أحمد يوسف المالكي

إعلامي وباحث تربوي - @ahmeyalmalki

كيف يستقبل الطفل كلامنا؟ بداية لنرسم هذه الصورة في خيالنا ونعيش كالأطفال.. تخيلوا شخصاً ضخماً يمشي أمامكم، ويأتي إليكم بكل جبروته، لينفذ عليكم ما يحلو له من الضرب والشتم والنظرة الحادة، وبها يقتحم حياتكم الخاصة، ويحرمكم من كل شيء، لأجل خطأ أو تصرف، ربما صدر منكم عن جهل أو عمد.. يا ترى كيف ستكون رحلة التخيل معك عزيزي القارئ؟ الأربعاء، 18 يوليه 2018 05:05 ص
حدثني طفل فقال! اقتربت من أحد الأطفال المنهمكين في أحد ألعاب الهاتف المحمول، والتي سلبت منه وقته وتفكيره وعقله في تحقيق الانتصار والوصول إلى مراحل متقدمة، فسألته قائلاً ما هو الشيء الذي حققته إلى الآن؟ فأجاب مفاخراً لقد قتلت في هذه اللعبة قرابة عشرين شخصاً تفوقت عليهم، وما زلت أصنع الكمين لواحد منهم، ولكن أنتظر أن الأربعاء، 11 يوليه 2018 01:10 ص
كيف تريده أن يكون؟ يستعد الطفل محمد لخوض السباق، وتأتي الوصية الفذة من والده الإيجابي، قائلاً: «أنت مختلف عن الآخرين، وتمتلك صفات تساعدك على التميز، وسوف تتجاوز هذه المرحلة، فأنا واثق فيك» إن هذه الجملة تساعد الصغير محمد على تقديم إبداع مختلف، لأنه ولد وهو يبحث عن إثبات النجاح، وسماع الكلمات التي تقدم له الدعم حتى يفو الأربعاء، 04 يوليه 2018 06:00 ص
الصيف وفرصة الاستثمار نبحث عن صيف مختلف لأطفالنا يغيّر من عاداتهم وسلوكياتهم نحو الأفضل، فكلنا ذلك الشخص الذي يريد لهم التميز والعمل على إعمار مهاراتهم وعقولهم بالمفيد، فنجد مع دخول الصيف تلك الشعارات التي تنادي بها المراكز والأندية الصيفية لحث الأطفال على المشاركة في برامجها المتنوعة، والتي تقدم باقة حركية ومهنية وثقافي الأربعاء، 20 يونيو 2018 04:32 ص
لأني أحبك اعتدت أن أرى البسمة على محيا أطفالي يرسمونها بصورة مشرقة، فهي تنقلني إلى عالم الإيجابية كلما شاهدتهم، وترسم فيّ شخصية المحب لهم، وهنا أقف قليلاً للإجابة عن سؤال مهم، لماذا أنا موجود في حياتهم؟ هل لأحاسب، أو لكي أنتقد أو أصرخ معاتباً، أو لأني أحبهم؟ قبل الإجابة عن هذا التساؤل لنتذكر سوياً لحظات حياته الأربعاء، 13 يونيو 2018 05:52 ص
تربية الطفل على الهمة لا نتعجب من همة الطفل أثناء اللعب والبحث عن شغفه في الوصول إلى خط النهاية أو الفوز في مرحلة معينة وبلوغ الهدف، لأنه يحمل في نفسه حب النجاح وتخطي الصعاب وقوة الصبر التي يمتلكها عند ممارسة اللعبة ولو على حساب الوقت، فهي طاقة عالية يمارسها الطفل بشكل مستمر.. ولكن ماذا لو كانت هذه الهمة في الطاعة والمسا الأربعاء، 06 يونيو 2018 01:04 ص
جرب أن تتحدى طفلك! الطفل يعشق شيئاً اسمه التحدي، لذا ينشط بقوة عندما يتم تحفيزه وإخباره بأن هناك منافسة في مسابقة معينة أو لعبة، ويحصل بعدها على جائزة ومكافأة تستحق منه أن يبذل جهداً، وتجعله يتفاعل ويقدم كل ما لديه من طاقة يمتلكها، لكي يبرهن على قوته، وتقديم ما يثبت أنه قادر على النجاح، خاصة إذا كان الأمر فيه جدية وال الأربعاء، 30 مايو 2018 01:45 ص
وصفات إيمانية يستقبل الطفل في اليوم الواحد آلاف المؤثرات من حوله، من معلومات وسلوكيات وحتى تصرفات تتشكل في مواقفه وتعاملاته، وذلك من خلال معايشته للأصدقاء أو مشاهدة مقاطع مختلفة في التلفاز وغيره من الأجهزة؛ فالبيئة التي يعيش بها تساعده على التلقي، خاصة أنه طفل يتمتع بقوة الحفظ والتقليد والذكاء وتجربة كل ما هو مثي الأربعاء، 23 مايو 2018 03:09 ص