خلال مشاركتهم فى احتفالية المجلس .. مسئولون بالاعلى للقضاء

اليوم الرياضى فرصة لتغيير نمط الحياة إلى الافضل

الدوحة - محمود مختار

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 01:52 م 84

اكد عدد من السادة القضاة مسئولوا المجلس الاعلى للقضاء  أن اليوم الرياضى للدولة يعد فرصة عظيمة لتتغير نمط الحياة  إلى الافضل ، مشيرين إلى ان اليوم الرياضى يعد مبادرة رائدة لبناء مجتمع متقدم ومزدهر، من خلال تشجيع الافراد  على ممارسة النشاط البدني وأنماط الحياة الصحية .
ويقول الشيخ الدكتور  ثقيل الشمرى نائب رئيس محكمة التمييز عضو المجلس الاعلى للقضاء  أن اليوم الرياضي يجسد الاهتمام الكبير الذي توليه دولة قطر تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه) بالرياضة ودورها الهام في تعزيز صحة وعافية الفرد والمجتمع.
واضاف أن اليوم الرياضي يعد فرصة عظيمة، لتغيير نمط  الحياة  إلى الأفضل، مشيرا إلى ضرورة أن يمثل اليوم الرياضي  دفعة قوية، لكل مواطن ومقيم يرغب في تغيير نمط حياته إلي الأحسن.
وأكد ان المشاركة الكبيرة من المواطنين والمقيمين فى اليوم الرياضى دليل حي على تشجيع الدولة لممارسة الرياضة،  وما تنطوي عليه من فوائد تعود على صحة الإنسان، فالرسالة التي ترسلها الدولة في هذا اليوم الا  تكون الرياضة فى هذا اليوم  وحسب، بل تتعدى لتثبت ضرورة الممارسة المستمرة لتعود بالنفع على كافة سكان قطر.
واوضح فضيلة الدكتور ثقيل الشمرى  أن حضور مسئولى المجلس الاعلى للقضاء والموظفون  يؤكد  إيمان الجميع  بأهمية الرياضة وفوائدها الصحية الكثيرة، ونتائجها على المجتمع، فالمجتمع الذي يعمل بطاقة منتجة وقادرة على العطاء عكس المجتمع الذي تكون طاقته معطله ومهدرة، وهذه المسألة من أهم الأهداف النبيلة التي يسعى القرار الأميري بتنظيم اليوم الرياضي إلى مواجهتها، وذلك ببناء مجتمع صحي متقدم ومنتج، وهذا من بعد نظر قيادتنا الرشيدة وسداد هذا القرار.
ومن جانبه يقول سعادة القاضى عبدالله السعدى نائب رئيس محكمة التمييز  ان تخصيص دولة قطر لليوم الرياضى هو تجسيد حي لأهمية الرياضة في مجتمعنا، ودليل واضح على اهتمام الدولة بشكل ملحوظ بصحة كافة السكان في مبادرة مميزة تتضح معالمها في هذا اليوم.
وتابع : تعد دوله قطر الأولى على مستوى العالم في تخصيص يوم للرياضة، وذلك يعدّ دليلا كافياً على مستوى اهتمام الدولة بغرس القيم الرياضية والصحية في آن واحد.
واشاد بالتجاوب الكبير الذي يحظى به اليوم الرياضي للدولة من قبل المواطنين والمقيمين، حيث تتحول قطر في هذا اليوم إلى ملعب رياضي كبير ومفتوح للجميع،  مؤكدا إن هذا التجاوب يؤكد مدى النجاح الذي تحقق من أجل جعل الرياضة جزءا من النشاط اليومي للفرد وثقافة لديه ، وليست مجرد نشاط ترفيهي ، مما جعل دولة قطر تحقق انجازات كبيرة فى المجال الرياضى وأخر تلك الانجازات الفوز بكأس الامم الاسيوية ،  وبذلك تصبح قطر عاصمة الرياضة العربية.
وأكد أن مشاركة المسؤولين في الدولة  في  اليوم الرياضى  تضفي عليه الكثير من المعاني النبيلة والراقية، التي تسعى قطر إلى ترسيخها في عقول السكان، في طريقها إلى خططها المستقبلية التي تتطلب عقولا مستنيرة وأجساداً سليمة تتحقق بالمداومة على ممارسة النشاطات الرياضية على مدار العام.
