أبطال آسيا يعودون لبيتهم الأول في مؤسسة أسباير زون للاحتفال بإنجازهم التاريخي

الدوحة - بوابة العرب

الإثنين، 11 فبراير 2019 07:41 م

استقبلت مؤسسة أسباير زون يوم الاثنين نجوم المنتخب القطري لكرة القدم المعز علي، وعبد الكريم حسن وبسام الراوي وعاصم ماديبو وعبد الكريم العلي، ولاعب ومدرب المنتخب القطري الأسبق سعيد سعد المسند، وأعضاء الجهاز الفني للمنتخب بقيادة فيلكس سانشيز للاحتفال بحصوله على لقب كأس آسيا.
وكان في استقبال نجوم العنابي ومديره الفني كل من السيد محمد خليفة السويدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون، والسيد إيفان برافو، المدير العام لأكاديمية أسباير، عبد الله ناصر النعيمي، المدير العالم لأسباير لوجستيكس، والدكتور عبد العزيز جهام الكواري، الرئيس التنفيذي لسبيتار بالإنابة، والسيد علي سالم عفيفة، نائب مدير عام الأكاديمية، ولفيف من كبار المسؤولين وعدد غفير من موظفي المؤسسة وأعضائها أكاديمية أسباير، وسبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، وأسباير لوجستيكس الذين تجمعوا خصيصًا للاحتفاء بهذا الإنجاز التاريخي من داخل مصنع أبطال آسيا في أسباير زون.


وفي بداية الاحتفال، رفع السيد محمد خليفة السويدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون، أسمى معاني التهنئة لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، وسموّ الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني، الممثل الشخصي لسموّ الأمير، ولعموم دولة قطر على هذا الإنجاز التاريخي والاستحقاق غير المسبوق، والذي يعد تجسيدًا لرؤية قيادة البلاد الرشيدة في بناء أجيال من الرياضيين الموهوبين، والاستثمار في الرياضة كمنصة عالمية للنمو والتقدم والإنجاز.

وقال السويدي خلال كلمته: " "فرحتنا فرحتان، فرحة كل قطري ومقيم فخور بهذا الإنجاز الذي أسعدنا فوق الوصف، وفرحتنا الخاصة في أسباير، فلهذا الإنجاز طعم آخر بالنسبة لنا لأن غالبية لاعبي المنتخب من أبنائنا خريجي أسباير، لا أملك التعبير عن مشاعري بالكلمات، ولكم أن تتخيلوا مدى فرحتنا برؤية مجهوداتنا تؤتي ثمارها بهذه الصورة المشرفة، إننا نرى الآن كيف أسهمت جهود كافة أعضاء مؤسسة أسباير زون مجتمعة وأولها أكاديمية أسباير في تحقيق هذا الإنجاز الكبير، لقد أصبح المنتخب القطري حديث العالم، ولا نتحدث هنا عن مرافق عالمية أو تجهيزات متطورة، بل طاقات بشرية استثمرت أعمارها في بناء هذا الجيل الصاعد والذي أتوقع أنه قادر على تغيير وجه الكرة القطرية والآسيوية".

وأضاف: "لقد بدأت مؤسسة أسباير زون بفكرة مدروسة وحلم تحول إلى واقع فعلي، وما حققه المنتخب الوطني من انتصار يلزمنا بمواصلة ما بدأناه بكل شغف وحماس مع ارتفاع سقف التوقعات تجاهنا كمحرك أساسي للرياضة في قطر خلال السنوات القادمة".

وسلط السويدي الضوء على أن تنشئة أولئك النجوم لم تكن أبدًا وليدة الصدفة: "لقد بدأنا معهم رحلة صقل موهبتهم منذ نعومة أظفارهم في عمر تسع سنوات حتى صاروا إلى ما صاروا عليه الآن نجومًا يشار إليهم بالبنان. لقد صاحب عملية تنشئتهم تخطيط جيد ومدروس وعمل دؤوب تواصل لما يزيد عن عقد من الزمان من خلال فلسفة فريدة ورؤية طويلة المدى”.

وتابع بقوله: لقد كان جليًا حجم المجهودات التي بذلتها عائلة مؤسسة أسباير زون من أجل تحقيق هذا الإنجاز، بداية بمجهودات المعلمين والمدربين الذين ساهموا في تنشئتهم رياضيًا وأكاديميا، ومرورًا بإتاحة كافة ما لدينا من إمكانات ومرافق وتكنولوجيا متطورة للاستفادة منها على النحو الأكمل".

