خريجو جامعة قطر لـ «العرب»: تشريف صاحب السمو حفل التخرّج وسام على صدورنا زادنا سعادة

حامد سليمان

الثلاثاء، 08 أكتوبر 2019 01:37 ص

عبّر عدد من الخريجين عن سعادتهم بتخرّجهم في جامعة قطر، وبتشريف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفل الجامعة، منوهين بأن حضور صاحب السمو يمثّل وساماً على صدورهم ودفعة لهم في مسيرتهم العملية. وأكدوا في تصريحات لـ «» أن التخرج في جامعة قطر يعدّ خطوة مهمة في حياتهم، ويمثل دفعة قوية في مسيرتهم العملية، مشددين على عزمهم العمل من أجل خدمة قطر وأهلها؛ كلٌّ حسب موقعه. وقال خريجون: «نعاهد صاحب السمو على العمل دائماً من أجل صالح الوطن، لأن بلادنا تستحق الأفضل من أبنائها ومن كل من يعيش على أرضها، والتخرج في الجامعة خطوة مهمة في مسيرة خدمة قطر».

محمد علي المري:
نجحت في التوفيق بين الوظيفة والدراسة

قال الخريج محمد علي المري من تخصص المحاسبة: «تشرّفنا اليوم بحدثين مهمين في حياتنا؛ فالأمر لم يكن متعلقاً فحسب بالتخرج من جامعة قطر؛ بل بتشريف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، هذا الحفل؛ الأمر الذي زاد من فرحتنا، وضاعف من شعور الواجب لدينا نحو هذا الوطن».
وأضاف المري: «جامعة قطر تعني لي ولكل طالب فيها البيت الثاني الذي يحقق لنا مستقبلنا ويسمح بالارتقاء بالأجيال المقبلة. إن أكبر إنجاز حققته في مسيرتي الدراسية بجامعة قطر هو التنظيم بين الوظيفة خارج الجامعة وجدول المحاضرات في الجامعة؛ فاستكمال المسيرة الدراسية والحصول على الشهادة الجامعية يسمح بالترقي في الوظيفة إلى مناصب عليا، وكذلك يفتح الأبواب للالتحاق بأي وظيفة أخرى بمشيئة الله تعالى».
وأكد أن المعاناة في بداية المشوار الدراسي كانت كبيرة، وكان من الصعب الموازنة بين الوظيفة والدراسة؛ ولكن الوصول إلى نهاية المشوار والتغلب على جميع العقبات يُعدّ نجاحاً في حد ذاته. مقدّماً الشكر لأسرته على ما وجده من دعم مثّل دافعاً معنوياً وروحياً، مضيفاً: «فلولا الله تعالى وتشجيعهم ودعائهم، لما حققت هذا النجاح، ولما وصلت إلى نهاية هذا المشوار بعد طول انتظار. كما أطمح حالياً إلى استكمال دراسة الماجستير والاعتلاء إلى أعلى المناصب، لخدمة البلاد والعباد». 

محمد العيساوي: تشريف صاحب السمو يحمل الكثير من المعاني النبيلة

قال الخريج محمد فيصل العيساوي من الهندسة الميكانيكية، إن فرحته كبيرة جداً بعد تخرجه من الجامعة في تخصص الهندسة الميكانيكية، ولكن تشريف حضرة صاحب السمو لحفل التخرج ضاعف من فرحته وزملائه، حيث إنه يمثل تكريماً للعلم والعلماء، وحثاً لكل من يعيش على أرض قطر لبذل مزيد من الجهد لأجل تحصيل العلم، فتشريف سمو الأمير له كثير من المعاني النبيلة.
وأشار إلى أن من أكبر إنجازاته والتحدي الذي واجهه هو رفع معدله حتى وصوله لقائمة العميد، مقدماً الشكر لأسرته على الدعم المستمر، فكان لهم الفضل الكبير في وصوله لهذه المرحلة من حياته.
وأضاف العيساوي، أن أهدافه من بعد تخرجه من هذه المرحلة هي وصوله لدرجة الدكتوراه، وأن يكون بروفيسوراً في الجامعة، حتى يدعم ويثقف الجيل الجديد، وأوضح أن سبب اختياره لهذا التخصص أنه منذ أن كان صغيراً يحب أن يشاهد والده عند تصليحه للسيارات والمحركات، ومن هنا بدأ الشغف لديه لحب المحركات.

