سكان الكرة الأرضية يشهدون مرور الكوكب العملاق خلف الشمس غدا

قنا

الأحد، 25 نوفمبر 2018 10:28 ص

أعلنت دار التقويم القطري أنه سوف يشهد سكان الكرة الأرضية ظاهرة الاقتران الخارجي لعملاق المجموعة الشمسية المشتري مع الشمس، حيث إنه سيمر خلف الشمس مباشرة، وذلك غدا الاثنين 18 من شهر ربيع الأول 1440هـ، الموافق 26 من شهر نوفمبر 2018م، عند الساعة التاسعة والدقيقة الثامنة والثلاثين صباحًا بتوقيت الدوحة المحلي. 

وذكر الدكتور بشير مرزوق الخبير الفلكي بدار التقويم القطري أن ظاهرة الاقتران الخارجي لكوكب المشتري من الظواهر الفلكية الهامة، لأنها تُعْتَبر مؤشرا لانتقاله من ظهوره في سماء المساء (أعلى الأفق الغربي) بعد غروب الشمس إلى ظهوره في سماء الصباح (أعلى الأفق الشرقي) قبل شروق الشمس. 

ومن المعلوم أنه خلال ظاهرة الاقتران الخارجي للمشتري يكون مركز كل من الأجرام السماوية الثلاثة (الشمس والأرض والمشتري) على خط استقامة واحد، وستكون الشمس في المنتصف بين الأرض والمشتري، علمًا بأن المشتري في هذا اليوم سيمر خلف الشمس بالنسبة للراصد من على سطح الأرض، وسيكون على بُعد زاوٍّ قدره نصف درجة قوسية تقريبًا من مركز الشمس، ولذا لن يتمكن جميع سكان الكرة الأرضية من رصد أو رؤية المشتري ذلك اليوم. 

وأضاف د. بشير مرزوق أن سكان دولة قطر سيتمكنون من رؤية ورصد المشتري بالعين المجردة أعلى الأفق الشرقي في سماء الفجر قبل شروق الشمس خلال النصف الثاني من شهر ديسمبر القادم، علمًا بأنه خلال الأسابيع القادمة سيزداد البعد الزاوي بين المشترى والشمس تدريجيًّا ليتمكن سكان الكرة الأرضية من رصده قبل شروق الشمس، إضافة إلى أن موعد غروب وشروق المشتري يوم الاثنين سيكون في نفس توقيت غروب وشروق الشمس تقريبًا على سماء دولة قطر. 

يُذكر أنه خلال ظاهرة الاقتران الخارجي للمشتري سيصل لأبعد نقطة عن الأرض، حيث إنه سيكون على مسافة قدرها 6.35 وحدة فلكية، والوحدة الفلكية تساوي 1.49 مليون كيلومتر.

ومن الجدير بالذكر أن آخر مرة حدثت فيها ظاهرة الاقتران الخارجي لكوكب المشتري كانت يوم 26 من أكتوبر من العام الماضي، بينما ستحدث مرة أخرى يوم 27 من شهر ديسمبر 2019م .

وتعَرَّف ظاهرة الاقتران بأنها ظهور ثلاثة أجرام سماوية على خط استقامة واحد في السماء، وهو نوعان اقتران خارجي، ويحدث لجميع كواكب مجموعتنا الشمسية، واقتران داخلي، ويحدث لكوكبي عطارد والزهرة فقط وذلك لوقوع مدارهما حول الشمس داخل مدار الأرض.

ويعتبر المشتري أسرع كواكب المجموعة الشمسية في الدوران حول محوره، مما يعني أن طول اليوم على سطح المشتري هو أقصر يوم بالنسبة للكواكب الأخرى، إذ يبلغ طول اليوم على سطح المشتري عشر ساعات تقريبًا، وهي المدة التي يحتاجها المشترى ليُتم دورة كاملة حول نفسه، ويتبع المشتري 67 قمرًا أشهرها مجموعة أقمار جاليليو (آيو، وأوروبا، وغانيميد، وكاليستو).

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.