مسيرات بغزة رفضا لمشروع قرار أمريكي يُدين "حماس"

الاناضول

الخميس، 06 ديسمبر 2018 06:09 م

شارك العشرات من الفلسطينيين في قطاع غزة، الخميس، في مسيرات رافضة لمشروع قرار أمريكي مطروح على الجمعية العامة للأمم المتحدة للتصويت، يُدين حركة "حماس".

ورفع المشاركون في المسيرات، التي دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية بغزة، أعلام فلسطين ولافتات ترفض مشروع القرار الأمريكي.

وفي كلمة عن الفصائل المشاركة في المسيرة، قال جميل مزهر، القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، "نعبر اليوم، رفضنا للمشروع الأمريكي المقدم للجمعية العامة للأمم المتحدة، الذي يندرج في إطار الاستهداف المتواصل للشعب والمقاومة".  

واعتبر مزهر، مشروع القرار الأمريكي، "تطورا خطيرا في مواجهة الشعب مع المشروع الأمريكي الصهيوني، ويفتح مواجهة أخرى مع المؤسسة الدولية التي ما زالت مرتهنة للضغوط الأمريكية".

وأوضح أن الفصائل الفلسطينية تعتبر مشروع القرار الأمريكي "مشروعا باطلا".

وتابع: "من حق الشعب الفلسطيني مقاومة الاحتلال بكافة الوسائل، من بينها المقاومة المسلّحة".

وحذّر مزهر، من "تداعيات التصويت بالإيجاب على ذلك القرار وانعكاسه على الشرق الأوسط"، ودعا "القيادة الفلسطينية لمواصلة دورها بالتحرك الدبلوماسي من أجل التصدي لذلك القرار الذي يستهدف تجريم النضال الوطني الفلسطيني".

ولفت إلى أن "الهجمة الأمريكية المتواصلة ضد شعبنا وحقوقه، تستهدف كسر المقاومة، لتمرير الرؤية الأمريكية للقضية الفلسطينية المعروفة إعلاميا باسم صفقة القرن".وجدد تأكيد الفصائل الفلسطينية على "استمرار مسيرة العودة وكسر الحصار، لإرسال رسائل للكيان الإسرائيلي بأن الشعب بمختلف ألوانه السياسية والشعبية موحدا في خندق المواجهة حتى تحقيق أهدافه".

وفي المسيرة التي انطلقت وسط قطاع غزة، قال طلال أبو ظريفة، القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في كلمته: "علينا أن نجعل الولايات المتحدة تعيد النظر بحساباتها، من خلال رفع تكلفة الاحتلال، والتوحد من أجل مواجهته".

واعتبر أبو ظريفة، أن الفرصة سانحة "من أجل الوحدة والمصالحة لمواجهة القرارات الأمريكية والمخاطر المحيطة بالقضية الفلسطينية".وقال "آن الأوان لسحب الاعتراف بالكيان الإسرائيلي تنفيذا لقرارات المجلس الوطني".

ودعا أبو ظريفة، "الاتحاد الأوروبي إلى رفض المشروع الأمريكي المنحاز للاحتلال الإسرائيلي".ومن المقرر أن تصوّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الخميس، على مشروع قرار أمريكي يدين حماس.ويُطالب المشروع، الذي اطلعت الأناضول على نسخة منه، بإدانة حركة "حماس"، وإطلاق الصواريخ من غزة، ويطالبها بوقف "أعمالها الاستفزازية ونبذ العنف". 

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.