أوراق عمل مهمة في ختام جدول أعمالها

«أصدقاء أسباير حول العالم» يودّعون القمة الكروية العالمية

علاء الدين قريعة

الخميس، 10 أكتوبر 2019 12:03 ص

أنهت قمة أسباير العالمية -حول أداء وتطوير كرة القدم- أعمال نسختها الخامسة التي احتضنتها الدوحة مساء أمس الأربعاء، بمشاركة نخبة مرموقة من خبراء اللعبة من جميع أنحاء العالم، يمثلون 50 نادياً واتحاداً محلياً وقاريّاً من النخبة. فبعد استضافتها للحدث من قبل في العواصم الأوروبية، كانت المرة الأولى التي تُحضر فيها الأكاديمية «أصدقاء أسباير حول العالم» إلى الدوحة، والذين يشكّلون قاسماً من مجتمع الزمالة لأكاديمية أسباير.
الحضور البارز كان لألمع نجوم كرة القدم، بمشاركة مدرب توتنهام الإنجليزي ماوريسيو بوتشيتتينو، كما تضمنت القمة العديد من المحاور المتعلقة بتطوير واقع كرة القدم، وبحث آخر المستجدات التي تخص أداء وعلوم كرة القدم حول العالم.
وشارك في القمة الأرجنتيني سانتياجو سولاري نجم ريال مدريد الإسباني السابق، والأسترالي تيم كاهيل نجم منتخب أستراليا، فضلاً عن مدرب الأدعم الأول لكرة القدم فيليكس سانشيز، والنجم الأرجنتيني السابق هيرنان كريسبو.
كما شاركت العديد من الأندية في فعالية النسخة الخامسة من القمة، وهي: أندية ليفربول ومانشستر يونايتد «إنجلترا»، وباريس سان جيرمان «فرنسا»، ويوفنتوس «إيطاليا»، ونادي برشلونة «إسبانيا»، وأياكس «هولندا»، وبنفيكا «البرتغال»، والاتحادات الكروية، مثل: فرنسا وإيطاليا وكوريا الجنوبية والمكسيك.

وجاءت الجلسات الحوارية أمس مهمة بكل تفاصيلها، وضمّت مناقشات مستفيضة في جوانب عدة تهمّ كرة القدم. وفي ختام جدول الأعمال، قدّمت أوراق عمل مهمة، سيتم الاحتفاظ بها للاستفادة منها في عملية التطوير في مركز كرة القدم، والبداية كانت في الجلسة الأولى باليوم الختامي حول مفهوم كرة القدم وفهم اللعبة، لتكون مفتاحاً لتطور اللاعبين، وضمّت كلاً من: خوسيه تفاريس المدير الفني لنادي بورتو البرتغالي، وبيدرو ماركيز المدير الفني بنادي بنفيكا البرتغالي، وايدورتا موروا المدير الفني بأكاديمية أسباير، وأكد البرتغالي تفاريس أن كرة القدم ليست عبارة عن رياضيات، وليست أشبه بالقواعد، مشيراً إلى ضرورة الاعتماد على المنهجية وفق الهدف والمسار المحدد، وتعزيز الفاعلية والدافعية لدى اللاعبين.
من جانبه، اعتبر البرتغالي بيدرو ماركيز من التجربة التي يخوضها في نادي بنفيكا مع اللاعبين الناشئين، لافتاً إلى أن الجيل الحالي لكرة القدم مختلف عن الجيل السابق.
وقال ايدورتا موروا -المدير الفني في أسباير- إنه لا بد من البحث عن أفضل طريقة للإعداد، وإيجاد الحلول، وتطوير العيوب التي يمكن أن ترتكب خلال التدريبات، والاعتماد على التغذية الراجعة.

