في إطار الاحتفال بالعام الثقافي "قطر روسيا 2018" مكتبة قطر الوطنية تعزز علاقات التعاون الثنائي مع المؤسسات الثقافية الروسية

الدوحة - بوابة العرب

الثلاثاء، 04 ديسمبر 2018 06:10 م

في إطار فعاليات العام الثقافي "قطر روسيا 2018" الذي يؤكد على قوة وعمق العلاقات الثنائية بين البلدين، حرصت مكتبة قطر الوطنية على تعزيز التعاون المشترك مع المؤسسات الثقافية الروسية من خلال المشاركة في واحدة من أهم الفعاليات الثقافية في روسيا، وإبرام اتفاقيات التعاون المشترك مع كبرى المؤسسات في روسيا، وكذلك تنظيم الفعاليات التي تحتفي بالثقافة الروسية في المكتبة.
  فقد شاركت الدكتورة سهير وسطاوي، المدير التنفيذي لمكتبة قطر الوطنية، مؤخرًا في منتدى سان بطرسبرغ الثقافي الدولي السابع الذي اختار دولة قطر ضيفًا للشرف، وألقت محاضرة حول استمرار أهمية المكتبات التقليدية حتى في ظل التطورات التقنية والرقمية السريعة التي يشهدها قطاع المكتبات والمعلومات.    
كما التقت الدكتورة سهير وسطاوي خلال زيارتها لمكتبة بوريس يلتسن الرئاسية بالسيد فالنتين سيدورين، القائم بأعمال المدير العام. وتناولا خلال المناقشات التي جرت بينهما مشاريع التعاون المشترك بين المكتبتين في مجالات الثقافة والعلوم والتكنولوجيا، وأهدت مكتبة قطر الوطنية العديد من الوثائق الرقمية من مجموعاتها ومقتنياتها المختلفة لإضافتها إلى مجموعة الوثائق حول قطر في مكتبة يلتسن الرئاسية. وكانت المكتبتان قد وقعتا في وقت سابق اتفاقية للتعاون المستقبلي في المجالات ذات الاهتمام المشترك.  
تقول الدكتورة سهير وسطاوي: "إننا سعداء بمشاركتنا في العام الثقافي "قطر روسيا 2018"، وهو مناسبة تاريخية لتوطيد الروابط بين البلدين، وفرصة لنا في مكتبة قطر الوطنية لتوسيع علاقات التعاون مع المكتبات في روسيا. وستسفر مباحثاتنا مع المؤسسات الثقافية الروسية عن إنجاز العديد من الأبحاث والدراسات التاريخية المهمة وتدشين برامج فعالة للتبادل الثقافي".   
وكانت الدكتورة سهير وسطاوي قد التقت خلال زيارتها لروسيا بالدكتور يفيم ريزفان، نائب مدير متحف بطرس الأكبر للأنثروبولوجيا والإثنوغرافيا (كونستكاميرا) التابع لأكاديمية العلوم الروسية، وسلطت في هذا اللقاء الضوء على الازدهار الذي تشهده ثقافة المكتبات في قطر، والمنهجية التي تتبعها مكتبة قطر الوطنية في رقمنة الوثائق التاريخية والحفاظ عليها.
كما نظم مركز الإفلا الإقليمي لصيانة مواد المكتبات والمحافظة عليها للبلدان العربية بمكتبة قطر الوطنية برنامجًا لتبادل الخبرات مع نظيره الروسي لتنظيم دورات تدريبية ومهنية لأعضاء فريق الحفظ والصيانة في مكتبة قطر الوطنية. وقد شارك تشاناكا بيرارا، أخصائي الحفظ في المكتبة، من خلال هذا التبادل في مؤتمر ودورة تدريبية مدتهما أسبوع في روسيا. 
وجدير بالذكر أن المكتبة نظمت في الأسبوع الماضي بالتعاون مع المركز الدولي للموسيقى في الدوحة وجمعية المواطنين الروس في قطر، أمسية للموسيقى الكلاسيكية والتقليدية الروسية، عزفت فيها نينا إيفانوفا، عازفة البيانو الروسية الشهيرة، بعض المقطوعات الموسيقية لأشهر الموسيقيين الروس مثل تشايكوفسكي وسكرايبن ورحمانينوف. وتضمنت الفعالية أيضًا عزفًا لفرقة "كاميرتون"، لبعض الأغنيات الشعبية الروسية.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.