أبوظبي تستعد لاتفاقيات جديدة مع نظام بشار

وكالات

السبت، 12 يناير 2019 01:07 ص

كشف عضو مجلس إدارة اتحاد غرف التجارة في النظام السوري عبد الرحيم رحال، أن زيارة الوفد الاقتصادي السوري إلى أبوظبي في 19 من الشهر الحالي تتضمن توقيع عقود بين الإمارات والنظام السوري، لإعادة الرحلات الجوية بين البلدين.

وقال رحال لوكالة «سبوتنيك» إن الزيارة تتضمن «توقيع عقود تشاركية في جميع القطاعات الخاصة، وإعادة الخطوط الجوية الإماراتية إلى سوريا، وفتح مكاتب الفيز لسهولة السفر بين البلدين».

وأشار رحال إلى أن «الوفد يضم 26 رجلاً وسيدة أعمال تابعين لنظام بشار الأسد».

وأضاف رحال أن «الزيارة تستمر يومين، ولها أهمية كبيرة، وسيلتقي الوفد مع رئيس وأعضاء الغرفة وكبار رجال الأعمال».

ومن الجدير بالذكر، أن الإمارات قد أعلنت في نهاية ديسمبر الماضي عودة العمل في سفارتها بدمشق، وذلك حرصاً منها على دعم استقلال وسيادة سوريا.

ومن جانب آخر، قال محللان بارزان لوكالة الأناضول للأنباء، إن هناك تحركات عربية وأميركية، تصب في النهاية لعودة النظام السوري إلى الجامعة العربية، لا سيما قبل قمة تونس في مارس المقبل.

ولفت الأكاديمي المصري طارق فهمي، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة القاهرة، إلى الخطوات التي اتخذتها العديد من الدول العربية نحو الهرولة إلى نظام بشار الأسد، والتي تمثلت في الزيارات واللقاءات وعودة الطيران وفتح الحدود بين سوريا والأردن. ورأى أن هذه الخطوات نحو تعويم النظام السوري تؤكد أن الخط العام حالياً هو إعادة النظام السوري إلى الدائرة الخاصة بها عربياً.

وأكد أن قرار عودة النظام سيكون خلال الأسابيع المقبلة وقبل قمة تونس في مارس المقبل. وقال أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأميركية سعيد صادق، إن من البنود التي ستجرى مناقشتها خلال جولة وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، التي بدأت الثلاثاء، للمنطقة، هي إعادة إعمار سوريا والضغط على الخليج لإتمام هذه الخطوة، ولو من خلال عودة سوريا لمحيطها العربي.



أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.