وأشاد السويدي بروح الفريق وأخلاقه الرياضية على أرض الملعب وقال: "لقد حصدنا ما زرعناه في نفوس أولئك الرجال حينما كانوا فتيانًا في أكاديمية أسباير من أخلاق سامية تربوا عليها ومبادئ اللعب النظيف والتنافس العادل، لقد ضربوا مثالا يحتذى به للجميع ليقتفي أثرهم أجيال وأجيال من ناشئي اللعبة في قطر".

واختتم حديثه قائلا: "أود أن أؤكد على أن لحظات الانتصار تتخطى مجرد الاحتفال بالفرح والحصول على الكأس، بل هي احتفال بفلسفة أصيلة من غراس دولة قطر، والاستمرارية والحرص على أن تقدم قيمة مضافة، فالعالم أجمع الآن يرجع إلينا الآن متسائلين كيف نجحت أسباير في ذلك؟ والسر دومًا في العمل الدؤوب والمتواصل لتحقيق رؤيتنا بأن نصبح المرجع في التفوق الرياضي العالمي، ونحن الآن نحصد غراس ما بذلناه طوال ما يزيد عن عقد من الزمان".

وفي السياق ذاته، قال السيد إيفان برافو، المدير العام لأكاديمية أسباير: " نتوجه بالشكر لعائلة أسباير فهم أيضا أحد الأبطال الذين شاركوا في صنع هذا الإنجاز التاريخي، لقد عمل الجميع بجد للوصول للحظات التتويج، وأشكر السيد محمد خليفة السويدي وكافة أعضاء مؤسسة أسباير زون وأحيهم على هذا العمل الجماعي الخلاق بين أعضاء مؤسسة أسباير زون أكاديمية أسباير، وسبيتار، وأسباير لوجستيكس".

كما توجه إيفان برافو بتحية خاصة لمدرب الفريق فيلكس سانشيز وأثنى على مجهوداته المخلصة مع الفريق خلال السنوات الماضية للظهور بالمستوى الذي كان سببا في رفع اسم قطر عاليًا.

وخلال الاحتفال، تم عرض فيديوهات لرحلة المنتخب خلال بطولة آسيا والأهداف التي أحرزوها، كما تفضل الاتحاد القطري لكرة القدم مشكورًا بإعارة كأس البطولة خلال هذا اليوم حتى يتمكن طلاب الأكاديمية وموظفو المؤسسة من التقاط الصور التذكارية مع الكاس الغالي الذي يرونه بمثابة تتويجا لجهودهم.

كما حرص خريجو الأكاديمية في الرياضات المختلفة ويتصدرهم معتز برشم وعبد الله التميمي على المشاركة والاحتفال بأعضاء المنتخب الذين زاملوهم في الأكاديمية.

وعلى صعيد متصل، قال السيد علي سالم عفيفة،  نائب مدير عام أكاديمية أسباير: "إننا اليوم نواصل الاحتفالات مع المنتخب ومع عائلة أسباير زون، لقد عاد "عيالنا" اليوم للمكان الذي تربوا ونشأوا فيه وأبارك لهم ولمؤسسة أسباير زون وكل أهل قطر والاتحاد القطري لكرة القدم، وأتقدم بالشكر لإدارتنا في أسباير زون ممثلة في السيد هلال جهام الكواري، رئيس مؤسسة أسباير زون، والسيد محمد خليفة السويدي، الرئيس التنفيذي، وإيفان برافو، مدير أكاديمية أسباير، على هذا التجمع اليوم للقاء الأبطال وإعطاء الفرصة للموظفين للاطلاع على كأس البطولة والحديث مع أولادهم ونتمنى أن يكون هذا الانتصار دافعًا لهم لمستقبل أفضل بإذن الله".

وخلال الاحتفال، قال هداف البطولة ونجم المنتخب القطري خريج أكاديمية أسباير المعز علي: "نحن سعداء بالعودة "رافعي الرأس" اليوم لبيتنا الأول أكاديمية أسباير، ونعدكم بأن يكون القادم أفضل بإذن الله".

وقال زميله النجم بسام الراوي: "لقد تربينا وترعرعنا هنا في أكاديمية أسباير أفضل أكاديميات العالم، وشرف لنا الانتساب لهذا الصرح الكبير".

أما النجم عبد الكريم حسن فعبر عن سعادته بتواجده في بيته أكاديمية أسباير وقال: نحمد الله أن أعاننا على تحقيق هذا الإنجاز ونأمل تحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.