من هي السيدة التي رفضت #كعبة_المضيوم تسليمها لأبوظبي؟

الدوحة - العرب

السبت، 13 يناير 2018 02:40 م

كشف الأستاذ عبد الله بن حمد العذبة، رئيس تحرير "العرب"، ومدير المركز القطري للصحافة، عن اسم السيدة التي تحدث عنها سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في حواره مع برنامج الحقيقة بتلفزيون قطر الأربعاء الماضي. 

وكتب العذبة في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": "أن السيدة المقصودة التي طلب ولي عهد إمارة أبوظبي من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تسليمها في 2015 هي آلاء الصديق التي تعرض والدها للاعتقال وإسقاط جنسيته، وحصلت على اللجوء السياسي في دولة قطر"،

وأضاف العذبة: "أن السيدة المذكورة لم ترتكب جريمة في الإمارات، وبقيت مع أقارب لها بالدوحة عندما قرر زوجها عبدالرحمن باجبير مغادرة قطر إلى بريطانيا". 


وكان سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية كشف سبب مقولة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في آخر كلمة له بالأمم المتحدة عندما صرح قائلا: "قطر ستبقى كعبة للمضيوم".

وقال سعادته في لقاءه في برنامج "الحقيقة" على تليفزيون قطر إنه كان هناك خلافات مع الإمارات قبل الأزمة الخليجية بشهرين بخصوص حملات إعلامية ضد قطر بسبب رفض قطر تسليم زوجة معارض إماراتي ترى قطر أنها لم ترتكب مخالفة؛ مشددا على أنه موقف إنساني وعربي في المقام الأول في التعامل مع النساء، وقد ساومت أبو ظبي الدوحة على ذلك.

وأضاف أن حضرة صاحب السمو ذكر بأنه لن يسمح لأي شخص بإستخدام الدوحة كمنصة للهجوم على دولة الإمارات أو على أي دولة خليجية.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل فيديو لرئيس الإمارات الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يؤيد يؤكد فيه الحق السيادي للدول في رفضها تسليم أي شخص في حال لم يرتكب جريمة جنائية، وهو ما اعتبره الناشطون تأييدًا لكلام حضرة صاحب السمو في الحق السيادي لقطر في تسليمها لمطلوب لم يتركب مخالفة.

وصرح "الشيخ زايد" في الفيديو المتداول موجها حديثه لأحد الصحفيين خلال إحدى المقابلات: "شوف تبون تقود أليكم رجال ولا خرفان..إحنا ما بينا وبينكم معاهدة نسلم لكم اللي ييجي عندنا ولا دورنا منكم من اللي ييجي لاجىء عندكم".

وأضاف قائلا: "اللي ما دورناه منكم لا تدورون عليه منا".


أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.