ختام الدورة الآسيوية لدبلوم المحترفين لمدربي كرة القدم

الدوحة - قنا

الخميس، 06 ديسمبر 2018 05:51 م

اختتمت الدورة التدريبية للمدربين المحترفين لمستوى الدبلوم "PRO"، التي نظمها الاتحاد القطري بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي للعبة بمقر إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم.

واستهل السيد فهد ثاني الزراع مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري حفل الختام بكلمة أعرب فيها عن الشكر نيابة عن سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم ، والمكتب التنفيذي للسادة المحاضرين والمدربين المشاركين بالدورة.. متمنيا لهم التوفيق والنجاح في عملهم بالأندية والمنتخبات.

وقال :"نحن باتحاد كرة القدم يسعدنا الالتقاء بكم في هذا الملتقى العلمي الخاص بكرة القدم والذي ستحصلون بموجبه بمشيئة الله على أعلى الشهادات التدريبية في اللعبة"، مضيفا :"نحن نؤكد دائما على أهمية دور المدرب في عملية التطوير وتعتبر كرة القدم واجهة حقيقية لدولة قطر خاصة، وتتمثل الرؤية الفنية للاتحاد القطري في المنافسة على كافة البطولات القارية وتحقيقها".

واختتم السيد فهد ثاني مدير إدارة التطوير الحفل بتسليم المحاضرين درع الاتحاد القطري نيابة عن سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني رئيس الاتحاد، كما سلم الشهادات على الدارسين.

الجدير بالذكر أن الدورة شارك فيها 26 دارسا واستمرت على مدار عام كامل قسم إلى خمس مراحل.
 
وشملت المرحلة الأولى التعرف على أحدث طرق تدريب الإعداد النفسي والبدني ضمن مواصفات أوروبية وذلك من أجل اعتماد الشهادة أوربيا، أما المرحلة الثانية فتركز على الجوانب التكتيكية الدفاعية وأحدث طرق التعديلات على الجوانب الدفاعية والتكتيك الخاص بها بالإضافة إلى طرق اللعب والتعامل دفاعيا مع كافة طرق اللعب وكيفية الاستفادة من تقنية الفيديو لتصحيح أخطاء اللاعبين.. في حين شملت المرحلة الثالثة أحدث التعديلات والطرق للحالات الهجومية للفريق وكيفية التعامل مع طرق اللعب هجوميا، بالإضافة إلى زيارات ميدانية لبعض الأندية من أجل متابعة تدريباتها وتحليل مبارياتها.

كما اشتملت الدورة على عرض لفلسفة كل مدرب تدريبيا وكيفية تطوير الرياضة في كل بلد وفق أفضل طرق وصل إليها علم كرة القدم الحديث أما المرحلة الرابعة فتتناول طرق اللعب الحديثة والتعامل مع اللاعب والفرق المحترفة بكل ما يتعلق بهذه الجوانب من إعداد نفسي وخططي بالإضافة إلى إعداد الفريق ووضع خطة تكتيكة لمدة عام تشمل استراتيجية معينة.

بينما كانت المرحلة الخامسة والأخيرة تلخيصا للمراحل الأربع قدم خلالها تكليفات أسندت إليه من قبل السادة المحاضرين.

وشهدت الدورة مشاركة من أبرز المدربين بالدوري القطري منهم، الكابتن جمال بلماضي مدرب نادي الدحيل السابق والمنتخب الجزائري حاليا، والكابتن سامي الطرابلسي مدرب نادي السيلية وفيليب بورج مدرب نادي معيذر والمدرب السابق لمنتخب العراق حكيم شاكر.

وأكد جميع المشاركين على أهمية الدورات التدريبية في تطوير إمكانياتهم الفكرية والفنية، كما أنها بمثابة إضافة إلى خبراتهم السابقة، مؤكدين أنهم حققوا أقصى استفادة من خبرة المحاضرين.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.