برعاية «الداخلية» و«حمد الطبية» «رقية الإعدادية» تنظم الملتقى الطبي الثامن

الدوحة - العرب

الأربعاء، 14 مارس 2018 01:33 ص

تحت رعاية وزارة الداخلية، ممثلة في إدارة الشرطة المجتمعية ومؤسسة حمد الطبية ممثلة في برنامج الاستقطاب للمهن الصحية، نظمت مدرسة رقية الإعدادية للبنات الملتقى الطبي السنوي «الثامن» تحت شعار «حياتي بين أمني وصحتي» الذي استمر لمدة يومين وسط حضور مميز ومشاركة كبيرة.
حضر حفل الافتتاح عدد من ضباط ومنتسبي إدارات وزارة الداخلية وعدد من مسؤولي وزارة التعليم والتعليم العالي، وعدد من مسؤولي مؤسسة حمد الطبية، وشاركت عدد من إدارات وزارة الداخلية (الشرطة المجتمعية - الإدارة العامة للدفاع المدني - إدارة شرطة الأحداث، إدارة حقوق الإنسان، الأدلة والمعلومات الجنائية، اللجنة الدائمة لشؤون المخدرات، الفزعة) بأجنحة توعوية حول إجراءات السلامة.
أقيم الملتقى الطبي تحت إشراف وتنظيم الأستاذة حصة عمر السليطي، مشرفة ومنظمة المعرض التي أكدت أهمية مثل هذه الفعاليات في تثقيف الطالبات بموضوعات مهمة ذات صلة وثيقة برفع مستواهن أكاديمياً وتأهيلهن لسوق العمل.
كما أكدت أن الملتقى الطبي يتميز بالتنوع والشمولية وتخدم رؤية المدرسة وتساهم في تحقيق أهدافها.
شارك الملتقى من مؤسسة حمد الطبية، برنامج الاستقطاب للمهن الصحية بهدف التوعية والتعريف بأهمية مختلف المهن الصحية المتاحة والمطلوبة في مؤسسة حمد الطبية، كمهنة الطب والتمريض والصيدلة ومستقبلها المهني الواعد، والبعثات المقدمة من مؤسسة حمد الطبية، كما شاركت في الملتقى العديد من الجهات التابعة لمؤسسة حمد الطبية.
بدأت فعاليات الملتقى بكلمة ترحيبية للأستاذة مريم نعمان العمادي، مديرة مدرسة رقية الإعدادية، رحبت فيها بالحضور وأشارت إلى أن مثل هذه الفعاليات تواكب التنوع والتطور الذي تشهده بلادنا.
وأكدت أن المعرض يأتي في إطار حرص المدرسة على تحقيق رؤية قطر 2030 وتأهيل الطلبة لسوق العمل. وأوضحت أن الملتقى يعمل على تثقيف الطالبات ورفع مستواهم أكاديمياً.
وقالت الأستاذة حصة العبدالله، مستشار في إدارة التخطيط والجودة في وزارة التعليم والتعليم العالي: «إن هناك خطة مستقبلية بدأت بها الوزارة هذا العام لتأسيس إدارة للتعليم التقني والمهني».
وأضافت: «نتطلع إلى المستقبل برؤية مستندة إلى رؤية قطر 2030 وتحقق أهدافها في بناء المجتمع والارتقاء به، مشيرة إلى أن المعرض يقدم صورة جميلة تترجم قيمة الشراكة المجتمعية ودورها في دعم الطلبة وإعدادهم للمستقبل من خلال ربطهم بجهات ومؤسسات المجتمع». وخلال فعاليات الافتتاح، قدمت طالبات روضة الابتدائية الأولى عرضاً مميزاً نال رضا واستحسان حضور الملتقى الذين تفاعلوا مع العرض المميز من جانب طالبات الروضة.
كما تم تكريم الجهات المشاركة والراعية للملتقى الطبي السنوي الثامن، وكذلك تكريم القائمين على الملتقى من جانب مدرسة رقية الإعدادية.
وقامت طالبات المدرسة الموهوبات بكتابة شهادات التقدير للمشاركين في الملتقى، كما ساهمن في تنظيم فعاليات المعرض ضمن رؤية المدرسة لتأهيل الطالبات.
وبعد افتتاح الملتقى توجه الحضور إلى المعرض المصاحب الذي تميز بمشاركة كبيرة من إدارات وزارة الداخلية، ومؤسسة حمد الطبية برنامج الاستقطاب للمهن الصحية.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.