الفوائد الصحية للتين والزيتون الفوائد الصحية للتين والزيتون

إعداد – خالدة الساقي

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 09:28 م

وردتــنــي رسالة عبر البريد الإلكتروني من إحــدى الصديقات ذكــر فيه أن رئيس فريق بحث ياباني قد أعلن إسلامه بعد أن تأكد من أن كل ما توصل إليه الفريق موجود في القرآن الكريم منذ أكثر من 1428 عاماً.

وتـــعـــود قــصــة الــخــبــر إلــــى الــبــحــث عـــن مادة الميثالويندز، وهــي مــادة بروتينية يفرزها مخ الإنسان والحيوان بكميات قليلة تحتوي عــلــى مـــــادة الــكــبــريــت، لــــذا يــمــكــنــهــا الاتحاد بــســهــولــة مـــع الـــزنـــك والــحــديــد والفوسفور.

ويــــــزداد إفــــــراز هــــذه المــــــادة مـــن مـــخ الإنسان تدريجياً بــدايــة مــن ســن 15-35 سنة ثــم يقل إفـــرازهـــا بــعــد ذلـــك حــتــى ســن الــســتــين عاماً، لذلك لم يكن من السهل الحصول عليها من الإنسان. لذا توجه العلماء إلى استخلاصها من النباتات بعد أن تبين أنها تفرز بنسب بسيطة جــداً عند الحيوانات. وبعد البحث الــطــويــل بــين أنــــواع الــنــبــاتــات لإيــجــاد المادة السحرية التي لها أكبر الأثر في إزالة أعراض الــشــيــخــوخــة لــم يــجــدوهــا إلا فــي نــوعــين من الــنــبــاتــات وهـــمـــا: الــتــين والـــزيـــتـــون.وصدق الـــلـــه الــعــظــيــم إذ يـــقـــول فـــي كــتــابــه العظيم:

"وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ * وَطُورِ سِينِينَ * وَهَ?ذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ * لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ "

وبعد أن تم استخلاصها من التين والـــزيـــتـــون وجــــد أن اســتــخــدامــهــا مـــن التين وحده أو من الزيتون وحده لم يعط الفائدة المنتظرة لصحة الإنسان، إلا بعد خلط المادة المستخلصة من التين والزيتون معاً. قام بعد ذلــك فــريــق العلماء الياباني بــالــوقــوف عند أفضل نسبة من النباتين لإعطاء أفضل تأثير فكانت نسبة 1 تين إلى 7 زيتون هي الأفضل.
حينها قــام الــدكــتــور الــســعــودي طــه إبراهيم خليفة بالبحث في القرآن الكريم فوجد أنه ورد ذكر التين مرة واحــدة، أما الزيتون فقد ذكر ست مرات ومرة واحدة بالإشارة ضمنياً في سورة المؤمنون

" وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ "

فقام الـــدكـــتـــور السعودي طــــــــــه إبراهيم خليفة بإرسال كل المعلومات الــتــي حصل عليها
وجمعها من الـــقـــرآن الــكــريــم إلـــى فــريــق الــبــحــث الياباني والذين أعلنوا إسلامهم بعد هذا البحث.

الفوائد الصحية للتين
مـــــن الــــفــــوائــــد الـــصـــحـــيـة الــــتــــي يتضمنها الــتــين اشتماله على عــلاجــات لــزيــادة الوزن والضعف الجنسي والإمساك وعسر الهضم والسعال والتهاب القصبات الهوائية والبواسير ومرض السكر والربو. والــتــين ثــمــار موسمية تــتــواجــد فــي الأجزاء الــغــربــيــة مـــن آســـيـــا، والـــتـــين المــجــفــف متوفر دائما، وتعتبر شجرة التين عضوا في عائلة ثمار التوت. وتنسب الفوائد الصحية للتين إلـــى احــتــوائــه عــلــى المـــعـــادن والفيتامينات، حــــيــــث يــــحــــتــــوي الـــــتـــــين عــــلــــى فــــيــــتــــامــــين A وفــيــتــامــين B1 وفــيــتــامــين B2 والكالسيوم والحديد والفسفور والمنغنيز والصوديوم والبوتاسيوم والكلور.


