قرارات صاحب السمو.. ورفعة أهل قطر

كلمة العرب

الإثنين، 05 نوفمبر 2018 02:15 ص

جاءت القرارات الأميرية المتعددة التي صدرت أمس، لتشكل إضافة جديدة إلى مسيرة نهضة الدولة، وسط إجماع من المواطنين على أن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى -حفظه الله- يضع نصب عينيه -في كل قراراته ومواقفه- الإنسان القطري، وكيفية النهوض بمستوى الخدمات المقدمة له في كل المجالات، والوصول إلى العيش الرغيد لأبناء قطر جيلاً بعد جيل، فضلاً عن أن هذه القرارات تُعدّ بمنزلة بوصلة تسير عليها قطاعات الدولة كافة، من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ولا شكّ أن القرارات المتعلقة بالشق الاقتصادي كانت محل اهتمام كبير في جميع الأوساط، كونها ترتبط بالأساس بحياة المواطنين وقطاعات الإنتاج بالدولة، ومن بين هذه القرارات القرار الأميري رقم «68» لسنة 2018، بتعديل بعض أحكام القرار الأميري رقم «16» لسنة 2014 بتحديد اختصاصات الوزارات.

والمؤكد -بحسب المتخصصين- أن قرار ضمّ الصناعة إلى وزارة الاقتصاد والتجارة لتصبح وزارة التجارة والصناعة، سيعود بالإيجاب على الاقتصاد الوطني، ويزيد من وتيرة نموه وتطوره، ويرسي الإيجابية في خدمة قطاعي التجارة والصناعة، فضلاً عن أن الصناعة تندرج فعلياً تحت مظلة الاقتصاد والتجارة، خصوصاً أنها جزء من المنظومة الاقتصادية التجارية، كما أن الناحية الإدارية للتجارة والصناعة توحّدت من خلال هذا القرار، وهو ما تصبو إليه السياسة الاقتصادية للدولة من تحفيز للقطاع الخاص والمستثمرين المحليين والأجانب، من أجل الحصول على جميع التسهيلات من جهات تعمل تحت مظلة واحدة.

وهذا القرار إجمالاً يُعدّ خطوة كبيرة من أجل دعم قطاع الأعمال، سواء في المجالات التجارية أم الصناعية، الأمر الذي يعزز تنمية هذه القطاعات من أجل الوصول إلى الأهداف الاقتصادية المرجوة في رؤية «قطر الوطنية 2030».

وجاءت التغييرات الوزارية لتضخ دماء جديدة في شرايين العمل الحكومي، وليواصل الوزراء الجدد مسيرة سابقيهم، والعمل على وضع بصمتهم الخاصة لخدمة الوطن الذي يحملون أمانة رفعة شأنه مع كل أبنائه، وقد عبّر معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، عن هذه المعاني، بتوجيه معاليه -عبر حسابه بموقع «تويتر»- الشكر والتقدير للوزراء السابقين «على ما بذلوه من جهود متميزة في خدمة الوطن، وعلى تحملهم المسؤولية خلال الفترة الماضية»، مع أمنياته بالتوفيق والنجاح للوزراء الجدد في مهامهم لتنفيذ توجيهات ورؤى حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، لرفعة دولة قطر وتحقيق طموحات الشعب القطري في الازدهار والتقدم.

كل الدعم لتوجهات القيادة الحكيمة والقرارات الأميرية الجديدة التي تساهم -بشكل مباشر وإيجابي- في تحقيق التنمية المستدامة، وإخراج أجيال قادمة تستطيع تحقيق الطموحات الكبيرة، لصالح وطننا الذي يستحق الأفضل منّا جميعاً.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.