تهدف إلى تقوية وتعزيز علاقات التعاون المشتركة

«الشورى» يشكّل مجموعات الصداقة القطرية مع برلمانات الدول الشقيقة والصديقة

محمود مختار

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 02:09 ص 47

عقد مجلس الشورى جلسته الأسبوعية العادية، أمس، برئاسة سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس المجلس. في بداية الجلسة، ناقش المجلس مشروع قانون بشأن التوثيق، واشتمل المشروع على 37 مادة، ويعرّف في مادته الأولى التوثيق بأنه إجراء يقوم به كاتب العدل أو من يفوّضه وزير العدل، ويتم بمقتضاه تدوين إرادة ذوي الشأن في محرر رسمي. ويحدد مشروع القانون كيفية توثيق المحررات والتصديق على التوقيعات وإثبات التاريخ إلى جانب أحكام عامة حول الحالات التي تنتهي فيها الوكالة والنسخ والإجراءات الإلكترونية وتنظيم وحفظ السجلات والمستندات والفهارس المتعلقة بالتوثيق، وفقاً لأحكام مشروع القانون.
بعد المناقشة، أحال المجلس مشروع القانون المشار إليه إلى لجنة الشؤون القانونية والتشريعية لدراسته ورفع تقرير بشأنه للمجلس.
وأقرّ مجلس الشورى تشكيل مجموعات الصداقة البرلمانية القطرية مع برلمانات الدول الشقيقة والصديقة، والتي تهدف إلى تقوية وتعزيز علاقات التعاون المشتركة بين مجلس الشورى والبرلمانات في الدول الشقيقة والصديقة في مختلف مجالات العمل البرلماني وتبادل وجهات النظر حول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتشمل مجموعات الصداقة البرلمانية التي تم إقرار تشكيلها: مجموعة الصداقة القطرية العربية، ومجموعة الصداقة القطرية الآسيوية، ومجموعة الصداقة القطرية الإفريقية، ومجموعة الصداقة القطرية الأوروبية، ومجموعة الصداقة القطرية مع الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا، ومجموعة الصداقة القطرية مع دول أميركا اللاتينية والكاريبي.

وقال سعادة السيد أحمد بن عبدالله آل محمود، رئيس المجلس: «إن أي عضو في المجلس بإمكانه أن يحدد المجموعة المناسبة التي من خلالها يتمكن من خدمة وطنه، مؤكداً أن نجاح المجموعة يكمن في رغبات الأشخاص المنضمين إليها -أي المجموعات- بحرية».
ولفت إلى أن المجموعات البرلمانية في كل منطقة سوف تركز على أهم الدول ذات العلاقة مع قطر، وأورد رئيس مجلس الشورى نموذجاً للدول التي ستتعامل المجموعات البرلمانية القطرية مع برلماناتها.

وأعرب عن أمله في أن ينطلق المجلس في تفعيل المجموعات البرلمانية مع الدول الشقيقة والصديقة لتعزيز العلاقات معها، وذكر في هذه الأثناء أن أهداف وواجبات المجموعات تم تحديدها، وبقيت التفاصيل وهذه الأخيرة تحددها المجموعات.

وفي ختام الجلسة، أطلع سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود، المجلس على اجتماعه يوم الأربعاء الماضي مع سعادة الوزير القاضي الدكتور خوسيه بول توريس كريسمر، رئيس المحكمة العليا لجمهورية الباراغواي والوفد المرافق له، والذي تم خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها في مختلف المجالات، خاصة في المجالات التشريعية والقانونية.

وقدّم سعادة رئيس المجلس ملخصاً لأعضاء المجلس حول تشكيل مجموعات الصداقة البرلمانية القطرية مع برلمانات الدول الشقيقة والصديقة، مشيراً سعادته إلى أنه يترك لكل مجموعة أن تختار رئيسها بالتوافق، وكل عضو ينضم إلى المجموعة التي يستطيع أن يؤدي فيها دوراً يخدم الوطن، ويراعى أن يكون رئيس المجموعة يتحدث لغة أجنبية للتواصل مع الأصدقاء، مضيفاً أن هذه التجربة قابلة للتطوير والتعديل في المستقبل.

