ختام فعاليات المؤتمر الإقليمي الخامس لرياضة السيارات مينا في الكويت بمشاركة قطرية

قنا

الإثنين، 11 فبراير 2019 07:13 م

توصل المؤتمر الإقليمي الخامس لرياضة السيارات بدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا)، الذي اختتم اليوم واستضافه النادي الكويتي الدولي للسيارات على مدار ثلاثة أيام وشارك في فعالياته الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، إلى عدد من التوصيات والدراسات التي تصب في صالح رياضة السيارات، خاصة فيما يتعلق بدعم ومواكبة التكنولوجيا في تطوير هذه الرياضة بدول المنطقة.

وأسفرت الاجتماعات وورش العمل التي شارك فيها 90 من خبراء رياضة السيارات على مستوى العالم يمثلون 20 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن توصيات أغلبها فنية وتتعلق بموضوع الامن والسلامة وتنظيم بطولات جديدة في المنطقة تواكب البطولات العالمية، فضلا عن تقسيم إقليم "مينا" إلى ثلاث مناطق من أجل تسريع عمليات التطوير.

واتفق المشاركون على سبل تطوير ودعم موضوع تشجيع المرأة في دول المنطقة على ممارسة رياضة السيارات والقيادة الآمنة، وكل ما يتعلق بتوفير الظروف المناسبة والبيئة الملائمة لضمان مشاركة المرأة في بطولات السيارات دون وضع أي شروط تعجيزية.. كما تطرقت التوصيات إلى موضوع بث دماء جديدة من المشاركين في رياضة السيارات عبر جذب الجيل الجديد إلى ممارسة هذه الرياضة من خلال إقامة بطولات تتوافق مع رغباتهم وطموحاتهم مثل بطولات الكارتينج والدريف، التي تشهد إقبالا كبيرا من الشباب على المشاركة فيها نظرا لسهولتها وقلة تكلفتها، مع التأكيد على عنصر الأمن والسلامة بوصفه العامل الأول في هذا التوجه، إضافة الى التدريب على تفادي المخاطر المتوقعة وتقليل الحوادث قدر الإمكان خلال السباقات، وكيفية التعامل مع الحوادث والمخاطر حال حدوثها.

من جانبه، أكد السيد عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، أن الجيل الجديد من الشباب هو المستقبل الحقيقي لرياضة السيارات.. معتبرا أن أبرز توصيات المؤتمر الاقليمي الخامس للسيارات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، هو جذب الشباب لممارسة رياضة السيارات من خلال إقامة بطولات جديدة تلبي رغباتهم وطموحاتهم.

وأوضح المناعي أن المؤتمر خرج بصورة مميزة من كافة الأوجه سواء التنظيمية أو الفنية في ظل مشاركة مجموعة من أبرز خبراء رياضة السيارات في دول العالم مقدما التهنئة إلى دولة الكويت والنادي الكويتي الدولي للسيارات على نجاح المؤتمر والاستضافة المميزة.

وأعرب رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية عن سعادته بالتواجد في بلده الثاني الكويت التي تعتبر من الدول الريادية في مجال رياضة السيارات والتي بدأتها دولة الكويت منذ تسعينيات القرن الماضي.. مشيرا إلى أن الاتحاد القطري وجميع منتسبيه سعداء بالنجاح الكويتي في تنظيم مؤتمر الـ"مينا" في نسخته الخامسة.

واعتبر أن المؤتمر الإقليمي للمينا شهد طرح العديد من الموضوعات المهمة والتي تسهم في بصورة رئيسية في تطوير رياضة السيارات سواء في المنطقة أو في مختلف دول العالم.. مشيرا إلى أهمية منطقة "مينا" كونها تضم أبرز الراليات في العالم، وكذلك تضم مجموعة من أبرز الدول الفاعلة في رياضة السيارات.

بدوره، شدد السيد محمد غانم الكبيسي عضو الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية على أن علاقات الاتحاد القطري قوية ومميزة مع جميع الدول الأعضاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.. لافتا إلى الاستفادة الكبيرة من المؤتمر الإقليمي الخامس لمينا في الكويت من خلال الاطلاع على آخر تطورات رياضة السيارات.

وقال الكبيسي إن الوفد القطري عقد اجتماعات ثنائية مع الكثير من دول المنطقة على هامش المؤتمر، حيث تم تبادل الآراء والأفكار والخبرات، بالإضافة إلى الحديث عن المعوقات التي تقف في طريق تطوير الرياضة من أجل الاستفادة من التجارب الناجحة وتطبيقها.

واعتبر عضو الاتحاد أن التوجه في الفترة المقبلة خاصة في الاتحاد القطري يركز على تطوير رياضات الكارتينج والدريفت من أجل تلبية رغبات الشباب من عشاق هذه الرياضية، فضلا عن العمل على إقامة بطولات رسمية لها على مستوى منطقة المينا.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.