في ختام البطولة الآسيوية للرماية

أفضلية صينية.. وفرحة كويتية وعُمانية

مجتبي عبد الرحمن سالم

الخميس، 14 نوفمبر 2019 01:48 ص

اختُتمت أمس، في مجمع ميادين الرماية بلوسيل، منافسات البطولة الآسيوية الـ 14 للرماية، التي أقيمت على مدار 10 أيام، برعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وبمشاركة أكثر من ألف رامٍ ورامية، يمثلون 32 دولة. وشهدت منافسات الختام أمس، إقامة نهائي مسابقة الدبل تراب لفردي الرجال، ونهائي مسابقة الدبل تراب للفرق، وشهدت أفضلية صينية.
ففي مسابقة الدبل تراب لفرق الرجال، احتلت الصين الصدارة عن طريق الرماة: وان باولو ووانج هاو وهاوو بن يانج لتفوز بذهبية المسابقة، فيما حصدت الكويت المركز الثاني والميدالية الفضية بواسطة الرماة: أحمد العفاسي، وسعد المطيري، وجراح الشويعر، أما المركز الثالث والميدالية البرونزية، فقد كانت من نصيب عُمان عن طريق الرماة: راشد حسين الشهومي، وأحمد الهتمي، وسالم النصري.
ولم تكن مسابقة الدبل تراب لفردي الرجال أقل إثارة وقوة من نظيرتها للفرق، حيث اشتعلت المنافسة بين الرماة حتى اللحظات الأخيرة، وكانت النتائج متقاربة، وشهدت سيطرة الصين على المركزين الأول والثاني، بينما فازت عُمان بالمركز الثالث.
وبالعودة إلى منافسات البطولة طيلة 10 أيام، فقد سيطرت الصين والهند على المراكز الأولى لأغلب المسابقات، لتفرض نفسها وبقوة على اللعبة.
حصيلة مميزة لرماة «الأزرق»
أعرب بطل الرماية الكويتية السابق محمد المزيد الديحاني مدير المنتخب الكويتي للرماية، عن سعادته بحصيلة رماة الكويت من البطولة الآسيوية بالدوحة، وقال الديحاني، إن الكويت جاءت للمشاركة في النسخة الحالية بالدوحة بهدف واحد، هو الحصول على بطاقتين مؤهلتين للأولمبياد، وقد تحقق لها ذلك ببراعة رماة الأزرق، وبات المنتخب الكويتي حاضراً في أولمبياد طوكيو المقبل بأربعة رماة، بعد أن تحققت للكويت بطاقتان قبل هذه البطولة.
وأضاف الديحاني، أن النسخة الحالية من البطولة عرفت منافسة كبيرة وقوية بين رماة آسيا، منوهاً بأن السر في قوة المنافسة هو وجود 38 بطاقة مؤهلة لـ «طوكيو 2020»، وأكد مدير المنتخب الكويتي، أنه كان يتمنى تأهل البطل القطري ناصر بن صالح العطية لأولمبياد طوكيو، فهو بطل معروف وله مكانته الكبيرة في الرماية، حتى وإن لم يوفق في التأهل لطوكيو، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الرماية يدخل فيها عامل التوفيق، وهو ما لم يكن بجانب راشد حمد ومسعود حمد وناصر العطية، ولكن يبقى الفرح كبيراً بتأهل محمد الرميحي لأولمبياد طوكيو، ليكون ممثلاً للرماية القطرية.
وأشاد الديحاني بالتنظيم العالي للبطولة، وقدم الشكر لاتحاد الرماية برئاسة علي الكواري، على جهده الكبير في تنظيم بطولة مميزة، أرضت الجميع وحققت النجاح المطلوب.