هادي طيب: يجب اكتساب خبرات
من أجل الوظيفة

قال الخريج هادي عاطف طيب، تخصص قانون: «جامعة قطر في البداية كانت مرحلة وأريد الانتهاء منها، لكن بعد انتهاء الدراسة أصبحت تعني الكثير بسبب أشياء تعلمتها أو شخصيات قابلتها أو أصدقاء تعرّفت عليهم في هذه المرحلة؛ فجامعة قطر تعني الكثير بالنسبة لي. تخصصي العلمي اخترته بسبب اطّلاع عن التخصص وتحفيز من العائلة». وأضاف طيب: «من المؤكد أن الشهادة الجامعية تُعتبر ضماناً، لكن بعض الوظائف لا تكفي الشهادة؛ حيث تتطلب خبرة معينة في المجال».

أحمد حمد:
نشكر أساتذتنا على دعمهم الكبير

قال الخريج أحمد حمد من تخصص سياسات- تخطيط - تنمية: نعاهد صاحب السمو على العمل دائماً من أجل صالح الوطن، لأن بلادنا تستحق الأفضل من أبناءها ومن كل من يعيش على أرضها، والتخرج من الجامعة خطوة هامة في مسيرة خدمة قطر
«نشكر كل أساتذتنا في جامعة قطر، ممن كان لهم فضل كبير علينا في تحقيق ما وصلنا إليه من نجاح، والتغلب على التحديات التي واجهتنا».
وأضاف: «إن أكثر إنجاز حققته هو التحدي بين دراستي وظروف حياتي العملية؛ فإنجازي هو أني قد تعديت هذه الظروف بنجاح ولله الحمد والمنة وحققت حلم التخرج المنشود. الشهادة الجامعية تُعدّ ضماناً وفخراً للحياة العملية. لقد كان لدعم الأسرة أكبر أثر لتجاوزي بنجاح المرحلة الدراسية».

وليد أبو عطية:
خطوة مهمة في حياتنا

قال وليد محمود أبوعيطة، خريج تخصص الهندسة الكهربائية: «لا شكّ أن التخرج من الجامعة يعدّ خطوة مهمة في حياتنا، وما يزيدها أهمية هو تشريف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لهذا اليوم السعيد في مسيرتنا العلمية والعملية».
وأكد أن جامعة قطر تمثّل المرحلة الأبرز في حياته الأكاديمية؛ حيث قام برسم الخطط المستقبلية في هذه المرحلة. ونوّه إلى أن يطمح إلى الوصول لأعلى درجة ممكنة من العلم والفائدة ونشر المعرفة، فالهدف الأبرز بعد التخرج من الجامعة يتجلى في عدم التوقف ومزاولة التعلّم؛ لنشر الفائدة بين الناس ونفع الناس بهذا العلم. وأضاف: «لقد حققت العديد من الإنجازات العلمية والاجتماعية، منها التخرج بامتياز والاشتراك في بعض الأنشطة المتنوعة مع منظمة مهندسي الكهرباء والإلكترونيات والقيام بالعديد من الزيارات الميدانية».
وأضاف أبوعطية: «كان هناك العديد من وسائل الدعم خلال مرحلتي الجامعية، ولكن كان أبرزها دعم أسرتي، سواء أكان دعماً مادياً أم معنوياً. معظم الضغوط النفسية كان تُحَلّ وتتلاشى تماماً عند الجلوس مع أحد أفراد الأسرة؛ حيث كنت أشاركهم بعض التحديات التي تواجهني في مشاريعي الجامعية، والعديد من الحلول كانت تُطرَح من قِبلهم، وبحمد الله كانت تُحَلّ المشكلة، إن هذا النوع من الدعم لا يقدّر بثمن».

