تعلن نتائجها المالية عقب نهاية شهر مارس «القطرية» تقرر في فبراير مستقبل عضويتها في «وان وورلد»

ألفت أبو لطيف

الخميس، 10 يناير 2019 12:10 ص

كشف السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لـ الخطوط الجوية القطرية، النقاب أمس عن دعوته للمشاركة في الاجتماع المقبل من تحالف «وان وورلد» العالمي، وخلاله ستقرر الناقلة الوطنية البقاء في عضوية التحالف من عدمه. وأضاف الباكر في تصريحات للصحافيين على هامش افتتاح متجر القطرية الجديد في مطار حمد الدولي، أمس: «القرار النهائي بالبقاء أو عدم البقاء في تحالف «وان وورلد» العالمي، سيتم اتخاذه مطلع شهر فبراير المقبل»، قائلا: هناك اجتماع مهم تمت دعوتي إليه وسأذهب للاستماع إلى ما سيتم طرحه، وإذا اقتنعنا بما يجب أن يتم فعله كمجموعة سنستمر، والعكس صحيح».

زاد: «عندما نقرر الانسحاب فهذا قرارنا ولا أحد يمكنه إملاء ما علينا فعله أو اتخاذه».

النتائج المالية
هذا وقد ذكر الباكر بأن السنة المالية للشركة لم تنته بعد، وسيتم الإعلان عن النتائج في موعدها المقرر عقب انتهاء السنة المالية في 31 مارس المقبل.

ولفت إلى أن السنة المالية الحالية «2018-2019» شهدت استلام 15 طائرة جديدة إضافة إلى 5 طائرات لرجال الأعمال، كما جرى تدشين 15 وجهة جديدة أضيفت إلى شبكة الناقلة.

وأكد على عزم الناقلة تدشين العديد من الوجهات خلال العام الحالي.

ثقة

وحول صدور القرار الأميري بتعيينه أميناً عاماً للمجلس الوطني للسياحة؛ أعرب الباكر عن فخره واعتزازه بالثقة الكبيرة التي منحت له من قبل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وقال: هذه ثقة أميرية أعتز بها وسأبذل قصارى جهدي لتحقيق الأهداف وتنفيذ التوجيهات الصادرة عن حضرة صاحب السمو، وأضاف: هذا واجبي تجاه بلدي كما هو واجب كل مواطن قطري
تجاه دولتنا وقائدنا».

انتهاك
وعن الاتهام الموجه لطيران إيطاليا بانتهاك قواعد المنافسة العادلة في الأجواء الأميركية، وكونها غطاء لأنشطة الخطوط القطرية في الولايات المتحدة، قال الباكر: هذا السؤال يجب أن يوجه لطيران إيطاليا وليس للقطرية، طيران إيطاليا هي خطوط جوية إيطالية وناقل أوروبي يمارس حقوقه ضمن اتفاقية السماوات المفتوحة مع الولايات المتحدة، والقطرية تمتلك حصة الأقلية في الشركة ولا تتحكم في الناقلة الإيطالية، علماً بأن هناك بعض الخطوط الجوية من أميركا التي تسعى للحصول على حصص أو لديها بالفعل حصص في خطوط جوية أوروبية تتحكم في الخطوط الأوروبية، لكننا لا نفعل هذا الأمر نحن فقط شريك بحصة الأقلية.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.