علي الكواري رئيس اللجنة المنظمة:
سعداء بنجاح البطولة.. والاتحاد الدولي اعتبرها نموذجاً يُحتذى به
أكد علي محمد الكواري نائب رئيس الاتحاد الآسيوي للرماية، رئيس الاتحاد القطري، ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة الآسيوية، أن نجاح البطولة لا يتحقق إلا من خلال الوفود المشاركة، التي أبدت ارتياحها الكبير للتنظيم القطري، وأشاد الكواري بجهود اللجنة المنظمة في إنجاح أقوى البطولات في القارة.
وكشف الكواري أن رئيس الاتحاد الدولي للرماية، وكذلك رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة، بالإضافة إلى رؤساء الاتحادات، اعتبروها نموذجاً للتنظيم المثالي، وقال إن رئيس الاتحاد الدولي والمراقب الدولي، أبلغهم بأنه سوف يأخذ بعض التفاصيل من التنظيم القطري للبطولة، حتى يتم عرضها على الدول التي ستستضيف النسخ المقبلة، خصوصاً فيما يتعلق بإبراز الرماة وصالة التتويج وطريقة عرض الأعلام، بجانب التفاصيل الخاصة بالترتيبات من الوصول للمطار والميادين والفنادق والمواصلات وشركات الأسلحة التي حضرت وعرضت خدماتها خلال البطولة، وسوف يرفعون كتاباً للاتحاد الدولي بتنظيم الدوحة لبطولة العالم، لجودة الميادين والتنظيم والتسهيلات التي تم تقديمها.
وعن تمثيل محمد الرميحي قطر في الألعاب الأولمبية المقبلة «طوكيو 2020»، قال علي محمد الكواري، إنهم يأملون في الحصول على البطاقة المتوحشة لتكون بجانب بطاقة الرميحي التي حققها في البطولة، وأضاف: «ولو أن الاتحاد الدولي يقدم هذه البطاقة للدول التي لا تملك رماة يشاركون في الأولمبياد، لكن يمكن أن نرفع طلباً بهذه البطاقة، وكذلك هناك بطاقة يمنحها الاتحاد الدولي حسب الترتيب العالمي، والرامي راشد صالح حمد يتواجد في المركز 30 حسب التصنيف العالمي، وأمامه بطولتان سوف يشارك فيهما، بإمكانه رفع مركزه في الترتيب العالمي».
وأشار إلى أن الاتحاد القطري للرماية سوف يقوم بإعداد برنامج خاص بالنسبة للرامي محمد الرميحي للتحضير للأولمبياد، وسيشارك في بطولة تجريبية في اليابان أبريل المقبل.

محمد طاهر:
طموحنا كان أكثر من بطاقة
أعرب محمد أحمد طاهر مدير البطولة، عن سعادته بالنجاح الذي حققته البطولة الآسيوية للرماية في نسختها الـ 14، وقال إن البطولة حققت نجاحات كبيرة بعد الإشادة التي حظيت بها من جميع المشاركين، وذلك بالأجواء المميزة التي أقيمت فيها المنافسات، ومن بينهم رئيس الاتحاد الدولي للرماية، ورئيس الاتحاد الآسيوي للعبة خلال زيارتهما، فقد أشاد الجميع بالمنشأة والتنظيم، لهذا كنا موفقين بنسبة 100 % في إخراج البطولة بالصورة التي نريدها.
وقال مدير البطولة، إنهم كانوا يطمحون في الحصول على أكثر من بطاقة مؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، ولكن الرماة لم يوفقوا في ذلك.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

#شاهد.. عبدالكريم حسن يوجه رسالة للحارس سعد الشيب بعد الهزيمة من السعودية

رسميا.. استاد عبدالله بن خليفة يستضيف نهائي «خليجي 24»

خليجي 24: الدوحة تستضيف نهائي تاريخي بين السعودية والبحرين لأول مرة

رئيس مجلس الوزراء يتلقى تعازي أمير الكويت

اللجنة القطرية-السريلانكية المشتركة تناقش إجراءات استقدام العمالة

غدا ..انطلاق دوري قطر العالمي للكريكت

تسجيل 44 هدفا في مرحلة المجموعات والدور نصف النهائي بـ «خليجي 24»

جرحى بإطلاق نار في قاعدة أمريكية بولاية فلوريدا

حالة الطقس ودرجة الحرارة المتوقعة الليلة في الدوحة

أول رد تركي على قرار اليونان طرد السفير الليبي

الدوحة