طلاب بكلية الدراسات الإسلامية في جامعة حمد بن خليفة يستكشفون العمارة الإسلامية في الأردن

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 29 يونيو 2019 01:06 م

سافر طلاب من كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة، مؤخرًا، إلى مملكة الأردن لخوض تجربة تعليمية عملية مكملة لدراساتهم ضمن برنامج ماجستير العلوم في الفن والعمارة الإسلامية والعمران الذي تقدمه الكلية.

ترأس الدكتور طارق سويلم، الأستاذ المشارك في الفن والعمارة الإسلامية والعمران بكلية الدراسات الإسلامية ومنسق البرنامج، هذه الرحلة، وهي واحدة من الرحلات التي ينظمها البرنامج إلى إحدى الوجهات المهمة في العالم الإسلامي. ويتناول منهج برنامج ماجستير العلوم في الفن والعمارة الإسلامية والعمران ثقافات الأردن في عصور ما قبل ظهور الإسلام، والعصر الإسلامي والحديث.

واشتملت الرحلة التعليمية على زيارات لمواقع آثار العصر الروماني في مدينة جرش، والآثار النبطية في البتراء، والمواقع التوراتية في جبل نيبو ومدينة مأدبا، بالإضافة إلى المسرح الروماني في عَمَّان، ومعبد هرقل. كما قامت المجموعة بجولة في مدينة جرش، التي تضم أكثر مواقع الآثار الرومانية اكتمالاً في العالم، بالإضافة إلى قلعة عجلون المملوكية، وموقع أم قيس الرائع، الذي أتاح للمجموعة مشاهدة مرتفعات الجولان، وبحيرة طبرية، ولبنان، وفلسطين.

وعَلَّق الدكتور سويلم على هذه الرحلة فقال: "استفاد الطلاب بشكلٍ كبيرٍ من هذه التجربة الشيقة التي تمكنوا خلالها من المزج بين معارفهم الثقافية والأكاديمية والاستفادة من الفوائد المتعددة للسفر إلى وجهة جديدة. وقام الطلاب بزيارات إلى مواقع تاريخية كانت تتمتع بمزايا رائعة في عصرها من الناحية التاريخية. وتوفر هذه المواقع رابطًا مفقودًا لفهم الصلة بين الحضارات المختلفة في هذا الجزء من العالم."

ووفرت المدن والمواقع الأثرية مثل جرش، وعجلون، وأم قيس، ومأدبا، وجبل نيبو، والمشتى، والحرانة، وقصير عمرة، والبتراء الصغيرة، والبتراء، وعَمَّان، التي تُكَوِن التقسيم الرئيسي للجزيرة العربية الذي وضعه الجغرافيون القدامى عندما قسموها إلى العربية السعيدة، والعربية البترائية، والعربية الصحراوية، الخبرات العملية المطلوبة لبعض المقررات في البرنامج.  

وقال محمد مدندولا، الطالب ببرنامج ماجستير العلوم في الفن والعمارة الإسلامية والعمران: "وفرت الرحلة الميدانية إلى الأردن فهمًا أفضل لنظام الفن والعمارة وتخطيط المدن، الذي وظفته الحضارات القديمة خلال العصور النبطية، واليونانية، والرومانية، والبيزنطية، والإسلامية."

وقد سبق لطلاب من كلية الدراسات الإسلامية زيارة القاهرة وإسطنبول في إطار برنامج ماجستير العلوم في الفن والعمارة الإسلامية والعمران، الذي طرحته الكلية مؤخرًا. ويتميز البرنامج، الذي أعيد طرحه في عام 2018، بأنه برنامج متعدد التخصصات يُقَدَّم بالتعاون مع جامعة أُكسفورد في المملكة المتحدة ومتحف الفن الإسلامي في الدوحة. ويهدف البرنامج إلى تزويد مصممي ومؤرخي المستقبل وأمناء المتاحف بفهم ناقد ومستنير للفن والعمارة الإسلامية، من أجل طرح ونشر مواد وثيقة الصلة من الناحية الاجتماعية تعزز الهوية الذاتية في المنطقة.  

وتشجع الركائز الأساسية الأربع لجامعة حمد بن خليفة، وهي الابتكار، والإنسان، والتميز، والشراكة، الطلاب على مواصلة مسارهم التعليمي من خلال التعلم القائم على البحث والاستقصاء. وكثيرًا ما تُكَمِّل الخبرات التعليمية الخارجية الفريدة المناهج التعليمية المقدَّمة في قاعات الدراسة، حيث تزود الطلاب بتجربة تعليمية عالية القيمة.

الاردن

قطر

العرب

كلية الدراسات الإسلامية

جامعة حمد

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

رئيس مجلس الوزراء يفتتح فعاليات منتدى الأمن العالمي 2019

وكلاء الداخلية الخليجيون يبحثون في مسقط الملفات الأمنية

توضيح من وزارة الصحة بشأن المشروب الغازي «ديو DeW»

أسعار العملات مقابل الريال القطري اليوم الثلاثاء

أقصى درجة حرارة متوقعة في الدوحة اليوم الثلاثاء

محمد بن عبدالرحمن يستعرض التعاون مع جمهورية انتيغوا وبربودا

«الخارجية» تقيم حفل وداع للسفير الجزائري

انطلاق منتدى الأمن العالمي 2019 بالدوحة اليوم

قطر تشارك في اجتماع وكلاء وزارات الداخلية بـ «التعاون»

صاحب السمو يمنح سفير الجزائر وسام الوجبة

الدوحة