مجلة الدوحة تناقش نشأة اللغات الحدودية وتستذكر أيام "ساعي البريد" في عدد أكتوبر

قنا

الأحد، 06 أكتوبر 2019 07:51 م

صدر حديثا العدد الجديد 144 من مجلة الدوحة الصادرة عن وزارة الثقافة والرياضة لشهر أكتوبر 2019، متضمنا باقة متنوعة من الموضوعات الثقافية والأدبية والفنية على المستوى العربي والعالمي، فيما اختارت ثلاث قضايا لملفاتها الرئيسية.
وجاء الملف الأول عن توني موريسون.. انطفاء شمعة، التي تعد من أهم الأصوات الروائية الأفروـ أمريكية، والتي غيبها الموت في شهر أغسطس الماضي عن عمر 88 سنة.
وتعد "موريسون" المولودة عام 1931، القادمة من أسرة متواضعة تنحدر من عبيد أمريكا الأوائل الذين وفدوا على العالم الجديد في إطار ما عرف بـ "التجارة الثلاثية أو المثلثة أو المثلثية"، غير أن أبويها كانا يشجعانها على القراءة والدرس والتحصيل.. ولها دور بارز في ظهور أقلام أثرت الساحة الأمريكية والعالمية حينما كانت مديرة نشر في "روندوم هاوس"، أمثال جايل جونز، ونشر السيرة الذاتية لكل من العملاقين: الملاكم المسلم محمد علي كلاي، والناشطة السياسية والحقوقية أنجيلا ديفيس.
وانبثقت شعلة موريسون الأدبية، مع روايتها الأولى الموسومة بـالعين الأكثر زرقة، لتتوج مسارها بجائزة نوبل للآداب عام 1993.
وتبين الكاتبة في حوار مع مجلة "بسيكولوجي" ـ نقلته مجلة الدوحة إلى العربية، أن الكتابة جعلت منها امرأة حرة.
من جهة أخرى، ألقت المجلة الضوء على "الأدب الهسباني ـ المغاربي ـ.. الكلمة المشتعلة"، بين فيه خوسيه ساريا الأمين العام للجمعية المهنية لكتاب الأندلس، عضو الأكاديمية الملكية لقرطبة (إسبانيا)، أن انبثاق ونشأة ظواهر اللغات الحدودية في فضاءات مشتركة هو من أجل خلق عمليات للبحث والإبداع، وأن ذلك هو حال الأدب الذي يبدعه بعض الكتاب المغاربة عند استخدامهم للغة الإسبانية كلغة لنقل إبداعاتهم الأدبية، حيث "في مواقع الحدود الجنوبية لإسبانيا، التي شكلت دنيويا فضاء مكانيا لحكايات مشتركة، تصير الإسبانية لغة مشتركة، ويؤدي ذلك إلى انبثاق منطقة إبداعية هجينة وخلاسية مما هو هسباني ـ أندلسي، ومما هو مغربي وسفردي، حيث تحدث هذه الظاهرة الخاصة باللغة الحدودية، انطلاقا من اللقاء المستمر بين الأديان والمعتقدات والثقافات واللغات، وصولا إلى توفيقية تضمن للكاتب إطارا ذا قيمة لا تضاهى".
ويخلص ساريا، إلى أن الأدب الهسباني المغاربي، وضمنه الشعر المغربي المكتوب باللغة الإسبانية، ما يزال في مطلع فجره، ويفترض وجود حركة أدبية ذات خصائص مميزة متباينة ذات دلالة، مع القدرة على التفرد عن الأدب في شبه الجزيرة الإسبانية.
ويرى الأديب محمد أبريغش، أن الأدب المغربي باللغة الإسبانية، هو أدب جديد في المشهد الحالي للآداب الهسبانية، والذي ينضم إلى الأسرة الإيبيرية والأمريكية ـ اللاتينية. لكنه مع ذلك، لم ترافقه حتى يومنا هذا، متابعة صحافية جيدة ولا الاستقبال الواجب في إسبانيا، كما لم يكن معروفا تقريبا في أمريكا اللاتينية.
وقد أوردت مجلة الدوحة بعض النصوص الأدبية التي تدخل ضمن هذا الملف (الأدب الهسباني ـ المغاربي).
أما الملف الثالث ضمن العدد، فحمل عنوان "رسائل إلى ساعي البريد"، حيث تسعى هذه المقاربة إلى نشر التوعية بأهمية هذا الشخص سعيا لتجنب انقراضه، وعرفه الكاتب نويمي فيرو، أنه هو من يقوم على خدمة من يكتب من طرف ومن ينتظر منه أنه سيكتب من الطرف الآخر، أو كما نسميها "المرسل والمرسل إليه".
وتتزامن قضية الملف مع اليوم العالمي للبريد الذي يخلده الناس في التاسع من أكتوبر من كل عام.
وأوضح الملف أن استحضار هذا اليوم العالمي، يلح علينا أن نسترجع هذه المهنة أو الوظيفة التي تقاوم تغيرات الحداثة وتكسو ذكرياتنا بالحنين و"النوستالجيا".
واتسقت صفحات الملف "إخراجيا" مع الموضوع، وجاءت متناغمة معه، وكأنها ظرف بريدي، حيث إن عددا من المواضيع التي كتبها مراسلو المجلة، عبارة عن رسائل من بلدان عربية مختلفة.
إلى ذلك، حفل العدد (144) من المجلة بعدد من الحوارات الأدبية والفكرية مع أعلام من العالم العربي والغربي. فيما أهدت المجلة لقرائها كتاب "النقد البنيوي للحكاية" للمفكر رولان بارت، قام بترجمته للعربية أنطوان أبوزيد.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

كاميلو بيريز: نتطلع إلى مشاركة قطرية في «ألعاب أميركا الجنوبية 2022»

محمد جابر الملا: «أدعم اليد» جاهز للدفاع عن الطموحات والوصول إلى الأولمبياد

«الأدعم» يصطدم بالأميركي في نهائي الطائرة بالألعاب العالمية.. الليلة

افتتاح معرض الفرس برعاية بلاتينية من نادي السباق والفروسية

«الشقب» يبدأ اليوم المنافسة على الذهب

العميد الركن يوسف دسمال الكواري: هدفنا تشريف القوات المسلحة القطرية في «سيزم 2019» بالصين

كيربر تستقر على وجهتها المستقبلية بعد اعتزال لعب التنس

مدرب إنجلترا يكشف السبب وراء استكمال مباراة بلغاريا

إنفانتينو يتابع مباراة الكوريتين في التصفيات الآسيوية

إعلان جدول بطولة الوزارات والهيئات لكرة الصالات

الدوحة