تنظم بالشراكة مع جامعة قطر للعاملين في الحقل التربوي 30 يناير آخر موعد لجائزة الشيخ فيصل بن قاسم التربوية

الدوحة- العرب

الإثنين، 08 يناير 2018 05:41 م

حثت كلية التربية في جامعة قطر الباحثين بالمجال التربوي على المبادرة والإسراع في تقديم أعمالهم البحثية لجائزة الشيخ فيصل بن قاسم للبحث التربوي، في موعد أقصاه 30 يناير الجاري.

هذا وتنظم الجائزة بالشراكة مع جامعة قطر، للعام الثالث على التوالي، وتمنح للمتميزين في البحث العلمي من الباحثين الأكاديميين، والمعلمين أو مديري المدارس، أو الممارسين المهنيين، وطلبة الجامعات في الوطن العربي بهدف تعزيز البحوث ودعم إنتاج المعرفة، وتحسين الممارسات التربوية، وتطوير السياسات التعليمية.

وأشار د. أحمد العمادي عميد كلية التربية في جامعة قطر إلى أهمية الجائزة، ودورها في تنشيط الحراك البحثي بالمجال التربوي، والذي يعد من المجالات المهمة في جميع المجتمعات الناهضة، والتي تطمح لبناء مستقبل مزدهر. 

وأكد العمادي على أهمية دور الباحثين القطريين، وضرورة أن يسهموا بعقولهم وجهودهم في هذا المجال من الدراسات، لأنهم الأقدر على تفهم متطلبات المجتمع المحلي، والتحديات التي تواجه العاملين بالمجال التربوي.

وذكر بأن كلية التربية تسعى بشكل دائم إلى استقطاب الكوادر القطرية من الجنسين، للانخراط في الدراسات التربوية، سواء على مستوى البكالوريوس، أو الدراسات العليا، لما لذلك من أهمية بالنسبة لقطاع التعليم.

(فئات الجائزة)

وتنقسم الجائزة إلى 4 فئات أساسية، وهي : فئة الباحثين الأكاديميين من كليات التربية أو معاهدها أو المراكز البحثية، فئة  مديري المدارس و المعلمين والممارسين المهنيين، فئة طلبة الجامعات (مرحلة البكالوريوس)، فئة طلبة الدراسات العليا.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.