بدورها تساءلت الدكتورة عائشة المناعي، عضو المجلس، حول كون هذه المجموعات دائمة أم أنها مرتبطة فقط بمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الذي سيُعقد في الدوحة أبريل المقبل؛ حيث أجابها سعادة رئيس المجلس قائلاً: «هذه المجموعات دائمة، وكل دورة سيتم تشكيلها أو الإبقاء عليها إذا كان هناك توافق من الأعضاء، وهي خاضعة للتطوير والتعديل في المستقبل، وسيكون لهذه المجموعات دور كبير في تطوير العلاقات مع الأشقاء والأصدقاء».

علي المسند:
نقلة نوعية في عمل المجلس

ثمّن المهندس علي بن عبداللطيف المسند، عضو المجلس، توجّه المجلس إلى تشكيل المجموعات البرلمانية، ووصف هذا التوجه بأنه نقلة نوعية في عمل مجلس الشورى بتنشيط الدبلوماسية البرلمانية، كما أن التوجه يضيف لبنة جديدة في بناء العمل البرلماني في قطر في المستقبل. ولفت إلى أنه من الضروري أن تقوم المجموعات بوضع الأهداف والواجبات المطلوب اتخاذها، ووضع منهج عمل واضح من أجل تنشيط العمل البرلماني المشترك بين قطر والبرلمانات الأخرى، كما أن على المجموعات أن ترفع تقارير بشكل منتظم للقاءات المشتركة ومناقشتها.

محمد الأحبابي:
إنجاز جديد يضاف إلى المجلس

قال محمد مهدي الأحبابي، عضو المجلس: «لا شكّ أن هذا العمل يعتبر إنجازاً جديداً يضاف لإنجازات المجلس؛ حيث سيخدم دولتنا من خلال بناء علاقات وشراكات قوية مع الدول الشقيقة والصديقة، كما سيساهم في حصول الأعضاء على خبرات جديدة إقليمية ودولية، كما أنها فرصة ثمنية مثل هذه اللقاءات لنقل التجربة القطرية وكل ما يخص مسيرة التنمية والنهضة التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات».

ناصر الحيدر:
توفير بيانات كافية عن تشكيلة البرلمانات

قال السيد ناصر سليمان الحيدر، عضو المجلس: إن تشكيل المجموعات البرلمانية مسألة مهمة جداً بجانب عمل مجلس الشورى، ويكون من الأفضل أن يأخذ أعضاء المجموعة فكرة عن المنطقة الجغرافية من العالم وطبيعة العمل البرلماني فيها، حتى يتحدد أسلوب التعامل معهم. ودعا إلى توفير بيانات كافية عن تشكيلة البرلمانات في كل منطقة جغرافية.

دراسة مشروع قانون بشأن التوثيق

عقدت لجنة الشؤون القانونية والتشريعية بمجلس الشورى اجتماعاً، أمس، برئاسة مقررها سعادة السيد ناصر بن راشد بن سريع الكعبي. وقامت اللجنة، خلال الاجتماع، بدراسة مشروع قانون بشأن التوثيق، وقررت استكمال دراسته في اجتماعها القادم. كما ناقشت اللجنة مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم (21) لسنة 2004 بشأن الوزراء، وقررت رفع توصياتها بشأنه إلى مجلس الشورى.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

جامعة حمد تفوز بالميدالية الذهبية في المعرض الدولي للاختراعات بجنيف

معهد تدريب الضباط يحتفل بتخريج 4 من دوراته الأساسية

مبنى مستقل لـ «تنفيذ الأحكام» قريباً لتحقيق العدالة الناجزة

صاحب السمو يقوم بزيارة دولة إلى رواندا ونيجيريا

قوات الدفاع الجوي تختتم تمرين انتشار وحداتها

«التعليم فوق الجميع» توزّع المنح الجامعية لطلاب «المستقبل الديناميكي»

«الصحة» توقّع اتفاقيات تعاون مع مستشفى هايدلبيرج الجامعي الألماني

«القطرية للإعلام» تنظم ورشة «الرسم والتصميم الرقمي»

مركز التموين العائلي يدشّن الفرع الخامس تحت مسمى «فاميلي مارت»

«قطر الخيرية» تحتفي بأكبر عائلة للأيتام في العالم

الدوحة