تدشين "ديوان الأدعم" ضمن فعاليات احتفالات اليوم الوطني لإثراء الساحة بالشعر القطري

الدوحة - قنا

الأحد، 07 يوليه 2019 11:18 م

دشنت اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني اليوم فعالية "ديوان الأدعم" لتصبح منبراً جديداً ضمن فعاليات اليوم الوطني 2019 ، وذلك برعاية سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة رئيس اللجنة ، وبحضور عدد كبير من الشعراء والإعلاميين.

وتهدف فعالية "ديوان الأدعم" التي تقام بالتعاون بين اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني، ووزارة الثقافة والرياضة ممثلة في مركز قطر للشعر "ديوان العرب"، إلى إبراز وإثراء الساحة الشعرية العربية بالشعر القطري الأصيل واستقطاب الشعراء المميزين، وتحقيقاً لرؤية اليوم الوطني، بتعزيز الولاء والتكاتف والوحدة والاعتزاز بالهوية الوطنية القطرية، وهو ما تجسده احتفالات اليوم الوطني للدولة يوم 18 ديسمبر من كل عام.

وتعد "ديوان الأدعم" فعالية خاصة بالشعر النبطي وتقوم على منافسة شعرية، بين شعراء النبط، من مواطنين ومقيمين في قطر، وذلك على أربع مراحل، لتأهيل نخبة من الشعراء إلى النهائي، حيث ستتيح الفعالية لجمهور الشعر التفاعل مع الشعراء، ومع قصائدهم، وذلك من خلال التواجد في (مسرح) خاص، ومن خلال وسائل التواصل التقليدية أو منصات التواصل الاجتماعي.

وستشمل المنافسة موضوعات مختلفة للقصائد، منها موضوعات محددة من قبل اللجنة المنظمة، وأخرى حرة تتم إتاحتها لإبداع الشعراء في إبراز مواهبهم الشعرية.

وتستهدف الفعالية تشجيع الشعراء على التجديد في أسلوب الكتابة الشعرية، وإنشاء بيئة إبداعية تنافسية بين الشعراء تعمل على تطوير المشهد الشعري، والارتقاء بالذائقة الشعرية العامة لدى محبي الشعر والمجتمع بشكل عام، واكتشاف ورعاية المواهب الشعرية الشابة ومنحها فرصة الاحتكاك والتنافس مع أصحاب التجارب والخبرات، وتعزيز القيم الإنسانية في المضامين الشعرية.

وتعتمد الفعالية معايير عامة للمشاركة، منها أن يكون المتقدم من القطريين أو المقيمين في قطر، وتعبئة استمارة المشاركة يدوياً أو إلكترونيا، ويقدم الشاعر ثلاث قصائد أصيلة لمرحلة القبول، كما يشترط اعتناء القصائد بتعزيز رؤية اليوم الوطني، والمتمثلة في تعزيز الولاء والتكاتف والوحدة والاعتزاز بالهوية الوطنية القطرية، وتعميق الانتماء في أوساط الشعراء، وتتاح المشاركة للشعراء من سن 18 سنة فما فوق .

وسيحصد الفائزون في المسابقة جوائز مادية قيمة تعبر عن حرص اللجنة المنظمة على دعم التجارب الشعرية، وتحفيز الشعراء على تقديم أفضل ما لديهم، بما يخدم الوطن، ويدعم الهوية الوطنية، ويعزز من الولاء والانتماء، وذلك وفق ما تقوم عليه رؤية اليوم الوطني.

وأعلنت اللجنة المنظمة لفعالية "ديوان الأدعم" أنه سيتم توزيع خمس جوائز على الفائزين بالمراكز الخمسة الأولى، عبارة عن سيارات فخمة.

وأكد سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، في مداخلة له أعقبت تدشين "ديون الأدعم"، أن الشعر القطري مميز عن غيره، وأن صدور أول ديوان نبطي مطبوع في منطقة الخليج العربي كان في قطر عام 1907 لمؤسس الدولة الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، رحمه الله، ما يدل على قيمة الشعر ومنزلته بين القطريين، مشيرا إلى أن الشعر القطري تميز بمضامينه الوطنية والاجتماعية والأخلاقية على امتداد الأجيال.

وأضاف أن الشعراء القطريين يواصلون اليوم رسالة أجدادهم في تقديم الشعر الهادف والملتزم بالوجدان الأصيل، بفضل ارتباطهم بتحديات حاضرهم ، مؤكدا أن دولة قطر ستبقى ولادة للشعر الذي يتضمن الفكر والمشاعر الصادقة ويعبر عن آمال وتطلعات القطريين، وليكون الشعر القطري ملهما للمجتمع بأسره.

وخاطب سعادته الحضور قائلا: "نعدكم إن شاء الله بأن تكون هذه الفعالية نموذجية ورائدة بفضل رؤيتها لدور الشعر في المجتمع وفي بناء الإنسان وليست الجوائز الهامة المرصودة للفائزين في " ديوان الأدعم" إلا وسيلة لدعم الشعراء وليست غاية الفعالية، وسنسعى كما تعودنا في قطر أن تكون أهم فعالية في مجال الشعر ليس فقط في قطر وإنما على مستوى العالم العربي".

ومن جانبه، ثمن السيد حمد محمد الزكيبا، مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والرياضة، تدشين اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني هذه الفعالية، معربا عن أمله بأن تكون حجر زاوية للمشهد الأدبي، وعلامة فارقة في المسيرة الإبداعية بدولة قطر خاصة أنها تنسجم مع رؤية اليوم الوطني والمتمثلة في تعزيز الولاء والتكاتف والوحدة والاعتزاز بالهوية الوطنية القطرية، ما يجعلها تسهم في تعميق الانتماء في أوساط الشعراء.

