اطّلع على مشروع «أشغال» بشأن المياه الجوفية في معيذر «البلدي» يناقش توصيات بشأن طريق الوكير

الدوحة - العرب

الأربعاء، 14 مارس 2018 01:35 ص

ناقش المجلس البلدي المركزي، أمس، برئاسة سعادة السيد محمد بن حمود شافي آل شافي رئيس المجلس، تقرير وتوصيات لجنة الخدمات والمرافق العامة بشأن «إنشاء طريق الوكير العام»، بناء على المقترح المقدم من العضو منصور بن أحمد الخاطر ممثل الدائرة (20).
وعرض التوصيات المهندس حمد بن لحدان المهندي، نائب رئيس المجلس البلدي رئيس لجنة الخدمات والمرافق العامة.
وناقش المجلس إفادة لجنة الخدمات والمرافق العامة، بشأن الرد على توصية المجلس البلدي بخصوص «ارتفاع منسوب المياه الجوفية في منطقة معيذر والمناطق الأخرى)، والصادرة بناء على المقترح المقدم من العضو محمد بن علي العذبة ممثل الدائرة (12).
وعرض الإفادة المهندس خالد بن عبدالله الهتمي نائب رئيس اللجنة، موضحاً أن الرد جاء فيه أن هيئة الأشغال العامة قامت بإعداد دراسات عديدة لمشكلة ارتفاع منسوب المياه الجوفية، وأن الهيئة أطلقت مشروعاً تضمّنت المرحلة الأولى منه تنفيذ أكثر من 47 كيلومتراً من شبكات تصريف المياه الجوفية ومياه الأمطار والصرف الصحي وتركيب أكثر من 430 منهولاً للصرف الصحي ومياه الأمطار. وأوضحت اللجنة أن الرد مكتمل، وأن على المجلس متابعة ما يستجد حول ذلك مستقبلاً.
كما ناقش «البلدي» المقترح المقدم من العضو نايف بن علي الأحبابي -ممثل الدائرة (21)- بشأن «توفير المياه الكافية للإبل بمنطقة النخش».

مقترح بزيادة آبار المياه في «النخش»

ناقش المجلس البلدي المقترح المقدم من العضو نايف بن علي الأحبابي -ممثل الدائرة (21)- بشأن توفير المياه الكافية للإبل بمنطقة النخش، وأوضح الأحبابي أنه نظراً لاقتراب فصل الصيف ومواجهة درجات الحرارة العالية، كانت هناك مناشدة من العديد من أصحاب الإبل في منطقة النخش بضرورة توفير المياه الكافية للعدد الهائل من الإبل الموجودة بمجمعات المنطقة، بالإضافة إلى مواجهة الزيادة المضطردة للإبل العائدة من دول الحصار. واقترح الأحبابي تحقيق الوفرة في المياه التي تحتاجها الإبل وذلك من خلال 3 حلول؛ إما بزيادة عدد الآبار في المنطقة، وإما فتح محطات مياه للخطوط الرئيسية المتجهة لمنطقة أبو سمرة، وإما إقامة محطة تحلية لمياه البحر قريبة من تجمع الإبل بمنطقة النخش.
وأشاد السادة أعضاء المجلس البلدي المركزي بأهمية المقترح ودوره الإيجابي في الحفاظ على الثروة الحيوانية وتنميتها، ووافق أعضاء «البلدي» على رفع المجلس البلدي التوصيات المناسبة بشأن الموضوع إلى وزير البلدية والبيئة، بما يحقق الصالح العام للوطن والمواطنين.
وأوصى المجلس بزيادة عدد آبار المياه في منطقة النخش أو فتح محطات مياه للخطوط الرئيسية المتجهة لمنطقة أبو سمرة، وإمكانية إقامة محطة تحلية لمياه البحر بالقرب من تجمع الإبل في هذه المنطقة.

