ياسر الزعاترة

كاتب عامود سياسي يومي في صحيفة الدستور الأردنية، ويكتب في مواقع وصحف مختلفة منذ العام
1986.

مواليد فلسطين
المحتلة عام 1962. يحمل الجنسية الأردنية، ويقيم في عمّان.

تويتر: @yzaatreh

عن طارق رمضان.. من يقف وراء قضيته؟ أعترف أنني لم أقرأ، ولم أستمع لطارق رمضان في يوم من الأيام، رغم شهرته بين مسلمي الغرب، ولم يحدث أن التقيت به في أي مكان، ولولا القضية الأخيرة المثارة ضده، لما فكّرت في كتابة هذه السطور عنه. كتبت هذه السطور قبل جلسة المحاكمة الأخيرة، التي مالت الكفة خلالها لصالحه، بينما تهاوت حجج الطرف الآخر، وتحدث الأربعاء، 05 ديسمبر 2018 01:05 ص
تطبيع و«حلّ إقليمي» يطلّ برأسه من جديد ربما يجد البعض صعوبة في فهم ماهية «الحل الإقليمي» الذي نتحدث عنه، ولذلك لا بد من التوضيح. ترددت قصة «الحل الإقليمي» مراراً خلال السنوات الماضية، قبل ما يُعرف بـ «صفقة القرن»، ثم عاد وتردد بعدها بالمصطلح ذاته، وغالباً بدونه، وذلك في محاولة للالتفاف على فشل الصفقة، أقله إلى الآن، وللتذكير فهو مصطلح ل الأربعاء، 28 نوفمبر 2018 02:45 ص
طغيان «بلا حدود» هناك الكثير مما يمكن الحديث عنه بشأن واقعة الاعتداء على أمين عام مؤسسة «مؤمنون بلا حدود»، والتي تبين أنها مفبركة، وهي التي جاءت عقب إلغاء ندوة للمؤسسة في عمّان، انطوت عناوينها على استفزاز للمجتمع الأردني، المعروف بالمحافظة والتدين. قيل الكثير بشأن الواقعة، وما يمكن أن نضيفه هنا يتعلق بجوهر الفكرة ا الأربعاء، 21 نوفمبر 2018 01:30 ص
توغل واشتباك بغزة.. واقتحام هادئ بالضفة!! أياً يكن هدف العملية التي جرت على حدود غزة ليلة الاثنين الماضي، وما إذا كان هدفها تصفية قيادي في «القسام» أو اختطافه، أو جمع معلومات تتعلق بأسرى الصهاينة عند «حماس»، فإن النتيجة هي أن العملية تعرضت لفشل ذريع اعترف به قادة الاحتلال، حيث خسروا خلالها ضابطاً كبيراً ومهماً، فيما أصيب آخر بجراح خطيرة. ف الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 01:36 ص
هل تفضي محاربة الدين إلى وأد أحلام الربيع؟ للدولة الحديثة دور مختلف عن مثيلتها القديمة في الاجتماع البشري، بخاصة في الحالة الإسلامية. ففي القديمة، كانت مهماتها تتعلق بالجوانب العسكرية والأمنية وجباية الضرائب، مع سيطرة محدودة على القضاء، بينما بقي المجتمع المدني -ومن ضمنه الدين- خارج سيطرتها نسبياً، وإن سعت إلى توجيه مساره بهذا القدر أو ذاك. الخميس، 08 نوفمبر 2018 01:30 ص
سؤال الموسم: لماذا كل هذا الاهتمام بقضية خاشقجي؟ غرق كثيرون في نظرية المؤامرة بحثاً عن سر ذلك الاهتمام الدولي بقضية الشهيد جمال خاشقجي، والسبب هو العجز عن الإجابة عن السؤال الذي يبدو مهماً، وبالطبع لأن حوادث كثيرة مشابهة -ومع شخصيات أكثر أهمية من الناحية السياسية- لم تحظَ بالاهتمام الذي حظيت به قضية الشهيد جمال. ثمة قضايا يجب لفت الانتباه إليها ق الأربعاء، 31 أكتوبر 2018 01:42 ص
في رثاء جمال ومديح الضمير الجمعي منذ اليوم الثاني لإعلان اختفائه، كتبت ما يشبه الرثاء للصديق جمال خاشقجي، رحمه الله، وإن أبقيت ليومين مكاناً لاحتمال أن يكون «مختطفاً». حدث ذلك لأن الأمر لم يكن يحتاج إلى عبقرية في التحليل، كي يدرك المرء حقيقة ما جرى للرجل. حين نرثي الشهداء، فإنما نرثي أنفسنا وحالنا، فهم «أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ ي الأربعاء، 24 أكتوبر 2018 02:27 ص
عن الحضور الطاغي لقضية خاشقجي لم يستوعب كثيرون ذلك الحضور الطاغي لقضية جمال خاشقجي في ميدان السياسة والإعلام طوال الأسبوعين الماضيين، حيث لم يبقَ أحد في طول العالم وعرضه إلا وسمع بقصة الرجل. لهذا السبب تورّط كثيرون في مربع المؤامرة، بالقول إن القصة مدبرة لاستهداف دولة بعينها، فيما ذهب آخرون نحو مقارنات معينة، مشيرين إلى مظالم الخميس، 18 أكتوبر 2018 03:08 ص