يدخل الموسم للحفاظ على لقبه «لخويا».. ولد عملاقاً

الخميس، 10 سبتمبر 2015 12:54 ص

تأسس نادي لخويا الرياضي بشكل رسمي عام 2009 وكانت انطلاقة الفريق في دوري الدرجة الثانية «قطر غاز ليغ حالياً» في قطر، واستطاع خلالها الفوز بلقب الدوري حينها بقيادة المدرب الوطني عبدالله مبارك، وتواجد للمرة الأولى في تاريخ الدوري القطري موسم 2010.
كانت انطلاقته في دوري نجوم قطر قوية، واستطاع أن يسجل أول فوز له في تاريخه بالمسابقة على حساب نادي السيلية 4/0, وخاض باقي الدوري بنسق تصاعدي حتى استطاع تحقيق المفاجأة التي لم يكن يتوقعها أحد في ذلك الوقت، واستطاع الظفر بدرع دوري نجوم قطر في أول تواجد له بين الكبار تحت قيادة المدرب جمال بلماضي، الذي استطاع في الموسم الذي يليه تحقيق نفس الإنجاز والفوز بالدوري للموسم الثاني على التوالي, وسط دهشة علت وجه الأندية الأخرى.
ودائما ما تسعى إدارة نادي لخويا بطموح كبير وتعمل جاهدة على وضع الخطط والاستراتيجيات للمدى القريب والبعيد لشريحة كبيرة من الشباب من خلال تشجيعهم وتحفيزهم ورعايتهم، وذلك لبناء جيل قوي قادر على المنافسة، ليقينهم بأن من الصعب أن يقوم فريق حديث العهد في الدوري بجذب الجمهور وتشكيل قاعدة جماهيريه كبيرة إلا من خلال عمل متواصل للوصول إلى ذلك.
يترأس مجلس إدارة نادي لخويا معالي الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني منذ تأسيس النادي, ويقع مقر نادي لخويا في منطقة الدحيل في الدوحة، وقد أطلق اسم عبدالله بن خليفة على استاد النادي الذي يسع لقرابة 10 آلاف متفرج، وتم إنشاؤه في 2013.

الإنجازات
في فترة قليلة استطاع فريق الكرة بنادي لخويا أن يسجل اسمه كواحد من أهم وأقوى الأندية القطرية على الصعيد المحلي والآسيوي، وبات منافسا وبقوة على كافة البطولات والألقاب، وبالرغم من أن عمر النادي صغير مقارنة بأندية كثيرة، فإنه خلال فترة قصيرة أصبح رقماً صعباً في المنافسات وإحراز البطولات. وحصل فريق كرة القدم في نادي لخويا على 4 بطولات لدوري نجوم قطر من أصل 5 مشاركات في ظاهرة نوعية قد تكون الأولى من نوعها في تاريخ الأندية على مدار تاريخ كرة القدم، حيث إنه توج للمرة الأولى بالدوري في أول موسم يشارك فيه بالمسابقة 2010/2011، وفي الموسم التالي 2011/2012 حصل أيضاً على الدوري، كما عاد وتوج بالدوري موسم 2013/2014، وحصل على الدرع في الموسم الكروي الماضي 2014/2015. كما أستطاع فريق لخويا الفوز ببطولة كأس سمو ولي العهد «كأس قطر حاليا» موسم 2012/2013، وحصل أيضاً على اللقب الأول له لبطولة كأس قطر في الموسم 2014/2015. وقبل تأهله لدوري نجوم قطر، كان فريق لخويا قد حصل على دوري الدرجة الثانية موسم 2009 / 2010.

