نادي الوكرة احتضن أعماله.. والخور يستضيف الاجتماع المقبل مجلس الأندية يفتح الملفات الشائكة

علاء الدين قريعة

الجمعة، 12 يناير 2018 03:41 ص

عقد مجلس الأندية القطرية اجتماعه الدوري الثالث في نادي الوكرة، وترأس الاجتماع سعادة الشيخ أحمد بن حمد آل ثاني رئيس النادي الأهلي، وعبد الله حامد أمين عام المجلس. وسط حضور لرؤساء الأندية يتقدمهم سعادة الشيخ جاسم بن ثامر آل ثاني رئيس نادي الغرافة، وسعادة الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس نادي قطر، وحسن المهندي رئيس نادي الخور، وعلي المسيفري رئيس نادي المرخية، ومناحي الشمري رئيس نادي الشحانية، ومحمد علي المري المدير التنفيذي لنادي السيلية، وتركي العلي المدير التنفيذي لنادي السد، وعدنان العلي المدير التنفيذي لنادي الدحيل، وعارف عبد الرحمن من النادي الأهلي.
واستقبل سلمان عبد الغني نائب رئيس نادي الوكرة وعبد الهادي خميس المدير التنفيذي للنادي رؤساء الأندية في مبنى النادي قبل بداية الاجتماع.
ودار الاجتماع لقرابة ساعتين، حيث بحث العديد من المسائل المهمة والمصيرية في الأندية وفي كل الألعاب ووضع الحلول السريعة لها.
وقال عبد الله حامد، الأمين العام لمجلس الأندية، إن النقاط الرئيسية التي ارتكز عليها اجتماع المجلس بحث القرارات التي خرجت بها الاجتماعات السابقة التي عقدت في ناديي الغرافة وقطر.
وأضاف: «درس الاجتماع التنسيق بين الأندية والاتحادات، والطلبات التي قدمتها الأندية للاتحادات المختلفة، وأبرزها إعادة صالات الأندية إليها مجدداً من أجل أن تستفيد منها».
كما شدد الاجتماع على توحيد المواقف في الفترة المقبلة، وارتياحه لنتائج الجمعيات العمومية في الاتحادات المختلفة مثلما حدث في عمومية اتحاد كرة القدم واتحاد السلة واتحاد الطاولة واتحاد الطائرة، خاصة وأن الحضور القوي للأندية المختلفة في هذه الاجتماعات كان له أثر إيجابي كبير.
وأشار عبد الله حامد إلى أن الأندية طالبت بأن توافق وزارة الثقافة والرياضة على إدارة الخدمات في الأندية، مثل الصيانة والأمن والزراعة، كون ميزانيات هذه الأندية لا تسمح بتحمل هذه الأعباء.
كما بحث الاجتماع ملف دوري تحت 23 سنة، وتحديد موعد سريع لعقد اجتماع خاص مع رئيس اتحاد كرة القدم للبت في هذا الملف، كون الاتحاد أطلق الدوري دون توفير الدعم للأندية، والفريق يحتاج إلى ميزانية خاصة والنادي غير قادر على تحمل هذه النفقات، فضلاً عن أن دعم هذه الفئة مهم، وفي حال رفض الدعم فسيكون الاتجاه نحو إلغاء هذا الدوري الذي يشكل عبئاً ثقيلاً على كاهل الأندية، وحدد الاجتماع يوم 7 فبراير موعداً لاجتماعه الرابع في مقر نادي الخور.

دور محوري للمجلس
من جهته عبّر سلمان عبد الغني نائب رئيس نادي الوكرة عن ثقته في أن يكون لمجلس الأندية دور محوري في تطوير عمل الأندية، مشيراً إلى أن الاجتماعات ستحقق العديد من المكاسب.
وقال عبد الغني: «هموم الأندية واحدة، وتوحيد موقف الأندية مسألة مهمة في المساعي الرامية إلى تفعيل القرارات التي تخرج عن هذه الاجتماعات».

أحمد بن حمد: نسعى لإعادة الصالات إلى الأندية

قال الشيخ أحمد بن حمد آل ثاني رئيس مجلس الأندية ورئيس النادي الأهلي، إن دعم رؤساء الأندية هو أهم ما يميز عمل المجلس منذ تأسيسه، مؤكداً أن حضورهم ودعمهم ومساندتهم المستمرة للمجلس سينعكس بشكل كبير على مسيرة الاندية في كل الألعاب.
وأضاف رئيس المجلس: «طرحنا النقاط التي تمت دراستها وإعدادها في الفترة السابقة من أجل معرفة الحلول القادمة لها، كما سيكمل المجلس زياراته للأندية التي لم تسنح له الفرصة في زيارتها، فضلاً عن حل الإشكالات العالقة بين اتحاد السلة والأندية؛ لا سيما نادي السد، وإلغاء العضوية الاعتبارية في جميع الاتحادات، وتم التأكيد على أن حضور جميع أعضاء الأندية للعموميات في الفترة الأخيرة دليل كبير على أن الجمعيات العمومية أصبح لها دور مهم».
كما تم التأكيد على نقاط أخرى، منها السعي لإعادة الصالات إلى الأندية بغية الاستفادة منها في أنشطتها.

جاسم بن حمد بن ناصر: وتيرة عمل المجلس متسارعة
ثمّن سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس نادي قطر الجهود التي يقوم بها مجلس الأندية في تفعيل العديد من القرارات الإيجابية التي تصب في صالح الأندية، وقال رئيس نادي قطر: «أبرز ماتناوله الاجتماع مناقشة استمرار التنسيق بين الأندية، والنتائج التي خرجت بها الجمعيات العمومية في اتحادات كرة القدم والسلة والتنس والطاولة والطائرة. كما تم التشديد على توحيد الرؤية في المواضيع الحاسمة، وأهمها دوري تحت 23 سنة، وتحديد آلية جديدة عبر توفير الدعم للأندية، وتحديد موعد للاجتماع مع اتحاد الكرة للبت فيه بشكل نهائي».
ويرى رئيس نادي قطر أن وتيرة عمل المجلس متسارعة، وهناك مكاسب كبيرة ستجنيها الأندية في الوقت القريب كون هذه الاجتماعات ستصب في صالح الأندية.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.