"مناطق" تحصل على شهادة آيزو تقديرا لالتزامها بأمن وخصوصية البيانات

الدوحة - قنا

الأحد، 10 فبراير 2019 03:33 م

أعلنت شركة مناطق عن حصولها على شهادة "آيزو 27001" الدولية، تقديرا لنظام إدارة أمن المعلومات الذي تستخدمه والمتضمن خصوصية البيانات، واستيفائها متطلبات الحصول على الشهادة.

ويشكل حصول "مناطق" على هذه الشهادة اعترافا بامتلاكها لضوابط أمن المعلومات المطلوبة لحماية بيانات العملاء، حيث تمنح هذه الشهادة للشركات التي تستوفي المتطلبات والمعايير المحددة حسب تقييم فريق مستقل من المدققين المؤهلين.

وقد منحت "إنترتك"، وهي مزود لحلول ضمان الجودة الشاملة لمختلف القطاعات في جميع أنحاء العالم، الشهادة لشركة مناطق نظرا لتلبيتها لجميع متطلبات شهادة ISO/IEC 27001:2013، والتي تجمع المعايير الدولية من المنظمة الدولية للمعايير (ISO) واللجنة الكهروتقنية الدولية (IEC). 

ويتطلب المعيار الذي وضعته المنظمة الدولية للمعايير، التصديق على ضوابط إدارة أمن معلومات المنظمة في مجالات مثل أمن البيانات واستمرارية العمل، وتشمل الشهادة التصديق على كل مستوى من مستويات البنية التحتية لتقنية المعلومات في المؤسسة، بما في ذلك إدارة الأصول والتحكم في الوصول وأمن الموارد البشرية وأمان التطبيقات.

وقال السيد فهد راشد الكعبي، الرئيس التنفيذي لشركة مناطق "يعكس حصولنا على شهادة "آيزو 27001" مدى التزامنا على جميع الأصعدة بتقديم خدماتنا وفق أرقى المعايير والممارسات الدولية، بما يتماشى مع متطلبات عملائنا والهيئات التنظيمية والإشرافية وأصحاب المصلحة، وتحرص مناطق على مواصلة تطوير خدماتها وعملياتها".

وأضاف أن حصول الشركة على شهادة المعلومات يثبت قدرتها على تزويد عملائها بدرجة أعلى من الثقة في استقرار أمن بياناتهم، والتزام الشركة بمستويات الأمان المطلوبة، إضافة إلى امتلاكها الضوابط اللازمة لتلبية هذا المعيار الصارم.

يذكر أن الحصول على هذه الشهادة يتطلب المرور بمرحلتين من التدقيق الأمني: مراجعة أولية لوثائق نظام إدارة أمن المعلومات في الشركة، يعقبها تدقيق رسمي معمق لتقييم إجراءات تطبيق النظام وفق متطلبات ومعايير الشهادة، كما يتوجب على الشركة أن تخضع لعمليات تدقيق دورية لاحقة، لضمان التزامها بمعايير الشهادة.

وكانت شركة مناطق قد حصلت على شهادتي الآيزو ISO 14001:2015 وBS OHSAS 18001:2007 عن نظامها لإدارة الصحة والسلامة والبيئة نظرا لالتزامها بأعلى المعايير في هذا المجال.




أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.