كشف عن سر عدم خسارة العربي
هالجريمسون: أستخدم طبّ الأسنان في التدريب

كشف الأيسلندي هيمير هالجريمسون مدرب النادي العربي، كيف يستخدم طبّ الأسنان في عمله التدريبي وفلسفته، في دردشة النجوم في الجلسة الحوارية التي شهدتها قمة «أسباير»، وقال هالجريمسون في بداية الحوار: «عندما يزور المرضى طبيب الأسنان، فإنك تحصل على بعض من يشعرون بالترهيب، وغيرهم ممن يتدفقون، ويختلف أسلوبك في التعامل مع كل منهم، لكنك لا تزال ترغب في إنجاز المهمة، إنه نفس الشيء بالنسبة للاعبين الذين يحتاجون إلى ذراع حول الكتف، بينما تقوم بمنحهم فرصة للتداول، ولكن من المهم معرفة اللاعب وشخصيته، لأنه يساعد المدرب في الحصول على أفضل النتائج، أعتقد أن كوني طبيب أسنان يعطيني بعض المزايا ويساعدني في التعامل مع شخصيات مختلفة في كرة القدم.
واستمر مدرب منتخب أيسلندا السابق في وصف النهج والفلسفة التي يستخدمها هو ومدربوه في العربي، «في دوري نجوم قطر «QSL»، لديك الأندية الثلاثة الكبرى، السد، الريان والدحيل، ولديهم أفضل اللاعبين ويضمون في صفوفهم النسبة الأكبر من المنتخب القطري، فما فرص النادي مثل العربي في هذا السيناريو؟ ما فعلناه هو محاولة تحديد هويتنا من خلال إيجاد مجالات يمكننا فيها أن نكون أفضل من الأندية الثلاثة الكبرى، وعملنا بجد على الدفاع ونواصل القيام بذلك، ونحن من بين الأندية التي لديها أقل عدد من الأهداف، نعلم أيضاً أن 30 % من الأهداف التي تم تسجيلها في «QSL» يتم تسجيلها في الدقائق الـ 15 الأخيرة، وبالتالي فإننا نعطي أولوية للجوانب البدنية».
وتابع هالجريمسون: «العربي حالياً يحتل المركز الثاني، ولم يخسر بعد 5 مباريات، ولا بد من أن نشيد بفريق العمل لعلاقته المتميزة مع معظم اللاعبين، وقررنا التعاقد مع محترفين وتدعيم صفوف الفريق بجانب اللاعبين المحليين وفق المعايير التي تناسب النادي، وقمنا بوضع الأهداف وكيفية تحقيقها».
وفي سؤاله عن كرة القدم: «في كرة القدم الحالية، ربما يكون هناك تركيز كبير على القدرات الفنية للاعبين على شخصيتهم وموقفهم، ما تبحث عنه وتسعى لغرسه في بعض اللاعبين هو قيم معينة، مثل الانضباط والعمل الجاد والعقل المركّز، لسوء الحظ، من خلال التركيز على القدرة التقنية للاعب قبل كل شيء، وهذه هي الأسئلة الأساسية التي يحتاج المدرب إلى الإجابة عليها من قبل وهو يتعامل مع اللاعبين.
ومضى هالجريمسون قائلاً: «أعتقد أن المدرب يجب ألا يتماشى مع أسلوب ثابت في لعب كرة القدم، أنا لست من عشاق المدربين الذين يسعون إلى لعب التيكي تاكا كما يفعل جوارديولا، أو أسلوب يورجن كلوب العالي، وأعتقد أن ما تريده في النهاية هو العثور على فلسفتك الخاصة وتحديدها، مما يساعدك في الإجابة على السؤال الرئيسي في كرة القدم: كيف أفوز في المباريات؟!».

يشارك فيها للمرة الأولى
فابيو سيزار: القمة منحتنا التعلّم والاستماع إلى الآخرين

قال فابيو سيزار، المدرب في قطاع الفئات في أكاديمية أسباير، ولاعب الريان ومنتخبنا الوطني السابق، إنه من المفيد أن يهتم لاعب كرة القدم بالإدارة وبالمشاركة فيها؛ لأن اللاعب يجب أن يتمتع برؤية واسعة في كل المجالات الرياضية، وعليه أن ينخرط في إدارة النادي، في إطار مجموعة متكاملة، ويؤمن بالمسؤولية الاجتماعية، وأن يكون أكثر قرباً من زملائه في النادي من لاعبين وإداريين وأطقم فنية.
وأضاف فابيو أنه يشارك للمرة الأولى في القمة، وأن هذا التواصل مهم ومفيد للاعبين ولكل رياضي، فلا بد للرياضي أن يتحدث مع من حوله لكسب المعرفة، ومن المهم إقامة مثل هذه القمة؛ لأنها تمنحنا إمكانية التعلم والاستماع إلى الآخرين، من أجل تبادل الخبرات، وتطوير الأداء، ويجب أن يكون هناك ترابط بين المجتمعات.
مضيفاً: نحن ندرب أبطالاً، والبطل الرياضي شخص معرض للنجاح والفشل، ونحن مسؤولون عن شباب صغار لا بد أن نكسبهم قيماً تفيدهم في حياتهم الكروية، لذا فالتربية والتثقيف هما الأساس ويمنحان الشباب ثقة المضي قدماً في حياتهم.

