رسميا.. إعلان فوز أول مسلمتَين بعضوية مجلس النواب الأميركي

وكالات

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 09:39 ص

أشارت النتائج الأولية لانتخابات التجديد النصفي الأميركية إلى احتفاظ الجمهوريين بأغلبية مجلس الشيوخ ، وفوز الديمقراطيين بأغلبية مجلس النواب.

وفي سياق متصل أعلن بشكل رسمي فجر اليوم الأربعاء انتخاب رشيدة طليب كأول مسلمة في مجلس النواب الأميركي عن ولاية ميشيغان، وذلك في انتخابات التجديد النصفي التي جرت يوم أمس في الولايات المتحدة، وأغلقت أغلب مكاتب التصويت فيها، في حين لا يزال يتواصل فرز الأصوات وسط استقطاب حاد بين الديمقراطيين والجمهوريين. 

ورشيدة طليب هي أميركية من أصل فلسطيني، ولدت عام 1976 في الولايات المتحدة، وهي كبرى أخواتها الـ 13، وكان والدها المهاجر يعمل في مصانع سيارات فورد في ديترويت بولاية ميشيغان.

ووالد رشيدة من مواليد بلدة بيت حنينا شرق القدس، وعاش فترة في نيكاراغوا قبل قدومه إلى ميشيغان، بينما تنحدر والدتها من قرية "بيت عور الفوقا" من محافظة رام الله بالضفة الغربية.

نالت رشيدة الشهادة الجامعية في العلوم السياسية عام 1998، ثم حصلت على شهادة في القانون عام 2004. ومن خلال عملها محامية دخلت ساحة العمل السياسي، وكانت ناشطة في العمل الاجتماعي والبيئي في ولايتها.

كما فازت إلهان عمر أيضا بمقعد نيابي عن الحزب الديمقراطي في ولاية مينيسوتا.

وتصدر اسم إلهان عمر، العناوين الرئيسية للأخبار مع صدور نتائج الانتخابات النصفية الأمريكية،لتصبح واحدة من أوائل النساء المسلمات اللواتي انتخبن للكونغرس بعد أن فازت في الانتخابات التمهيدية في الحزب الديمقراطي التي جرت في أغسطس الماضي.

وتنافست إلهان على المقعد مع ستة منافسين آخرين لتحل محل النائب الحالي كيث إليسون، الذي قرر الترشح عن ولاية مينيسوتا لمنصب النائب العام في الولاية بدلا من العودة إلى الكونغرس.

ويضفي فوز إلهان، ذات الأصول الصومالية على الكونغرس، لوناً ديمقراطياً وخاصة أن نسبة النساء في الكونغرس ما تزال عند حدود الـ 20 في المئة ونسبة الأقليات لا تتجاوز الـ 19 في المئة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.