رئيس الغرفة: انعقاد «صنع في قطر» بالكويت يتزامن مع طفرة شاملة في الصناعة القطرية

قنا

الإثنين، 10 فبراير 2020 03:55 م

قال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر، إن استضافة دولة الكويت الشقيقة لمعرض "صنع في قطر" تتزامن مع طفرة شاملة وتطور كبير طرأ على الصناعة القطرية، إذ وصل عدد المصانع في البلاد إلى أكثر من 800 مصنع، وتجاوز عدد المشاريع التي بدأت بالإنتاج الفعلي بعد فرض الحصار الجائر على البلاد حوالي 116 مشروعاً.
وأشاد سعادة رئيس غرفة قطر، برعاية سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بدولة الكويت الشقيقة، لمعرض "صنع في قطر" الذي تنظمه الغرفة بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وبشراكة استراتيجية من بنك قطر للتنمية وبالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة الكويت، الأسبوع المقبل، بمشاركة نحو 220 شركة صناعية قطرية.
وقال الشيخ خليفة بن جاسم في تصريحات صحفية، إن رعاية رئيس مجلس الوزراء الكويتي للمعرض من شأنها أن تمنح الحدث والملتقى المصاحب له زخما أكبر، وتحفز رجال الاعمال القطريين والكويتيين على تعزيز روابط التعاون المشترك، واقامة تحالفات وشراكات تدعم التكامل الاقتصادي بين البلدين الشقيقين.
وأشار إلى أن اختيار دولة الكويت لانعقاد معرض صنع في قطر في محطته الثالثة خارجيا، جاء انطلاقا من عمق العلاقات الأخوية الوطيدة التي تجمع بين الشعبين الشقيقين، فضلا عن العلاقات التجارية المتطورة بين القطاع الخاص في البلدين، وحرصاً من الغرفة على تعزيز التواصل بين التجار والمصنعين من قطر ونظرائهم في الكويت بما يدعم تحقيق شراكة صناعية وتجارية بين الجانبين، ويعزز الاقتصاد الوطني والتبادلات التجارية بين الدولتين.
ويهدف معرض صنع في قطر 2020 إلى عرض الصناعة الوطنية والترويج لها خارجيا وتشجيع استخدام المنتج القطري، وإطلاع مجتمع الأعمال الكويتي على التطورات والتقنيات التي طرأت على قطاعات المعرض المختلفة، كقطاع البتروكيماويات والأغذية والصناعات الصغيرة والمتوسطة والأثاث والمفروشات وغيرها، كما يهدف إلى إتاحة الفرصة للعارضين والمصنعين للالتقاء بنظرائهم الكويتيين، والتباحث حول إقامة شراكات وتحالفات تسهم في تعزيز الصناعة القطرية وجلب الصناعات التي تحتاج إليها السوق القطرية، خصوصا تلك التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة.
ويعقد على هامش المعرض، ملتقى الأعمال القطري الكويتي لبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية بين الجانبين، ومناقشة الفرص الاستثمارية المتاحة في كل قطاع، تمهيداً لإنشاء تحالفات وصفقات تجارية بين الشركات القطرية ونظيرتها الكويتية، تعود بالنفع على اقتصاد البلدين الشقيقين.
يشار إلى أن العلاقات التجارية بين قطر والكويت شهدت تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة، حيث حقق التبادل التجاري بين الدولتين قفزة كبيرة في العام 2018 مسجلا 4.3 مليار ريال مقابل 2.5 مليار ريال في العام 2017 بنسبة نمو قياسية بلغت 72 بالمئة، كما واصلت التبادلات التجارية تطورها في العام 2019، وبلغت نحو 3.1 مليار ريال بنهاية الربع الثالث من العام الماضي، مقابل 2.8 مليار ريال لنفس الفترة من العام 2018 بنمو نسبته 11 بالمئة.

غرفة قطر

صنع في قطر

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اللجنة المشتركة للصحة في جميع السياسات تعقد أول اجتماعاتها

جاسم وحمد بن جاسم الخيرية تستعد لإنشاء 3 مراكز لغسيل الكلى بالمغرب

وفد قطري يشارك في المؤتمر الوزاري العالمي للسلامة على الطرق بالسويد

مدارس تقدّم عروضاً مسرحية تجسّد دور قطر في دعم القضايا العربية

التعليم تحدّد شروط وضوابط نقل المعلمين والإداريين في المدارس

صاحب السمو يبدأ جولة خارجية تشمل الأردن وتونس والجزائر

رئيس أركان القوات المسلحة يجتمع مع قائد الأسطول الخامس الأميركي

«ناصر بن خالد للسيارات» تطلق عرضاً خاصاً على مركبة «مرسيدس- بنز GLE»

«حق الشام» جاءت إسهاماً من الشعب القطري لمواجهة أكبر موجة نزوح للسوريين

عمر الرزّاز: حريصون على فتح مجالات أوسع للتعاون مع الدوحة

الدوحة