بثينة الجناحي

b.aljanahi@yahoo.com twitter: @ Bothina_

دور الفرد تجاه «الدبلوماسية الثقافية» إن كنت تركّز على التغيرات التي تطرأ على الدولة فعلياً، فأعتقد أنك ستؤيدني في الرأي فيما يتعلق بالاهتمام بالجوانب الثقافية الرفيعة، والثقافة الرفيعة تعني في هذه الحال المنتجات الثقافية التي تحظى بأعلى درجات الاحترام، كالفنون على سبيل المثال. ومن هنا نستطيع أن نتفق في أن نقلة دولة قطر باتت واضحة في ال الخميس، 10 يناير 2019 02:02 ص
دقائق أخيرة لبداية متجددة من الشيّق التعرف على الشعور الذي ينتابنا عندما يحين وقت الدقائق الأخيرة والعد التنازلي لبداية سنة جديدة. كم هي حاجتنا لبداية شيقة، أخبار سارة وفرص متعددة. كم نلجأ للأمنيات على أنها ستحقق في سنة جديدة، على الرغم من أنها لم تحظ بقدر من التحقيق في سنتها الحالية. هل فعلاً نترقب العد التنازلي بعيون متلهف الخميس، 03 يناير 2019 02:10 ص
بطاقة تهنئة من الغرائب التي لا تذكر في كتب العجائب، لكنها تتشارك باللفظ ما بين فئات التناقض: تقبل وجود المختلف ولكن بحدود لا تتفوق سيطرته الدوغماتية عليه! إذ إن الاختلافات الثقافية، والاختلافات الدينية لا علاقة لها بتبادل التهاني وانعكاسها غير الافتراضي- العميق في تفاصيل احتفالات أيام الميلاد في هذه الحال. على الخميس، 27 ديسمبر 2018 02:10 ص
قطر في أبعاد القصص قد نتناسى أو نتغافل عن التفاصيل التي تبدأ من قصص بسيطة، تتلاشى بها الخفايا وتذرف بها العيون، وتتساقط منها بعض النثرات التي تصاحبنا كإرث وعقيدة، وحتى ارتباط. فهناك من القصص التي ربطت بين الأحداث وزادت من التلاحم وشكّلت عنصراً فعالاً في صقل هويتك، من حيث عاداتك وأطباعك وثقافة تحتاج أن تستحضرها كي ترمز الخميس، 13 ديسمبر 2018 01:29 ص
عرسنا الثقافي وكأنني أنتظر هذه الفترة من كل عام، لكي أحتفل بعرسنا الثقافي، نحتفي بالكتب وكأنها ضيوف كرام، زوار مخضرمون، بحلة الثقافة وفخر النباهة ونبوغ الحكمة، شخصيات معاصرة وأقلام بدماء نشطة، وقصص بعوالم داكنة، منصة مبهرة بكلمات متفاوتة ومعانٍ شاسعة، بل هي منصة حرة بتعابير متفرقة وثقافات عدة، كيف لي ألا أحتفل بي الخميس، 29 نوفمبر 2018 02:43 ص
في محطاتنا الانتقالية.. أستطيع أن أتفهّم المشاعر التي نحملها عندما لا نستطيع الاستمرارية في الحياة.. أتفهم الصعوبات والضغوط التي قد تترتب عليها التنازلات رغم الفرص والمساحات الحرة. سنفقد أنفسنا بالتأكيد في ظل التعب وبذل الجهد والعطاء اللامحدود، إلى حين أن نصل إلى مرحلة نفقد فيها أنفسنا. سنشعر بأننا محكومون بواجبات من حولنا الخميس، 22 نوفمبر 2018 02:02 ص
انعكاسات خريج كنت في نفس مكانك في تلك اللحظة، بينما أنت مبتسم، مبتهج وأنت تلبس زي التخرج، وواقف أمام المرآة، فلا ألومك لطيلة مكوثك أمام تلك المرآة، فأنت تنظر إلى انعكاسك الأنيق والمشرّف، وترى كفاحك وحصادك الذي طالما انتظرته منذ البداية، بل تتعمق أكثر في تلك المرايا لتنظر لما في داخلك، لما بين ابتسامتك العريضة إلى الخميس، 15 نوفمبر 2018 01:32 ص
هوية «المغرد» الوطنية! أفضل الارتقاء هو عند التركيز، وأسوأ التبجيل عند فرط الحديث.. اختصرت عليكم نهاية المقال باستباق العبرة، فهل يصح أن يكون الرقي في فرط الحديث وإثارته وبناء الكراهية فيه؟ أم أن الرقي عندما يحل محل المجاملات والمبالغات بالتنمية والإصلاح؟ فحتى نرتقي بمكانة الوطن، علينا أولاً أن نحافظ على تطوره وتمكينه وسي الخميس، 08 نوفمبر 2018 01:53 ص