اختتام فعاليات مهرجان "أيام الدوحة للتعلم"

قنا

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 05:45 م

 أسدل "أيام الدوحة للتعلم"، أول مهرجان في قطر للتعلم بالممارسة العملية والتجربة المباشرة، الستار على فعاليته في المدينة التعليمية، بعد أن استقطبت المئات من مختلف أطياف المجتمع من طلاب ومدرسين ومعلمين وفنانين وموسيقيين ومدربين ومتخصصين في التعليم ورواد أعمال وغيرهم ممن احتفوا بقيمة التعلم وفضيلة الاستزادة من المعرفة.
وكان المهرجان الذي نظمه مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز"، برعاية وزارة التعليم والتعليم العالي وشركة إكسون موبيل قطر وسكك الحديد القطرية "الريل" قد تضمن باقة حافلة من الفعاليات والجلسات والأنشطة التي تضافرت جهود أكثر من 50 جهة وشريكا محليا ودوليا في تنظيمها وإعدادها. وركزت هذه الأنشطة التي احتفت بالتجريب المباشر والممارسة العملية على مجالات العلوم والتكنولوجيا واللياقة والصحة والاستدامة والتمكين وذوي الإعاقة وتيسير الوصول للمعلومات، كما حفلت بالعديد من الورش والجلسات التي أدارها ممارسون محترفون وخبراء من المشاركين في جلسات مؤتمر "وايز".
واشتمل المهرجان على فعاليات أذكت الوعي بأهمية دمج ذوي الإعاقة في المجتمع، كما أقيمت خلال المهرجان مناقشات وورش حول شمول ذوي الإعاقة في التعليم والرعاية وتيسير حصولهم على مصادر التعليم والمعرفة إضافة إلى "مختبرات التعلم" لطلاب المدارس الذين شاركوا في جلسات ركزت على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بالتعاون مع شركاء مثل "ابتكار للحلول الرقمية"، و"مجلس التعارف" الذي أتاح لطلاب المرحلة الثانوية التعرف عن قرب على متطلبات الدراسة الجامعية وطبيعة الحياة المهنية من خلال لقاءات "التوجيه والإرشاد السريع" وجلسات لخبراء في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.
وقدمت "سوق التربة" سلسلة من الجلسات حول الاستدامة وطرق المحافظة على البيئة والثقافة المحلية، واختيرت أعمال منتقاة للطلاب المشاركين لعرضها في محطات الخط الأخضر لقطارات الريل.
كما أتاح المهرجان فرصا مبتكرة لأفراد المجتمع لتعزيز صحتهم النفسية ولياقتهم البدنية، وذلك من خلال "أنشطة الصحة واللياقة والمجتمع" التي تضمنت جلسات اللياقة البدنية والتأمل الذهني مع مركز "برين إيديكيشن الشرق الأوسط"، ومباريات ومسابقات "إعادة التعلم من خلال كرة القدم" مع برنامج الجيل المبهر، ومسابقة لياقة بدنية مع صالة "ل? لاي?".
واحتفت "مكتبة العجائب" التي نظمتها "حملة قطر تقرأ" بالقراءة عبر تجربة متعددة الحواس شجعت الأطفال على التعلم من خلال الفضول والاكتشاف. وأقيمت كذلك ورش للمعلمين والمدربين بالتعاون مع كيدزانيا وأكاديمية أسباير.
وستنتقل المناقشات الهادفة والبناءة التي بدأها مهرجان "أيام الدوحة للتعلم" حول الطرق والأساليب المبتكرة للتعلم ليستكملها مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز 2019" من خلال فعالياته التي تنطلق غدا الأربعاء في مركز قطر الوطني للمؤتمرات بمشاركة أكثر من ألفي معلم وخبير ومتخصص في التعليم وصانع للقرار من القطاعين العام والخاص يأتون من أكثر من 100 دولة حول العالم للمناقشة والتحاور والتواصل عبر برنامج حافل من الندوات والحوارات والمناظرات وجلسات التعارف المخصصة لإعادة رسم مستقبل التعليم تحت شعار"لنتعلم من جديد - ما معنى أن تكون إنسانا".
وقال السيد ستافروس يانوكا الرئيس التنفيذي لقمة "وايز"، "لقد أتاح لنا مهرجان أيام الدوحة للتعلم فرصة مثالية لتسليط الضوء على الأسباب التي جعلتنا نضع الابتكار في التعليم في القلب من جهودنا في وايز. ويؤكد الإقبال الكبير من الجمهور على أهمية هذا النوع من الفعاليات، التي تعطي كل شخص الفرصة لكي يتعلم المهارات في بيئة تشجع على التعلم العملي التفاعلي. ونحن في غاية الامتنان والتقدير للمؤسسات والجهات المشاركة التي لولا جهودها والتزامها لما لقي المهرجان هذا النجاح والصدى الواسع لدى أفراد المجتمع. ونتطلع بشغف إلى النسخة التالية من المهرجان لنقدم المزيد".

قطر

"أيام الدوحة للتعلم"

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

سامسونج تكشف عن جديدها 2020.. هاتف قابل للطي وسماعات "فاصوليا" وساعة ذكية LTE

تفاصيل دعوى سعد الجبري ضد بن سلمان وعدد من المسؤولين السعوديين أمام المحاكم الأمريكية

حقيقة إضاءة الأهرامات المصرية بعلم لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت (خبر غير صحيح وصور مفبركة)

الهلال الأحمر القطري يطلق حملة إغاثية لمساعدة 300 ألف متضرر من كارثة بيروت

طقس حار نسبيا الليلة وتحذير من رياح قوية وأمواج عالية في البحر

عروس بيروت التي عصف الانفجار بفرحتها تروي تفاصيل ما حدث (فيديو)

وزير الخارجية اللبناني يثمن المساعدات القطرية لبلاده بعد انفجار بيروت

دبلوماسي كندي يكذب صحيفة سعودية ويفضح إشاعتها في تغطية انفجار بيروت

جمارك قطر تحبط تهريب كمية من "المارجوانا" داخل علب الفلفل المطحون (فيديو)

«رسالة مودع» من القرضاوي للريسوني (شاهد)

الدوحة