وقال الزكيبا إن الشعر العربي مازال "ديوان العرب"، سجل فيه المبدعون أيامهم وتجاربهم عبر العصور ودونوا تاريخهم، "ومن هنا تأتي قيمة الفعالية لاستحضار عراقة الشعر في قطر، وما يحمله الشعر من حكمة وفضيلة وارتقاء بالأخلاق" ، واصفا الشعراء في قطر بأنهم نبض المجتمع على امتداد تاريخ الدولة، على نحو ما تبدو قصائدهم، وما تحمله من موضوعات شعرية صادقة .

كما تحدث خلال الفعالية سعادة السيد فالح العجلان الهاجري مستشار وزير الثقافة والرياضة، في كلمة مماثلة حول أهمية الفعالية في الارتقاء بالمستوى الإبداعي للشعراء واهتمام قطر بالشعر على مدى تاريخها .

ومن جانبه، أوضح الشاعر شبيب بن عرار النعيمي، مدير مركز قطر للشعر "ديوان العرب" أن إطلاق فعالية "ديوان الأدعم"، يستهدف شعراء النبط في دولة قطر من المواطنين والمقيمين، لما يتسم به هذا الشعر من عراقة في الدولة، ونبوغ الشعراء القطريين في نظمه، والذين يحملون رسالة مجتمعية ووطنية كبيرة، مما يجعلهم نبض المجتمع، خاصة وأن دولة قطر تحظى بعدد وفير من الشعراء النابغين، الذين يعبرون عن نبض المجتمع وضميره الوطني، متمسكين في ذلك بعادات وتقاليد المجتمع.

وقال النعيمي إن الفعالية تنطلق من معايير قيمية وأخلاقية كبيرة، تعكس ثراء المشهد الشعري في دولة قطر، مؤكداً أن الفعالية ستشهد تخصيص جوائز كبيرة للمشاركين في مسابقتها، بما يليق بهذه الفعالية الوطنية الكبيرة، حيث تقرر بدء استلام المشاركات من تاريخ 10 أغسطس المقبل ، وستستمر فترة التسجيل حتى نهاية سبتمبر 2019، على أن تنطلق مرحلة التصفيات في منتصف شهر أكتوبر، وتستمر لتكون مرحلة النهائيات في نهاية شهر نوفمبر 2019..مضيفا أن الفعالية تعول على الشعراء الشباب للمشاركة بها، والتي سيكون لها تأثير كبير في إثراء المشهد الشعري بالدولة.

وردا على سؤال لوكالة الأنباء القطرية "قنا" حول الموضوعات المطروحة للتسابق بين الشعراء وهل تقتصر على القصائد الوطنية فقط قال الشاعر شبيب النعيمي، إننا نطمح أن نضع الشاعر القطري في أعلى سقف من المعرفة والثقافة والأخلاق ولذلك فإن أهم ما يميز هذه المسابقة هو تطرقها لموضوعات أخلاقية هادفة تبني المجتمع وتساعد على تربية الأجيال، ولذلك فإن الموضوعات ستتضمن كل القصائد التي تحمل مضامين أخلاقية سواء وطنية مثل المروءة والوفاء للوطن وقد تحمل قيمة اجتماعية مثل بر الوالدين فكل قيمة إيجابية تعتبر من موضوعات المسابقة .

وأشار إلى أنه ستكون هناك لجنة تقييم لن يقتصر عملها على الجانب الأدبي من وزن وقافية وجماليات نص فقط ولكن هناك تخصصات للبحث في المضامين المقدمة للقصائد . 

وبدورها، أكدت السيدة مها المهندي، مديرة إدارة الاتصال المؤسسي في مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية، أن المركز يشرف على تنظيم هذه الفعالية ضمن فعاليات اليوم الوطني 2019، وأنه يسعى من جانبه إلى توفير كافات الإمكانات اللوجستية اللازمة لتحقيق الفعالية لأهدافها، في إطار حرصه الدائم على استقطاب الشعراء المتميزين للمشاركة بهذه الفعالية.

ومن جانبهم، ثمن الشعراء تدشين فعالية "ديوان الأدعم" واصفين إياها بالخطوة الطيبة التي تعزز الانتماء الوطني، وتجدد الولاء للقيادة الرشيدة، منوهين بأهمية وقيمة الفعالية لما تحمله من رمزية كبيرة، تتمثل في علم الدولة.

قطر

العرب

اليوم الوطني

ديوان الأدعم

الشعر القطري

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

رسالة من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية لوزير خارجية جورجيا

مؤسسة الدوحة للأفلام تنظم "ورشة كتابة السيناريو للمبتدئين"

قائد القوات البحرية الأميرية يلتقي نظيره الروسي

أدنى درجة حرارة متوقعة في الدوحة الليلة

جامعة حمد بن خليفة تفتح باب التسجيل في مؤتمر فقهاء القانون البيئي 2019 بالمغرب

"حمد الطبية" تحصل على جائزة مايكروسوفت للتحول الرقمي

المؤشر العام لبورصة قطر يغلق على ارتفاع بنسبة 0.05 %

تنديد فلسطيني بحادث استشهاد المعتقل "طقاطقة"

"إيفرتون" الإنجليزي يتعاقد مع لاعب الوسط الدولي فابيان ديلف

السباح القطري محمد محمود يحقق ميدالية فضية في بطولة تونس للسباحة

الدوحة