منتجات خاصة بتقنيات الكرة الحديثة

في الجلسة الرابعة، قام الرعاة بتقديم منتجاتهم الخاصة بتقنيات كرة القدم أمام المشاركين من مختلف الأندية العالمية الأعضاء في مجتمع زملاء «أسباير» حول العالم، حيث قدم ممثل شركة «ستاتس بيرفورم» عرضاً تفصيلياً عن الشركة، وما تقوم به من أجل خدمة الرياضة وكرة القدم، ثم تلاه عرض مماثل لشركة «توت» تكنولوجي، وآخر لشركة «ديسموتكن»، ثم شركة «لايف فيولز»، وعرض لشركة «سيمي»، وآخر لشركة «سيسكو» في اليوم الثاني للقمة، وأما في اليوم الأخير فقد شهد عرض كل من «سي دي سي»، و»وستاتس سبورتس»، و»كلاريبا» و»مايكروسوفت».

لمحة عن المعسكرات الشتوية في «أسباير»

قدمت مؤسسة «أسباير زون» عرضاً مفصلاً عن المعسكرات الشتوية أمام ممثلي الأندية والاتحادات المشاركة، للتعريف بما تتوفر عليه من إمكانيات عالمية، واستقطاب كبرى الأندية العالمية، وشكلت وجهة لها على غرار باريس سان جيرمان «فرنسا»، ومانشستر يونايتد «إنجلترا»، وبايرن ميونيخ، وشالكه «ألمانيا»، وأياكس وآيندهوفن «هولندا»، وزينيت سان بطرسبرج «روسيا»، وكلوب بروج «بلجيكا»، وغيرها، وتم عرض فيلم وثائقي يوضح تجربة بعض الفرق الكبرى في «أسباير».

مواجهة كروية بين أصدقاء «أسباير»

شهدت قمة «أسباير» العالمية إقامة مباراة لأعضاء الزمالة، على هامش جدول أعمالها، والتي أقيمت في أكاديمية «أسباير زون» على ملعب مركز تطوير الأداء، وسط مشاركة جميع الأندية الأوروبية، وأعضاء اتحادات النخبة في أجواء رائعة.

عفيفة يثمّن دور الإعلام المحلي

ثمن علي سالم عفيفة، رئيس اللجنة المنظمة لقمة أسباير العالمية، جهود رعاة القمة لدعمهم وثقتهم بأهمية هذه المبادرة لأكاديمية أسباير، ومساهمتها في توحيد الرؤية وتبادل الخبرات بين مختلف الأندية والاتحادات الأعضاء في مجتمع أصدقاء أسباير حول العالم، كما لم ينس عفيفة الدور المهم الذي لعبته وسائل الإعلام المحلية في تغطيتها المهنية للقمة، وإسهامها في نجاحها، والصدى الإيجابي الكبير للقمة من خلالها.

متابعة إعلامية

حظيت النسخة الحالية من قمة أسباير العالمية بمتابعة إعلامية محلية وعالمية، على مدار أيامها الثلاث، وخصصت قنوات الكأس استوديو تحليلياً بجانب التقارير المتنوعة، مع الوفود المشاركة والشخصيات والنجوم، من قبل الناقل الرسمي، إلى جانب التقارير التلفزيونية المتنوعة من «تلفزيون قطر» وقنوات «beINsports»، بجانب الصحف المحلية التي أفردت مساحات واسعة للحديث عن برامجها وجلساتها، فضلاً عن حضور بارز لأهم الصحف الرياضية المتخصصة، خاصة «ماركا» الاسبانية و»آس»، ووسائل إعلامية أوروبية ومن أميركا الجنوبية.