الموسم الماضي
رغم خسارته في بداية الموسم الماضي في افتتاح الدوري في المباراة النهائية لكأس السوبر أمام السد بنتيجة 2/3, فإن نادي لخويا استطاع إعادة ترتيب الأوراق من جديد قبل خوض غمار الدوري، ودخل الدوري بكل قوته للحفاظ على لقبه ودخل في منافسة شرسة وقوية مع نادي السد، وتناوبوا على صدارة الترتيب قبل أن يستطيع لخويا انتزاع الصدارة من بين أنياب عيال الذيب بعد الفوز في مباراة الفريقين في القسم الثاني 1/0 ليقترب كثيرا من تحقيق اللقب الذي استطاع حسمه قبل جولة من نهاية الدوري.
خلال 26 مباراة خاضها الفريق في الموسم الماضي استطاع الفوز في 19 مباراة والتعادل في 5 مناسبات والخسارة في ثلاث فقط, وقد جمع في نهاية الدوري 62 نقطة, واستطاع لاعبو نادي لخويا من تسجيل 59 هدفا واستقبل مرماه 25 هدفا فقط بمعدل هدف تقريبا في كل مباراة ليكون دفاع لخويا الأفضل في الموسم الماضي.
دخل بعدها لخويا بطولة كأس قطر واستطاع الوصول للنهائي بعد تخطي نادي قطر في قبل النهائي والوصول إلى النهائي ومواجهة نادي الجيش في النهائي، واستطاع سبستيان سوريا خطف هدف الفوز ليضيف لخويا كأس قطر إلى خزائنه بجانب درع الدوري.
بعد الفوز بالدوري والكأس ارتفعت المطالب في لخويا لإحراز الثلاثية بالفوز بكأس سمو الأمير، ولكن وقف السد في وجه طموحات لخويا وأقصاهم من قبل النهائي.
كما استطاع لخويا الوصول إلى دوري الثمانية في دوري أبطال آسيا بعد أن تأهل من مجموعة قوية قبل أن يصطدم بنادي السد في دور الـ16، ويقصي الزعيم من دوري أبطال آسيا والثأر من خسارتهم في كأس الأمير.

بلماضي الجديد بذكريات الماضي
يتولى المدرب الجزائري جمال بلماضي الجديد القديم زمام الأمور في لخويا المهام الفنية لفريق نادي لخويا، حيث عاد لتدريب الفريق من جديد، بعدما كان قد تولى مهمة المدير الفني لفريق لخويا في أول موسمين له بدوري نجوم قطر، ونجح في الفوز بالدوري مرتين موسمي 2010/2011 و2011/2012.
بلماضي ليس غريبا على الكرة القطرية، وسبق له اللعب في الدوري القطري, لعب لفريق الكرة بنادي الغرافة موسم 2003/2004، وفي الموسم التالي انضم لنادي الخريطيات، وبعد أن قضى موسمين في قطر كلاعب وقد بدأ جمال بلماضي مسيرته الكروية في نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وكان أول ظهور له مع الفريق في يناير عام 1996، قبل الانتقال في موسم 1996/1997 إلى نادي مارتيغويس الفرنسي، وأمضى مع الفريق موسما واحدا وانتقل لنادي مارسيليا الفرنسي موسم 1997/1998.
وبعد أن أمضى موسما مع مارسيليا انتقل إلى نادي كان الفرنسي في موسم 1998/1999، ثم عاد مرة ثانية في موسم 1999/2000 إلى نادي مارسيليا الفرنسي، قبل أن ينتقل على سبيل الإعارة إلى نادي سلتا فيجو الإسباني في نفس الموسم.
ولعب جمال بلماضي لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، كما انتقل موسم 2005/2006 إلى إنجلترا مجددا مع نادي ساوثامبتون، ولم يمكث في هذا النادي طويلا ليعود لفرنسا إلى نادي فالنسيان. وعلى الصعيد التدريبي، بدأ بلماضي مشواره مع نادي لخويا، وحقق نجاحات كبيرة مع الفريق عقب صعوده لدوري نجوم قطر، كما تولى مهمة تدريب العنابي الأول وحصل معه على كأس الخليج رقم 22 بالرياض عام 2014، وقبل ذلك كان قد حصل مع عنابي الرديف على بطولة غرب آسيا التي أقيمت في الدوحة.

أبرز اللاعبين
تضم قائمة لخويا العديد من اللاعبين المميزين والدوليين, على الصعيد المحلي:
يملك لخويا 11 لاعبا في صفوف العنابي وهم: كلود أمين، ومحمد موسى، وكلود تراوري, ومحمد تريزو, وخالد مفتاح, وكريم بوضيف, وعبدالرحمن محمد, وإسماعيل محمد, وأحمد عبدالمقصود, ومحمد مونتاري, وأحمد ياسر بالإضافة إلى لويس مارتن وعلي عفيف.

المحترفون
يمتلك نادي لخويا رباعيا محترفا ناريا، يعدون من أبرز وأفضل اللاعبين المحترفين في قطر وهم الإسباني تشيكو فلوريس والتونسي يوسف المساكني والكوري الجنوبي نام تي هي والصربي فلاديمير فايس.

المغادرون
أبرز المغادرين سبستيان سوريا المنتقل إلى نادي الريان

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.