مشروع البيرق بجامعة قطر يحصد البرونزية في مسابقة Reimagine الدولية

الدوحة- العرب

الأربعاء، 14 فبراير 2018 12:49 م

فاز مشروع البيرق التابع لمركز المواد المتقدمة بجامعة قطر بالجائزة البرونزية في المسابقة الدولية لمؤتمر Reimagine للتعليم 2017، الذي عقد في ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية في ديسمبر الماضي. وحقق المشروع هذا الفوز ضمن منافسات فئة Presence Learning وذلك بعد فرز 1041 طلب ترشيح من 69 دولة.

وفي تصريحِ لها قالت الدكتورة نورة جبر آل ثاني مدير الشؤون الخارجية بمركز المواد المتقدمة ومدير مشروع البيرق: "أشعر بالفخر والاعتزاز بما حققه مشروع البيرق من إنجاز في هذا المؤتمر وحصولنا على الجائزة البرونزية. وهو دليلٌ حصولنا على تقدير مؤسسات عالمية رائدة في مجال التعليم".

وأضافت آل ثاني: "أنا فخورة  بما حققه مشروع البيرق منذ انطلاقه حتى يومنا هذا، وأعتز بالطلبة المشاركين فيه خلال السنوات الماضية الذين شكلوا عاملًا هامًا من عوامل نجاح المشروع. ونحنُ حريصون في هذا البرنامج على توفير تجربة فريدة وفرصة مميزة لطلاب قطر وحثهم لدراسة العلوم والهندسة. وإني أشكر كافة الشركاء والداعمين الذين ساهموا معنا في تحقيق رؤية وأهداف برنامج البيرق".

وخلال مؤتمر Reimagine للتعليم 2017 قدمت كُلٌ من: المهندسة ربا علي والطالبة سميرة المريخي عرضًا تقديميًا مفصلًا حول مشروع البيرق وأهدافه، ومنهجية التعليم المتكامل الـ STEMA التي يتبعها، مع تسليط الضوء على أسلوب المشروع المبتكر في التعليم، ونشره أسس وثقافة البحث العلمي لدى طلبة وطالبات دولة قطر في جميع المراحل المدرسية. 

حيثُ وضّح العرض التقديمي الذي تقدّمت به المهندسة ربا علي؛ المراحل التي يمر بها الطالب عند انضمامه لهذا المشروع منذ بداية التعرف عليه، وتوضيح طبيعة العمل في المعامل المجهزة بأحدث الأجهزة في الجامعة والورش المركزة التي تبني لدى الطالب عددًا كبيرًا من المهارات اللازمة، مثل: مهارة البحث العلمي، وتحليل النتائج، والتفكير النقدي، وعمل العروض التقديمية والتصور. ذلك بالإضافة الى العديد من الورش التي تعلم وتدرب الطالب على كيفه عرض وإقناع ممثلي الشركات والصناعات والمؤسسات بأهمية بحثه ومنتجه والقيمة التي سيضيفها سواءً محليًا أو عالميًا. 

كما اشتمل العرض الذي تقدمت به الطالبة سميرة المريخي على تجربتها المميزة مع برنامج البيرق، وذلك كونها من الباحثات القطريات المتدربات فيه على مدى ثلاث سنوات متواصلة، موضحة مدى استفادتها من هذه التجربة العلمية. كما عرضت وناقشت ملصقها العلمي الخاص بأحد أبحاثها التي طورتها مع برنامج البيرق، مستعرضة تفاصيل بحثها العلمي والخطوات التي تم اتباعها والأجهزة الحديثة التي تم استخدامها داخل معامل مركز المواد المتقدمة في جامعة قطر. 

الجدير بالذكر انَّ مشروع البيرق بجامعة قطر يعدّ برنامجًا تعليميًا متفردَا، حيثُ يهدف إلى دعم التزام قطر بالتحول إلى الاقتصاد القائم على المعرفة، وإثراء رأس المال البشري، وتحسين القدرة التنافسية من خلال الابتكار وريادة الأعمال والبحوث التطبيقية.






أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.