مركز قطر للمال يطلق استراتيجيته للمسؤولية الاجتماعية المؤسسية والاستثمار الاجتماعي

قنا

الأربعاء، 16 مايو 2018 03:16 م

أطلق مركز قطر للمال استراتيجيته للمسؤولية الاجتماعية المؤسسية والاستثمار الاجتماعي "متحدون للخير"، التي تهدف إلى ضمان الالتزام بأفضل ممارسات المسؤولية الاجتماعية للشركات على مستوى العالم، وأكثرها استدامة، والتي تساهم في تحقيق تغيير ملموس وإيجابي في المجتمع، من خلال التركيز على ركيزتين أساسيتين، هما الشباب والتعليم، وتنمية المجتمع، حيث تم التخطيط لمجموعة من المبادرات المختلفة تحت هاتين الركيزتين وإشراك مختلف شركاء المركز في تنفيذها.
كما تضمنت الاستراتيجية مشاركة المركز في إعداد فعاليات أسبوع المال العالمي الذي يقام للمرة الثانية في قطر، وهو حملة سنوية حول العالم للتوعية بأهمية التعليم المالي من خلال إشراك الأطفال والشباب في مبادرات للتعلم واكتساب العادات النافعة منذ سن مبكرة، هذا إلى جانب الشراكة التي عقدها مركز قطر للمال مع معهد المحللين الماليين المعتمدين (CFA) في الدوحة، لتقديم أول مسابقة مالية دولية لطلاب الجامعات في الدولة.
وأعلن مركز قطر للمال عن تفعيل برنامجه "بصمة"، ليكون أول برنامج من نوعه لتحفيز موظفي المركز على المشاركة في الأنشطة المجتمعية، والذي يهدف إلى قياس الأثر الحقيقي الذي يتركه الفرد ضمن محيطه الاجتماعي، وتحويل موظفي مركز قطر للمال إلى نماذج للتغيير الإيجابي، يحتذى بها في المجتمع.
ويحرص برنامج المسؤولية الاجتماعية لمركز قطر للمال على تأكيد التزامه بالحفاظ على مسؤولياته الأخلاقية والاجتماعية والبيئية، وتتمثل إحدى الركائز الأساسية لبرنامج المسؤولية الاجتماعية للمركز في جهود تنمية المجتمع التي تستدعي التركيز على إشراك جميع أفراد المجتمع. أما الركيزة الثانية من برنامج المسؤولية الاجتماعية لمركز قطر للمال فتختص بالتعليم والشباب، سعيا لتنشئة جيل جديد من القادة للمستقبل.
وتأسس مركز قطر للمال لينشط داخل الدولة ويقع تحديدا في مدينة الدوحة، حيث يوفر منصة أعمال متميزة للشركات الراغبة في التأسيس ومزاولة أنشطتها في قطر أو المنطقة ككل، كما يتمتع المركز بإطار قانوني وتنظيمي خاص ونظام ضريبي وبيئة أعمال راسخة تجيز الملكية الأجنبية بنسبة 100 بالمائة وترحيل الأرباح بنفس النسبة وضريبة على الشركات بمعدل تنافسي بنسبة 10 بالمائة على الأرباح من مصادر محلية.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.