وفد «البلدية» يستعرض استراتيجية الأمن الغذائي

استضاف المجلس البلدي السادة المسؤولين من إدارة الثروة الحيوانية بوزارة البلدية والبيئة، وهم المهندس فرهود هادي الهاجري مدير إدارة الثروة الحيوانية، والدكتور مزمل عطا عبدالله خبير ثروة حيوانية، والدكتور ممدوح محمد المغربي خبير طب بيطري، الدكتور ضاحي ناصر علي حيدان طبيب بيطري؛ لإطلاع المجلس على استراتيجية الإدارة في الأمن الغذائي من الألبان واللحوم والدواجن. وعرض المهندس فرهود هادي الهاجري، تقرير شامل بالصور والإحصائيات، يوضح أهم الإنجازات والجهود الناجحة للدولة في هذا المجال الحيوي، بناء على المقترح المقدم من العضو خالد بن عبدالله الغالي ممثل الدائرة (22).
ودار حوار مثمر بين السادة الأعضاء ومسؤولي الثروة الحيوانية، وعرض العديد من الاستفسارات والأسئلة من المواطنين، والرد عليها. وأشاد سعادة رئيس المجلس ونائب الرئيس والأعضاء بجميع الجهود والإنجازات المشرفة للدولة في هذا القطاع الحيوي المهم، وجهود تحقيق الأمن الغذائي والتي وفرت الكثير من الاحتياجات، وفي المستقبل القريب يكتمل الاكتفاء الذاتي طبقاً للخطط التي عُرضت عليهم بالاجتماع.
وورحّب سعادة السيد محمد بن حمود شافي آل شافي رئيس المجلس، بمسؤولي إدارة الثروة الحيوانية بوزارة البلدية والبيئة؛ لعرض استراتيجية الإدارة فيما يخص الأمن الغذائي
وأكد أن الدولة بذلت جهوداً كبيرة في تجاوز أزمة الحصار، لافتاً إلى حرص المجلس على الاطلاع على المجهودات التي يقدمها المسؤولون في إدارة الثروة الحيوانية بالوزارة، والاطمئنان على توفير الاحتياجات الضرورية من المواد الغذائية التي يحتاجها المواطن والمقيم على أرض قطر الطيبة.

القمرا والأحبابي عضوان بـ «تخطيط القرى»

تضمّن البند الخامس للاجتماع انتخاب عضوين من أعضاء المجلس لتمثيل المجلس البلدي المركزي، في لجنة تخطيط القرى والمناطق التي تقع خارج حدود الدوحة.
وفاز بالتزكية من السادة الأعضاء: العضو محمد بن سالم القمرا، والعضو نايف بن علي مايقة الأحبابي.
واستضاف المجلس البلدي المهندس فرهود هادي الهاجري مدير إدارة الثروة الحيوانية، وعدد من السادة المسؤولين من إدارة الثروة الحيوانية بوزارة البلدية والبيئة، لإطلاع المجلس على استراتيجية الإدارة في الآمن الغذائي للألبان واللحوم والدواجن بناء على المقترح المقدم من العضو خالد بن عبدالله الغالي ممثل الدائرة (22).
وتوجّه سعادة السيد محمد بن حمود شافي آل شافي، رئيس المجلس، بالشكر لسعادة السيد محمد بن عبدالله الرميحي وزير البلدية والبيئة؛ لتعاونه المستمر مع المجلس البلدي المركزي لتحقيق الصالح العام، ومبادرته الكريمة بإضافة عضوين من المجلس إلى لجنة تخطيط القرى والمناطق التي تقع خارج حدود الدوحة.
وأعرب عن أمله في أن تكون مشاركة العضوين ممثلي المجلس في هذه اللجنة مشاركة فعالة، وتساهم في تفعيل اللجنة لإيجاد الحلول لكثير من مشاكل المواطنين في القرى والمناطق الخارجية، ويمثلون الأهالي القاطنين في هذه المناطق.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.