضافةً إلى الجوانب الاجتماعية.  وقد كان المؤتمر فرصةَ عظيمة للتواصل مع الشخصيات المعروفة في مجال صناعة النفط والغاز. ونحن من جهتنا فإننا سنعمل جاهدين على تحقيق الفوز في هذه الجائزة ولنكون متميزين على مستوى العالم من بين أكثر من 400 جمعية طلابية في العالم". 

كما قال الطالب شعث بأن نجاح فرع جمعية مهندسي البترول التابع لجامعة تكساس إي أند أم في قطر لم يحدث خلال ليلة واحدة، حيث أشاد بجهود رئيس فرع الجمعية السابق الطالب محمد البلوشي خريج دفعة العام 2018، حيث كان البلوشي مسؤولاَ عن عددٍ من الفعاليات التي ساعدت جامعة تكساس إي اند أم في قطر بأن تحقق فوزاً مميزاً في الجمعية الطلابية لهذا العام. 

وعلق البلوشي قائلاً: " أشعر بأن سبب استمرارنا في الفوز بالجائزة يعود إلى الأشخاص الذين عملوا على تأسيس هذه الجمعية. لقد كان الالتزام والتفاني والشعور الذي يحمله الكثير من أعضاء هيئة التدريس وموظفي قسم هندسة البترول في الجامعة أمراً رائعاً على مدار السنوات القليلة الماضية ".
واسترسلَ قائلاً: "لقد تمكّنت الجمعية من تحقيق النجاح بشكل اعتيادي بكافة الجوانب تقريباً، وبينما كنا نفخر بأنفسنا بالفعاليات والترفيه الذي كنا ننظمه ونقدمه، ولكن أكثر ما نعتزّ به ونقدّره الآن وأبداً هو الطلاب والمساعدة في تنميتهم على المستويين المهني والشخصي.  وأنا أؤمن بأننا قد حققنا الفوز في هذه الجائزة في السنة الرابعة على التوالي بفضل هذا التركيز".  

وفي هذه المناسبة قال الدكتور محمود اماني ، الأستاذ المشارك في قسم هندسة البترول ومستشار جمعية مهندسي البترول : " إن نجاح الجمعية يشجع الطلاب الآخرين على الانضمام لها والحفاظ على تقليد النجاح بها.  حيث يعمل الطلاب في الجمعية بشكل حثيث على تنظيم هذه الفعاليات، وعندما يتخرجون سيدركون الكم الكبير الذي تعلموه عن صناعة النفط والغاز، وقيمة الروابط المهنية المذهلة التي قاموا بإنشائها والتي من شأنها أن تخدمهم في حياتهم المهنية مستقبلاً".    






أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.