سهلة آل سعد توقّع ديوانها الجديد «بقايا مطر» بدار روزا

الدوحة - العرب

الأحد، 02 ديسمبر 2018 12:24 ص

وقعت الأديبة والكاتبة القطرية سهلة آل سعد، أمس، ديوانها الشعري الجديد «بقايا مطر» في جناح دار روزا بمعرض الدوحة الدولي للكتاب في دورته التاسعة والعشرين. وتضم هذه المجموعة الشعرية 140 قصيدة، تتنوع بين القصائد الوطنية والعاطفية، وقصائد تطرق مواضيع مختلفة.

وبهذه المناسبة، قالت الشاعرة سهلة آل سعد إن «بقايا مطر» ديوان شعر بالعامية، وهو الثاني بعد ديوان «أحبيني»، الذي صدر باللغة العربية الفصحى، مشيرة إلى أن مزاوجتها بين العامي والفصيح في كتابة الشعر، لم تأتِ بتخطيط أو رغبة ذاتية في كتابة هذه الأشكال الأدبية، وإنما هو انقياد لا إرادي نحو عالم شعري يفرض سلطته عليّ، «فتكتبني القصيدة بدل أن أكتبها».

وأكدت سهلة آل سعد أن الشعر العامي له جمهور واسع، ولهذا ارتضت الشاعرة نظم قصائدها بتكثيف لغوي سلس، بعيداً عن الغموض والضبابية، وبعامية مفهومة لدى القارئ في الوطن العربي، وليس منطقة الخليج فقط. ومن قصائد الديوان قصيدة «بقايا مطر»:

تسقط بقايا هالمطر فوق الجروح
تطوي زمن.. ورا زمن.. ورا زمن
ناس تجي للحلم
وناس تروح أحدن يقبض
وأحدن يدفع الثمن.
وتقول في قصيدة «جيتك»:
جيتك مع الغيم
ياللي غيمتك داري
أخفي غرامي وأدري
أنته به داري
ياللي عيونك سماي
وشمسي.. وأقداري.

يذكر أنه صدر للكاتبة سهلة آل سعد «كلمات وصور» (ديوان مصور)، وديوان شعري فصيح بعنوان: «أحبيني»، ومجموعة قصصية بعنون: «في زمن الحرب»، إضافة إلى مجموعة من المقالات المتنوعة.



أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.