تركي مخدوم: شهادتي الجامعية ضمانتي للمستقبل

قال الخريج تركي محمد مخدوم، من تخصص دعوة وإعلام: «نشكر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، على تشريفه حفل تخرّجنا في الجامعة، وهو حدث مهم في حياتنا زاد أهمية بتشريف صاحب السمو».
وأضاف: «إن شهادتي الجامعية تُعتبر ضماناً لي، لأن العلم يرفع من شأن صاحبه، وأيضاً شهادتي تضمن لي الوظيفة، من بعد أمر الله تعالى، وتتيح لي أن أكمل مسيرتي العلمية في الدراسات العليا في درجتي الماجستير والدكتوراه. جامعة قطر تعني لي الكثير؛ فهي بمثابة الروح وبيتي الثاني، فخلال فترة دراستي كنت أقضي جُلّ وقتي فيها».
وتابع مخدوم: «كان دعم أسرتي المعنوي قوياً جداً، وتحديداً والدتي، فهي أكثر من كان يحفّزني للنجاح، ولأسرتي ولأعضاء هيئة التدريس كافة في جامعة قطر كلّ الشكر والتقدير على الدعم والمساندة طوال سنوات دراستي».

عمّار القاضي: سعادة لا تُوصف
بالوصول إلى هدفي

قال الخريج عمار حسن القاضي، من تخصص الهندسة الكهربائية، إن مشروع التخرج وكمية البحث عن مصادر ومقالات علمية تخصه للوصول إلى الشكل النهائي، وضبط النفس وتنظيم الوقت والعمل ضمن فريق، هو أكبر إنجاز حققه عندما كان طالباً. وأضاف أن الشهادة الجامعية تمثّل له ضماناً؛ ولكن يجب مواكبة كل جديد في التخصص؛ لأنه يتطوّر مع التطوّر التكنولوجي. كما عبّر عن شعوره بسعادة لا تُوصف لأنه وصل إلى حلمه وهدفه بعد طول انتظار، وفرّح أهله وأثلج صدورهم بتخرّجه ونجاحه، والحلم أصبح حقيقة. وأضاف أن طموحاته هي القدرة على توظيف كل طاقته وكل ما درسه في مجال العمل، والاستمرار في النمو ومواجهة التحديات فيه. وعبّر عن انتمائه إلى جامعة قطر، ووصفها بأنها بيته الثاني الذي حصل فيه على شهادته الجامعية.

محمد الخراز:
اكتسبت المعرفة وطريقة التفكير

قال الخريج أسامة محمد الخراز هندسة ميكانيكية: «إنجازاتي هي ما استوعبته وتعلمته وتدربت عليه خلال سنوات عديدة في الجامعة، فهي الخبرة المعنوية والمعرفة المكتسبة وطريقة التفكير، وكيفية البحث العلمي والتدريبات الميدانية، فالإنجازات كثيرة ويصعب حصرها، فكل معلومة تعلمتها هي إنجاز بالنسبة لي، لأنها أضافت لي شيئاً لم أكن أعرفه، وهي إضاءة في طريق طويل في الحياة العملية المقبلة، فقد تعلمت كيفية إدارة الوقت وتعلمت التخطيط وتقسيم المهام، والعمل ضمن فريق، والتعامل مع الشخصيات المختلفة، وتعلمت
الاعتماد على النفس، والقدرة على الإنجاز في وقت قياسي».
وأضاف الخراز: «شهادتي هي دليل انتصار في معركتي الحالية، وهي عدتي وعتادي في
حياتي المستقبلية، والتي أخوض فيها حرباً أخرى في سوق العمل، أسرتي هي وصية
ربي ورسوله -صلى الله عليه وسلم- ورضاهم يترتب عليه
الفلاح في الدنيا والآخرة، لذلك فأنا أدعو الله أن يبارك فيهم، فقد قدموا لي الكثير والكثير، وكانوا نعم العون لي في كل شؤون حياتي».

معتز صالح: طموحي أن أكون بين أفضل المهندسين في قطر

أكد الخريج معتز خضر صالح هندسة ميكانيكية، أنه استطاع الحصول على المركز الثالث بين جميع مشاريع التخرج لطلاب الهندسة الميكانيكية في فصل الربيع 2019.
وأضاف: شهادتي الجامعية ضمان لي، لأنها تثبت أن مجهودي لم يذهب سدى، وأني جدير بأي فرصة عمل محترمة، أسرتي كان ولا يزال لها الفضل في كل ما استطعت إنجازه خلال سنوات عمري بكاملها، وأنا مدين لهم بكل شيء، أشعر بالفرح الشديد لأني استطعت إنهاء مسيرتي التعليمية، لتبدأ مسيرتي العملية، ومواجهة الحياة وتحقيق الذات، مع الشعور بالأسى الشديد لفراقي أساتذتي وأصحاب الفضل عليّ من المعلمين الأفاضل، وأنا أطمح للحصول على الماجستير ثم الدكتوراه بعون الله وفضله.
وعن طموحاته أضاف صالح: «هدفي التالي هو أن أصبح واحداً من أفضل المهندسين في قطر، بل والوطن العربي، وأن أرفع علم قطر الحبيبة عالياً في سماء المجد والإبداع.

