إبرام اتفاقية تعاون بين «مرافئ» و«دولفين» شراكة قطرية- عمانية لنقل وشحن وتخزين «الجابرو»

محمد طلبة

الأربعاء، 13 يونيو 2018 05:11 ص

وُقّعت بمقر غرفة قطر أمس الأول، اتفاقية تعاون بين شركة مرافئ اسياد العمانية وشركة دولفين المتكاملة القطرية، لإنشاء شركة مرافئ صحار، وذلك لنقل وشحن وتخزين الجابرو بين البلدين دولياً. وقّع الاتفاقية عن الجانب القطري السيد غانم بن سيف الخيارين المدير التنفيذي لشركة دولفين المتكاملة، وعن الجانب العماني الدكتور أحمد العبري الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة مرافئ اسياد.
حضر توقيع الاتفاقية سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر، وسعادة السيد نجيب بن يحيى البلوشي سفير سلطنة عمان لدى دولة قطر، والسيد عيسى محمد كلداري الرئيس التنفيذي لشركة قطر للمواد الأولية.
واعتبر سعادة الشيخ خليفة بن جاسم أن الاتفاقية التي جرى توقيعها هي الثانية التي تُوقّع بين طرفين قطري وعماني في مجال المواد الأولية. معرباً عن شكره للشركتين القطرية والعمانية على إنشاء هذه الشراكة، التي ستكون داعمة لمنتجات المواد الأولية في دولة قطر. وأشاد الشيخ خليفة بن جاسم بالتعاون الوثيق بين قطر وعمان على مختلف الأصعدة. منوهاً بأن غرفة قطر ستقوم بتنظيم النسخة الخارجية الثانية لمعرض «صنع في قطر» أواخر العام الحالي في سلطنة عمان؛ مما يعكس حجم التعاون بين البلدين الشقيقين.
من جانبه، قال السيد الخيارين في تصريحات عقب توقيع الاتفاقية، إن هذه الشراكة تأتي ضمن التوجه نحو زيادة الاستثمارات المشتركة بين الجانب القطري والعماني، وفي ظل التسهيلات التي تقدّمها حكومة البلدين لتعزيز التعاون المشترك بين القطاع الخاص.
مشاريع
وأضاف أن «مرافئ صحار» تهدف إلى توريد الجابرو إلى دولة قطر، خاصة في ظل المشاريع الكبرى التي تُقام في الدولة لتطوير البنية التحتية ولمشاريع مونديال 2022.
ومن جهته، أكد السيد رشيد أبوظهر -مدير العمليات بشركة مرافئ صحار- أن الشركة الجديدة هي شركة متخصصة في نقل وشحن وتخزين الجابرو من وإلى قطر وعمان ودول العالم كافة، بطاقة استيعابية تصل إلى 8 مليون طن في السنة لأنواع الجابرو كافة. مشيراً إلى أنه سيجري البدء في تصدير الجابرو إلى دولة قطر اعتباراً من مطلع شهر سبتمبر المقبل.
وفي تصريحات مماثلة، أكد السيد عيسى محمد كلداري دعم شركة قطر للمواد الأولية لتأسيس مثل هذه الشراكات بين الشركات القطرية والعمانية، والتي تهدف إلى مد السوق القطري بما يحتاجه من المواد الأساسية للبناء، مثل مادة الجابرو وغيرها، مثمّناً في الوقت نفسه العلاقات الوطيدة التي تربط دولة قطر وسلطنة عمان.

العبري: الشراكة تساهم في زيادة صادرات المواد الأولية
أكد الدكتور أحمد العبري، الرئيس التنفيذي لشركة إدارة وتشغيل الموانئ «مرافئ» أن الشراكة التي تم التوقيع عليها أمس مع الجانب القطري، ذات أهمية كبيرة بالنسبة للبلدين والبلدان المجاورة والعالمية فيما يختص بالمواد الأولية وتصدير المعادن المختلفة. كما تأتي هذه الشراكة في إطار التكامل بين دولة قطر وسلطنة عمان لتحريك قطاع المواد الأولية في السلطنة التي حباها الله عز وجل بثروات طبيعية كبيرة، بالإضافة إلى حاجة السوق القطري بصفة مستمرة لمثل هذه المواد لمواكبة عمليات التشييد والبناء، إلى جانب دول أخرى في المنطقة وخارجها مثل الهند وبنغلاديش، لذا يتمتع مشروعنا بأهمية كبيرة جداً لأطراف عدة.
ولفت إلى أن التجار القطريين كانوا يأتون إلى السلطنة خلال الأعوام السابقة لتلبية احتياجاتهم من المواد الأولية، ولكن الموضوع كان ينقصه شيء من التنظيم، لذا فإن الهدف من هذه الشركة هو تنظيم تصدير هذه المواد ووضع آلية واضحة لجميع التجار بأسعار تنافسية وأوقات تتماشى مع جدولهم الزمني، وبالتالي فإن الشركة تقوم بالبناء واستكمال ما كان عليه الوضع في السابق، وتحقيق المزيد من المكاسب لجميع الأطراف في هذا الإطار.
مشيراً إلى أن الشركة تتطلع إلى خدمة جميع الأسواق، خاصة السوق القطري، حيث إن المفاضلة هنا تكون حسب جدية التاجر، والأرضية متساوية للجميع ويمكن للجميع الاستفادة من الوضع الجديد.

إقامة «صنع في قطر» بالسلطنة يدعم العلاقات المشتركة
أكد الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر أن معرض «صنع في قطر» سيتم تنظيمه في سلطنة عُمان في نوفمبر المقبل، بمشاركة واسعة من الشركات الصناعية القطرية، لافتاً إلى أن تنظيم المعرض في السلطنة يأتي ضمن التعاون المستمر مع سلطنة عُمان لما فيه مصلحة القطاع الخاص في البلدين الشقيقين.
وأعرب عن أمله في أن يشهد معرض «صنع في قطر» في عُمان توقيع اتفاقيات وشراكات مهمة بين ممثلي الشركات بما يؤسس لمرحلة جديدة من التعاون التجاري.
وأشار إلى أن توقيع اتفاقية استيراد الجابرو من سلطنة عُمان هي الثانية منذ بداية فرض الحصار، مشيراً إلى أن هذه الشراكة تعتبر رافداً مهماً لحاجة السوق المحلي من المواد الأولية.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.