"إنستغرام" يحظر نشر هذه الصور على منصته للتواصل الاجتماعي

وكالات

الجمعة، 08 فبراير 2019 07:25 م

أثارت حادثة انتحار فتاة بريطانية (14 عاما) موجه عارمة من الانتقادات ضد تطبيق نشر الصور الأشهر "انستغرام" التابع لشركة فيسبوك بعدما اتضح تأثر مولي راسل بصور على التطبيق تتناول مواد مثيرة للإحباط وتدعو للانتحار.

بدوره قرر موقع "إنستغرام"، حذف صور محددة من على منصته للتواصل الاجتماعي، ومنع مستخدميه من نشرها.

وذكر مدير "إنستغرام"، آدم موسري، أنه سيتم حظر كل الصور، التي تتناول جميع أشكال إيذاء النفس، بحسب صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.

ووجه إيان راسل والد الفتاة اللوم لـ "إنستغرام"، بكونه عامل أساسي في انتحار ابنته، إذ اكتشفت عائلتها وجود العديد من صور الانتحار عبر حسابها، بعد وفاتها.

وأوضح موسري في حديثه لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي":"كنا نسمح للناس بنشر صور عن إيذاء النفس، لأنه في بعض الأحيان يحتاج الناس إلى سرد قصصهم وتجاربهم الخاصة، ولكننا قررنا تغيير هذه السياسة، كما سنقوم بإزالة أي صور تتناول هذا الموضوع".

وأكد موسري أن "إنستغرام" لن يكتفي بحذف هذه الصور، وإنما لن تكون في خانات البحث، وفي الهاشتاغات، وفي توصيات الصور.

ورفض آدم موسري أنه سيعلن استقالته من منصبه، في حال استمرار "إنستغرام" في نشر صور عن إيذاء النفس لمدة الستة أشهر المقبلة، ولكنه اكتفى بالتصريح أنه سيقوم بنظرة عميقة حول كيفية أدائه لعمله.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.