جامعة حمد بن خليفة تستضيف مؤتمر فقهاء القانون البيئي في الشرق الأوسط

الدوحة - قنا

الأربعاء، 31 أكتوبر 2018 03:22 م

أعلنت كلية القانون والسياسة العامة بجامعة حمد بن خليفة أنها ستستضيف مؤتمر فقهاء القانون البيئي في الشرق الأوسط 2018، يومي الأحد والاثنين المقبلين تحت شعار "ابتكارات القانون والسياسات نحو اقتصاد أخضر".

ويستقطب المؤتمر، الذي يُقام برعاية برنامج الأمم المتحدة للبيئة والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، محاضري القانون البيئي، والباحثين، والمتخصصين في القانون البيئي، لاستكشاف إمكانية تطبيق الاتفاقيات البيئية متعددة الأطراف المتعلقة بحماية البيئة، والمياه، والطاقة، والأمن الغذائي في المنطقة. 

وسيولي المؤتمر اهتمامًا خاصًا لمناقشة دور القانون وصانعي السياسات في التحول إلى اقتصاد أخضر ومستدام.. كما سيتناول محاور مختلفة من بينها "تدريس القانون البيئي في الشرق الأوسط"، و"التحول إلى الاقتصاد الأخضر"، و"بناء القدرات الخاصة بالاقتصاد الأخضر"، و"الزراعة والأمن الغذائي"، و"آثار تغير المناخ على الشرق الأوسط". 

كما سيشهد المؤتمر كذلك إطلاق جمعية محاضري القانون في جامعات الشرق الأوسط، لينضوي تحت لوائها جميع الأكاديميين المتفرغين الذين يجرون الأبحاث، أو يدرِسون مقررات قانونية مرتبطة بالبيئة في إحدى المؤسسات الأكاديمية بالشرق الأوسط. 

وأكدت الدكتورة سوزان إل كارامانيان عميد كلية القانون والسياسة العامة بجامعة حمد بن خليفة، أهمية المؤتمر في ظل المساعي المبذولة في المنطقة للتعامل مع التحديات البيئية والقوانين التي تُنَظِم سبل التصدي لها.

وقالت "يستكشف الخبراء المشاركون في المؤتمر، الفرص الراهنة، والتحديات، وأفضل الممارسات، والابتكارات في مجال تدريس القانون البيئي في الجامعات داخل دولة قطر وخارجها حيث تحظى مسائل الحوكمة المتعلقة بالتدهور البيئي، والاحتباس الحراري، وبناء الاقتصاديات المرنة داخل الحدود البيئية في هذه المنطقة باهتمام عالمي، وتستدعي اتخاذ الإجراءات المدروسة والمتأنية قبل التنفيذ". 

من جانبه، أوضح الدكتور داميلولا إس أولاوي، الأستاذ المشارك في كلية القانون والسياسة العامة ورئيس المؤتمر، أن الاستفادة من خبرات ممارسي القانون الإقليميين ستكون كبيرة في ظل مناقشة مواضيع مهمة على الصعيدين الوطني والعالمي بشكل جماعي.. لافتا إلى أن كلية القانون والسياسة العامة تهدف لأن تكون محركا ومعززا للأفكار المتعلقة بالابتكار في مجالات الطاقة، والحوكمة البيئية، واتباع أفضل الممارسات العالمية في هذا النطاق.

يذكر أن المؤتمر سينظم بالشراكة مع مؤسسة عبد الله بن حمد العطية الدولية للطاقة والتنمية المستدامة، ومعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، ومجلس قطر للمباني الخضراء،وشركة ليكزس نيكسيس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وكانت كلية القانون والسياسة العامة قد نظمت، خلال العام الماضي، مؤتمر تحول الطاقة، وهو ما يؤكد التزام جامعة حمد بن خليفة والكلية بمناقشة واستعراض المواضيع التي تتناول قضايا الطاقة والتنمية البيئية في الدولة، وإحداث تأثير ملموس وإيجابي في المجتمع.








أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.