صنعوا رقمًا قياسيًا متطوعون صينيون يعيشون في مختبر محاكٍ للفضاء لمدة 370 يوما

وكالات

الأربعاء، 16 مايو 2018 12:12 م

نجح متطوعون صينيون في إتمام اختبارًا بالعيش في مختبر محاكٍ للفضاء يويقونغ-1 ، مسجلين بذلك رقمًا قياسيًا جديدًا لأطول فترة إقامة في كابينة اكتفاء فضائية ذاتية لمدة 370 يوماً .
وقام متطوعون من طلاب جامعة بيهانغ الصينية بالعيش في كابينة فضائية مغلقة بلغت مساحتها حوالي 150 مترا مربعا طوال فترة الاختبار التي بدأت في 10 مايو من العام الماضي.
وقالت ليو هونغ مصممة المختبر يويقونغ-1 : "إن هذا الاختبار يمثل أطول فترة بقاء في نظام دعم الحياة البيولوجية ، حيث يتواجد الإنسان والحيوان والنباتات والكائنات الدقيقة في بيئة مغلقة ، محاكية لقاعدة قمرية ، بينما يتم إعادة تدوير الأكسجين والماء والمواد الغذائية داخل النظام، مما يخلق بيئة شبيهة بالأرض".. مضيفة : "إن النظام يتمتع بنسبة اكتفاء ذاتي تصل إلى نسبة 98 في المائة. لقد كان مستقرا وفعالا في توفير دعم الحياة لركابه".
ومن المتوقع أن يقوم الباحثون بتقييم الظروف الجسدية والعقلية للمتطوعين، ونتائج اختبارات الدراسة، واستكشاف معدات أصغر لـنظام دعم الحياة البيولوجية والتي يمكن تحميلها على مختبرات الفضاء والقمر والمريخ في المستقبل، فالنظام يعد جزءا هاما من التكنولوجيا المطلوبة للإقامة البشرية على المدى الطويل على سطح القمر أو غيره من الأجسام الفضائية.
وعلى صلة بالموضوع ذكر وانغ جون، أكاديمي من الأكاديمية الصينية للهندسة، إن الاختبار له آثار مهمة على المساعي البشرية لتحقيق إقامة طويلة الأجل خارج الأرض، وسوف تساعد التجربة والتكنولوجيا والنتائج في جهود استكشاف الفضاء المستقبلية، منوها إلى أن النظام يمكن تطبيقه أيضا في المناطق التي تكون فيها المياه شحيحة ومستويات الأوكسجين منخفضة.
الجدير بالذكر أن الرقم القياسي السابق كان مسجلا باسم الاتحاد السوفيتي السابق، حيث بقي ثلاثة أشخاص لمدة 180 يومًا في نظام إيكولوجي مغلق مماثل في أوائل سبعينيات القرن الماضي.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.