واليكم بعض من فوائده الصحية:
مــانــع لــلإمــســاك: هــنــاك 5 غــرامــات مــن الليف لكل ثلاث تينات، لذا، فهو يساعد صحياً في عمل وظيفة الأمعاء ويمنع الإمساك.
يــســاعــد فــي تخفيف الـــــوزن: يــســاعــد الليف المــوجــود فــي التين فــي تخفيف الـــوزن أيضاً ويوصى به للأشخاص البدناء.
تخفيض الكولسترول: يحتوي التين على البكتينا، وهــو ليف قابل للذوبان. فعندما يمر هــذا الليف في الجهاز الهضمي، يقوم بالتخلص من كريات الكولسترول وطردها خارج الجسم.
يـــمـــنـــع تـــصـــلـــب الــــشــــريــــان الـــتـــاجـــي للقلب: يحتوي التين المجفف على حامض كربوليك وأومــيــغــا 3- وأومــيــغــا 6-، هـــذه الأحماض الــدهــنــيــة تــخــفــض خــطــر تــصــلــب الشريان التاجي للقلب.
يـــمـــنـــع ســــرطــــان الــــقــــولــــون: يـــســـاعـــد وجود الليف على التخلص من المــواد التي تسبب السرطان.
سرطان الثدي بعد سن اليأس: المحتوى الليفي في التين يعطي حماية ضد سرطان الثدي.
جيد لمرضى السكري: توصي جمعية مرض السكر الأميركية بتناول التين لتمتعه بكمية عالية من الألياف، حيث تساعد أوراق التين عــلــى تــخــفــيــض كــمــيــة الأنـــســـولـــين المطلوبة لمــرضــى الــســكــري الــذيــن يــتــوجــب عليهم أن يأخذوا حقن الأنسولين.الـــــتـــــين غــــنــــي بـــــالـــــبـــــوتـــــاســـــيـــــوم، ويساعد البوتاسيوم على السيطرة على سكر الدم وأوراق التين لها خصائص مضادة لمرض السكري.
منع ارتــفــاع ضغط الـــدم: اعــتــاد الــنــاس على تـــنـــاول الـــصـــوديـــوم بــكــثــرة عــلــى شــكــل ملح. الــبــوتــاســيــوم المــنــخــفــض وارتـــفـــاع مستوى الـــصـــوديـــوم قـــد يــــــؤدي إلــــى ارتــــفــــاع ضغط الـــدم. والــتــين يحتوي على نسبة عالية من الـــبـــوتـــاســـيـــوم، لـــكـــن مـــســـتـــوى الصوديوم مــنــخــفــض فـــيـــه، لــــــذا، يـــســـاعـــد عـــلـــى تفادي ارتفاع ضغط الدم. تــقــويــة الــعــظــام: الــتــين غــنــي بالكالسيوم، يساعد الكالسيوم كثيراً على تقوية العظام وبنائها. قد يتأثر الأشخاص الذين لديهم حــمــيــة كــالــســيــوم عــالــيــة بـــخـــســـارة كبيرة لــلــكــالــســيــوم عـــن طـــريـــق الـــتـــبـــول المتزايد. مــحــتــوى الــبــوتــاســيــوم المـــوجـــود فــي التين يساعد على تفادي فقدان الكالسيوم.
يمنع انحلال البقع اللونية: يحصل ضعف الــرؤيــة لـــدى الأشــخــاص كــبــار الــســن بسبب انحلال البقع اللونية في العين، يعتبر التين الغذاء الأمثل لتجنب هذه الحالة.
الـــــعـــــنـــــايـــــة بـــــالـــــحـــــنـــــجـــــرة: يحتوي الــتــين عــلــى نــســبــة عــالــيــة من الــــصــــمــــغ، وهـــــــذا بدوره يـــســـاعـــد عـــلـــى شفاء وحــمــايــة الحنجرة من الالتهابات. والـــــــتـــــــين مفيد جــدا في الاضطرابات التنفسية المختلفة، مثل السعال الديكي والـــــــربـــــــو، كما يـــعـــتـــبـــر مفيداً أيــــضــــا للهضم، حــيــث يــســاعــد في مــــعــــالــــجــــة الإمساك وعــســر الــهــضــم وألـــم المعدة.. الــــــخ.
والــــتــــين جـــيـــد أيـــضـــا لــلــحــمي و الام الأذن والدمامل والأمــراض الزهرية ويعتبر مــمــتــازا للكبد. والــتــين غـــذاء قــلــوي جـــدا، لذا فهو يساعد على تنظيم تركيز الهيدروجين pH المــوجــود فــي الجسم. كما أن التين غني بــصــبــغــات الــفــلافــونــيــد وصــبــغــات الفينول المــتــعــددة، وتعتبر هــذه الصبغات مانعات تـــأكـــســـد، تــمــنــع حـــــدوث الـــضـــرر الـــنـــاتـــج عن الفطريات الــحــرة ، ويعرف التين بمساعدته فـــي تــســكــين الآلام ومـــيـــزات مــســهــلــة أخرى، ويــحــتــوي الـــتـــين عــلــى نــســب مــنــخــفــضــة من الدهون والسكر ويستعمل معجون التين الحلو كبديل للسكر لــعــمــل الفطائر ويــســتــخــدم الـــتـــين في عمل الحلوى والكعك ومعجنات أخــرى إضافة إلى عمل المربى والهلام.
يـــوصـــى بـــالانـــتـــبـــاه إلــــى أن تـــنـــاول التين أكثر من الــلازم يمكن أن يسبب الإسهال، كما أن التين المجفف يحتوي على نسبة عالية من السكر وقــد يسبب في تسوس الأسنان.