 وبدوره يؤكد سعادة القاضى ابراهيم النصف رئيس محكمة الاستئناف  إن اليوم الرياضي يعد مبادرة رائدة لبناء مجتمع متقدم ومزدهر، من خلال تشجيع الافراد  على ممارسة النشاط البدني وأنماط الحياة الصحية لدورها الهام في  الحد من انتشار الأمراض غير الانتقالية "المزمنة" مثل السكري، والبدانة، والأمراض القلبية الوعائية،  مشيرا إلى أن المشاركة الواسعة في اليوم الرياضي للدولة توضح الوعي المتزايد لدى أفراد المجتمع بأهمية ممارسة الرياضة وانعكاساتها الإيجابية على الصحة.
 وأوضح النصف  أن نتائج إطلاق اليوم الرياضي بدأت تظهر بوضوح على المجتمع القطري، حيث بدأنا نرى التزاما رياضيا في أوساط المجتمع أكثر من السابق كما نجد زيادة  للوعي بأهمية الرياضة بين مختلف الأوساط والأعمار، وخاصة بين فئات الشباب اللذين تعتمد عليهم الدولة وتنظر لهم باعتبارهم بناة المستقبل، كما نجد أن بعض المؤسسات بدأت  تخصص أماكن خاصة للرياضة على غرار تلك الموجودة في الأندية الرياضية.
وأشار إلى أن قطر من أوائل الدول التي أدركت أهمية ممارسة الرياضة في حياتنا، ولذلك فإنها تشجع المواطنين والمقيمين على ممارسة الرياضة في كل المواقع، كالمتنزهات والحدائق والكورنيش، من خلال توفير أجهزة تمارين رياضية
وفى نفس السياق يقول سعادة القاضى نبيل محضار السعدى نائب رئيس بمحكمة الاستئناف أن اليوم الرياضى تنفرد فيه دولة قطر عن بقية الدول الأخرى، حيث إنها تحرص وتحث كل من يقيم على أرضها على مُمارسة الرياضة التي تساهم في منح الإنسان الحيويّة والصحّة والنشاط ، مشيرا إلى حرصه على ممارسة الرياضة  بشكل دائم  .
ونوه  السعدى إلى أهمية وضرورة حرص الجميع على ممارسة الرياضة  للحفاظ على الصحة العامة، وعدم التعرض للإصابة بالأمراض كالسكري وغيره من الأمراض التي يصاب بها البعض نتيجة عدم ممارسة الرياضة.
وأكد أن المشاركة الواسعة في اليوم الرياضي للدولة توضح الوعي المتزايد لدى أفراد المجتمع بأهمية ممارسة الرياضة وانعكاساتها الإيجابية على الصحة،  موضحا ان الاهتمام بالرياضى  يؤكد أن قطر ماضية في نهج التقدم والبناء والازدهار الذي يقوم بالأساس على الانسان القطري باعتباره أساس التنمية الوطنية.  
وأشار  إلى أهمية الاستفادة من من تخصيص هذا اليوم الذي يسعى إلى تحويل الرياضة إلى منهج حياة، وأن يكون دافعاً على ممارستها يوميًا وليس مجرد هواية أو نشاط محدد بيوم أو ساعات محددة.

قطر

الدوحة

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

نتائج مباريات الجولة الثانية من تصفيات كأس سمو الأمير للكرة الطائرة

وزير المالية يترأس الاجتماع السنوي الثامن والأربعين للمؤسسات والهيئات المالية العربية

نتائج سباق الخيل الـ47 على كأسي الكرعانة والجساسية

تأهل الشمال إلى نصف نهائي البطولة الخليجية لكرة السلة للأندية

العربي يتوج بطلا لكأس سمو الأمير المفدى لكرة اليد

انطلاق منافسات الجولة الأخيرة من بطولة "هذاب" للفروسية

تصريحات المدربين تشعل الأجواء قبل انطلاق مباريات المرحلة الثالثة من كأس سمو الأمير لكرة القدم

الشيخ جوعان يتوج الفائزين في مهرجان تحدي قطر للهجن

قطر تؤكد أن استمرار الحصار الجائر يمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي

معرض التمور الدولي يواصل فعالياته وسط إقبال كبير من الزائرين

الدوحة