اللجنة الأولمبية القطرية تنظم اليوم الترفيهي لذوي الاحتياجات الخاصة

الدوحة - قنا

الخميس، 08 نوفمبر 2018 02:35 م

نظمت اللجنة الأولمبية القطرية بالتعاون مع الاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة اليوم النسخة الثانية عشرة من فعالية اليوم الترفيهي لذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك في صالة عبدالله بن سحيم بنادي قطر الرياضي.

واشتمل اليوم الترفيهي الذي حضره عدد من المسئولين في اللجنة الأولمبية القطرية والاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، على ألعاب رياضية ومسابقات لأنواع مختلفة من الإعاقة منها البصرية والسمعية والذهنية والحركية والشلل الدماغي .

وقد شارك في اليوم الترفيهي لذوي الاحتياجات الخاصة عدد كبير من المنتسبين للمركز التعليمي والتأهيلي للبنات، والمركز التأهيلي للبنين التابعين للجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، ومركز الشفلح لذوي الاحتياجات الخاصة، ومدرسة التمكن الشامل، ومعهد النور للمكفوفين، ومجمع التربية السمعية "بنين"، ومركز الواحة لذوي الاحتياجات الخاصة .

وتهدف اللجنة الأولمبية القطرية من خلال هذه الفعالية التي تأتي في إطار برامج الرياضة المجتمعية، إلى تعزيز وعي المجتمع بهذه الفئة، والارتقاء بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وإتاحة الفرصة أمامهم لاستعراض قدراتهم وطاقاتهم .

وقد أشاد السيد خليل الجابر مدير إدارة الشئون الرياضية باللجنة الأولمبية القطرية بالنجاح الذي حققته النسخة الثانية عشرة من فعالية اليوم الترفيهي لذوي الاحتياجات الخاصة وقال إن هذه الفعالية تقام بشكل سنوي حيث تندرج ضمن أنشطة وبرامج الرياضة للجميع التي تنظمها إدارة الشئون الرياضية سنويا ، ونسعى من خلالها إلى تجميع المنتسبين للاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة والمراكز الخاصة بذوي الاحتياجات في يوم ترفيهي متكامل يتضمن فعاليات ومسابقات متنوعة، منوها بأن أهم ما يميز هذا اليوم هو رؤية الابتسامة والفرحة لدى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، متمنيا تنظيم المزيد من مثل هذه البرامج والمبادرات لهذه الفئة والتي تحتاج الاهتمام والدعم من الجميع .

ونوّه السيد خليل الجابر بالتجاوب الكبير من كافة مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة مع اللجنة الأولمبية القطرية من أجل إنجاح اليوم الترفيهي لذوي الاحتياجات، مشيرا إلى تواجد أبطال أولمبيين مثل ساره مسعود الحائزة على الميدالية الفضية لمسابقة دفع الجلة في بطولة العالم لألعاب القوى لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة الأخيرة والتي أقيمت في العاصمة البريطانية لندن العام الماضي وغيرها باعتبارهم أبطالا يُحتذى بهم.






أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.