البيان الختامي

أعلن أعضاء وزملاء «أسباير» حول العالم، في بيانهم الختامي، عن عدة نقاط شملت المحاور الثلاثة التي تمت تغطيتها خلال القمة العالمية، ومن بينها: التركيز على التعليم ما قبل الدخول إلى الأكاديميات، والتأكيد على الأساسيات المهمة، مثل التغذية السليمة، وعادة النوم المنتظم، وتنظيم توقيت التدريبات، ومركزيتها، لتسهيل عملية الاستشفاء، وإعادة الحيوية، كما دعا المشاركون إلى ضرورة التفكير في إمكانية مساعدة الأطفال الأقل حظاً، من خلال مبادرة يقترحها مجتمع الزمالة.

ويليام مسؤول الكشافين في أرسنال:
القمة مذهلة وغنية بكل تفاصيلها

أكد ويليام هامر، مدرب فريق تحت 16 سنة، ومسؤول الكشافين في نادي أرسنال الإنجليزي، أن القمة التي تقيمها أسباير مذهلة، وغنية بكل تفاصيلها، سواء على مستوى تبادل الخبرات والمعلومات، وتعلم التجارب التي خاضها بعض النجوم في البطولات العالمية أو التحدث عن المواقف التي صادفتهم طوال مشوارهم مع كرة القدم.
وقال المدرب في نادي أرسنال إن قمة أسباير طرحت بعض المسائل التي تخص استراتيجيات كرة القدم الحديثة وعلومها، وتطرقت إلى الكثير من الأمور التي تهتم بتكوين اللاعبين الناشئين.

يوكانوفيتش: الثقة مهمة جداً في مهنة المدرب

أكد الصربي سلافيسا يوكانوفيتش، المدرب الحالي للغرافة والسابق لناديي فولهام وواتفورد الإنجليزيين، أن العمل تحت الضغط هو شيء يعرفه، متحدثاً في الجلسة الحوارية الثانية في اليوم الختامي للقمة عن تجربته مع نادي واتفورد حين تسلّم المهمة في 2014، وكان رابع مدرب له في خمسة أسابيع. ونجح في قيادة النادي إلى الدوري الممتاز برصيد 15 فوزاً من 20 مباراة.
وأضاف سلافيسا: «في عام 2015 تسلّمت مهمة صعبة جديدة، وكانت مع نادي فولهام في منتصف الموسم، وتمكنت من إنقاذ الفريق من الهبوط». وتحدّث سلافيسا عن تجربته التدريبية الطويلة بقوله: «الثقة مهمة جداً في هذه الوظيفة.. اللاعبون هم مفتاح النجاح، ومهمتي كمدرب هي تحسينها باستخدام أدوات مختلفة وتشجيعها، حتى يبدؤوا في الثقة بأنفسهم والثقة بزملائهم في الفريق.
عليك أن تكون أباً أو مدرساً أو أخاً أو طبيباً من حين إلى آخر؛ لكن هذا يبدو جزءاً من العمل، وإذا كان بإمكان اللاعبين فعل كل شيء لوحدهم، فلن يحتاجوا إلى مدربين».

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

«جائزة كتارا للرواية العربية» تزيّن مسيرة 21 مبدعاً

تجميل الدوحة بأعمال فنية.. والبداية من المنطقة المركزية

30 فناناً يشاركون بمعرض «فن السكراب» في سوق واقف 23 أكتوبر

ناصر بن خالد للسيارات تطلق «أسبوع صيانة مرسيدس-بنز»

«ماريوت الدولية» تفتتح أول فنادق «فور بوينتس باي شيراتون» في الدوحة

كاريكاتير

قطر تدعو إلى اعتماد سياسة ثابتة بشأن نزع السلاح

«الخارجية» تتسلّم أوراق اعتماد سفيري تونس وقرغيزيا

قطر تدين مقتل مدنيين بغارة جوية في طرابلس

الدوحة تؤكد التزامها بالشراكة الدولية لتحقيق خطط التنمية المستدامة

الدوحة