علاء عبدالحميد: أشكر أسرتي
على الدعم الكبير

صرّح الخريج علاء علي عبدالحميد، من تخصص الهندسة الكهربائية، بأن جامعة قطر هي المكان الذي تعلّم فيه الكثير، والمكان الذي تعرّف فيه على كثير من الناس، وأمضى فيها 6 سنوات من عمره، حيث كان بمنزلة بيته الثاني.
وقال: «اخترت تخصص الهندسة الكهربائية؛ لأني منذ صغري وأنا أحب الأشياء الكهربائية، وكنت أحب الفيزياء». وعبّر عن شعوره الجيد والجميل بإمضائه 6 سنوات لينهي مشواره الدراسي، وطموحه هو الحصول على وظيفة جيدة في المجال الهندسي الذي يهتم به، وهدفه هو الحصول على درجة الماجستير.
وأضاف أن أسرته هي الداعم الأساسي الذي ساعده على إنهاء مشواره الدراسي، حيث إنهم كانوا يشجعونه بشكل مستمر ولم يفقدوا ثقتهم به، حتى عندما يحصل على درجات أقل من المتوقع كانوا يشجعونه أكثر.

محمد الأمين: حياتي الجامعية شهدت الكثير من الإنجازات

أكد الخريج محمد صلاح الأمين، تخصص محاسبة، أن حياته الجامعية شهدت الكثير من الإنجازات التي سعى إلى تحقيقها، مشدداً على أن دعم الجامعة والعاملين فيها كان سبباً رئيسياً في تحقيقه هذه الأهداف.
وأشار إلى أن أكبر إنجاز حققه عندما كنت طالباً هو إدراج اسمه ضمن قائمة عميد كلية الإدارة والاقتصاد على مدار فصلين دراسيين في السنة الثالثة.
وقال الأمين: «كنت أعاني العديد من الصعوبات في الجامعة، واجتياز هذه الصعوبات والتفوق يعدّان إنجازاً بالنسبة لي؛ فهو تحدٍّ لذاتي وللظروف التي كانت محيطة بي».

سامر جمال: أهدف إلى الحصول على الماجستير
في مجال الإدارة

أكد الخريج سامر جمال، تخصص الهندسة الكهربائية، أن أكبر إنجاز بالنسبة له هو أنه استطاع تجاوز عقبات كثيرة خلال رحلته بصفته طالباً بكلية الهندسة.
وأشار إلى أن حصوله على شهادة جامعية من جامعة قطر يُعدّ ضماناً وإثباتاً بأنه قام باجتياز مرحلة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية. وأضاف: «ما أهدف إليه في حياتي العلمية هو الحصول على شهادة ماجستير في مجال الإدارة، وذلك لاقتناعي أن المجال الهندسي دائماً يحتاج إلى إدارة قوية وعلمية سليمة. وبالنسبة للحياة العملية فهي البحث عن وظيفة تليق بي بوصفي طالباً تخرّج في جامعة قطر».

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

محمد صلاح يتعاطف مع لبنان

إعلان قائمة المرشحين لجائزة الأفضل بالاتحاد الدولي لألعاب القوى

دولة قطر تحتفل غدا بالذكرى المئوية لمنظمة العمل الدولية

نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية يحذر من مخاطر الأخبار المزيفة على الأمن العالمي

قطر تستعد لاستضافة بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم

نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية يجتمع مع وزيرة العلاقات والتعاون الدولي في جنوب إفريقيا

وفود عربية تزور المختبر الجنائي بوزارة الداخلية وتطلع على تجهيزاته المتطورة

دولة قطر تحتفل غدا بيوم الأغذية العالمي

لجنة المجسمات والأعمال الفنية تنظم مؤتمرا حول "تجميل مدينة الدوحة"

وزارة الصحة تعلن عن نتائج المسح السنوي لحدة الإبصار لدى طلبة المدارس

الدوحة