القيمة المغذية لثمرة الزيتون

يعتبر الزيتون من الثمار واسعة الانتشار، والــــتــــي يــمــكــن أن تـــؤكـــل وهـــــي نـــاضـــجـــة أويمكن أن تستعمل في العديد من الوصفات. ويستعمل زيــت الــزيــتــون على نــطــاق واسع فــي الــطــبــخ. ولــلــزيــتــون الــعــديــد مــن الفوائد الــصــحــيــة بسبب وفـــرة الأحـــمـــاض الدهنية الأحادية غير المشبعة فيه.
حــقــائــق ومــعــلــومــات غــذائــيــة عـــن الزيتون: الـــزيـــتـــون غــنــي بــالــكــالــســيــوم كــمــا يحتوي على كمية جيدة من الحديد والماغنيسيوم والفسفور والبوتاسيوم. كما يحتوي على كمية قليلة أيضا من الخارصين والنحاس والسلنيوم. محتوى الزيتون من الفيتامينات: الزيتون غني بفيتامين A وE إضــافــة إلــى احتوائه عـــلـــى الــــكــــولايــــن بــكــمــيــة وافــــــــرة وقـــلـــيـــل من فيتامين C وK. الــــــــســــــــعــــــــرات الحرارية لــلــزيــتــون: يحتوي كــل 100 غــــرام من الزيتون على 115 ســــعــــرة حرارية، مـــنـــهـــا 89 سعرة حرارية من الدهون.

الـــــــفـــــــوائـــــــد الصحية لـــلـــزيـــتـــون:
يـــســـاعـــد تناول الزيتون كثيراً في تقليل احتمالية الإصــابــة بــأمــراض القلب وسرطان الــقــولــون والتهاب المفاصل و حصى الــكــلــيــة وعسر الهضم. كما أن الـــزيـــتـــون جيد أيـــــضـــــا للعناية بــالــجــلــد بسبب وفرة فيتامين E.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.