عن بُعد.. وبالتعاون مع شركة «JBKNOWLEDGE» لحلول تكنولوجيا البناء والتأمين

«ناويك» تنظّم فعاليات «التحديات القادمة في قطاع البناء والإنشاء وحلول التكنولوجيا المتاحة»

الدوحة - العرب

الأحد، 05 يوليو 2020 01:55 ص

نظّمت الجمعية الوطنية للمرأة في قطاع البناء والإنشاء (ناويك)، وبالتعاون مع شركة «JBKNOWLEDGE» لحلول تكنولوجيا البناء والتأمين فعالياتها «عن بعد» تحت عنوان: «التحديات القادمة في قطاع البناء والإنشاء وحلول التكنولوجيا المتاحة». وذلك بحضور الفئات المستهدفة من القطاعين العام والخاص.
تم خلال هذه الفعاليات عرض أحدث ما توصلت له التكنولوجيا من حلول رقمية من شأنها أن:
- تزيد من الإنتاجية في مواقع البناء والمكاتب الهندسية بحيث يتم إنجاز المزيد من الأعمال في وقت أقل وبكفاءة أكبر.
- تحفظ وتقنن استخدام الموارد.
- تحافظ على الأمن والسلامة في المواقع.
- تقدم أدوات قياس وضبط عالية الكفاءة.
- تزيد من المهام المؤتمتة، والتي تتم بشكل تلقائي بإعطاء بعض الأوامر.
تخلل العرض مناقشة للتحديات والصعوبات التي تواجه قطاع البناء والإنشاء، لا سيما خلال التحدي العالمي الراهن، جراء تفشي وباء «كورونا» وتطبيقات عملية لاستخدام الحلول التكنولوجية لتسيير العمل في ظل هذه الظروف. كما تم التطرق لمفهوم الذكاء الاصطناعي، ومستوى تطبيقه في قطاع البناء والإنشاء، حيث لا يزال القطاع متأخراً في تعميم تطبيقات الذكاء الاصطناعي، غير أنه توجد بعض التطبيقات البديلة متمثلة في عدد من التطبيقات المعمول بها في بعض الدول: كتقنية «360 Camera»، والتي تتيح على سبيل المثال إجراء عملية تفتيش وفحص الموقع عن بعد، إذ من الممكن أن يتم إجراء هذه العملية في المكاتب ومطابقة الرسومات الهندسية مع ما تم تنفيذه في الموقع. كما يمكن تعجيل الاستجابة لحوادث العمال في الموقع، وذلك باستخدام الحساسات التي من شأنها التنبيه بتعرض عامل ما للإصابة مع تحديد الموقع.
وتم عرض تطبيقات لاستخدام التكنولوجيا لأغراض التدريب، لا سيما للموظفين الجدد، كاستخدام تقنية الواقع الافتراضي والمحاكاة، والتي توفر الجو العام للموقع الإنشائي بكل ما يحتويه من أنشطة.
وقد تم بيان أهمية البيانات وتكامل الأنظمة المستخدمة لضمان الاستفادة القصوى من التقنيات المتاحة لخدمة أغراض البناء والإنشاء؛ إذ إن كثرة استخدام التطبيقات التكنولوجية في مقر العمل لا تضمن فعاليتها إن لم تكن مترابطة بحيث تثمر نتائج جمع ومعالجة جميع بيانات المشروع الإنشائي من خلال هذه الأنظمة المتكاملة. ولمفهوم الممارسات المعتمدة على مبدأ تقليل النفايات والتكاليف Lean أهمية بالغة في تضمين تطبيقات التكنولوجيا في قطاع البناء والإنشاء.
تجدر الإشارة إلى أن التكنولوجيا في قطاع البناء والإنشاء أصبحت مطلباً لسد فجوة العمالة الماهرة في بعض الأعمال المتعلقة بهذا القطاع، بعكس ما هو شائع في تفسير تضمين التكنولوجيا في الأعمال بشكل عام، وهو استبدال العمالة البشرية بشكل تام، الأمر الذي يصعب تطبيقه في هذا القطاع نظراً لطبيعته.
واختتم العرض بخطوات عملية للسير نحو خطى تبني الحلول التكنولوجية المتاحة وتضمينها في بيئة الأعمال الإنشائية، مع الوضع في عين الاعتبار التكلفة المالية المترتبة على ذلك، والتي يمكن استردادها على المدى البعيد، إثر كفاءة التقنيات المستخدمة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

رئيس الوزراء اللبناني يعلن غدا الأربعاء يوم حداد وطني

جوعان بن حمد: الأخوّة موقف وهذه لحظته.. والشعب اللبناني يستحق كل التضامن والوقوف إلى جانبه في هذه الظروف

مدير الأمن العام اللبناني يكشف أسباب انفجار بيروت ومصدره

سمو الأمير يجري اتصالا هاتفيا بالرئيس اللبناني

حارس ريال مدريد والمنتخب الإسباني السابق يعتزل كرة القدم

تفاصيل الانفجار المروع بمرفأ بيروت.. وتضرر منزل رئيس الحكومة السابق سعد الحريري

مصرع 12 شخصا وإصابة 36 آخرين في حادث سير بالمغرب

مصادر رسمية لبنانية: إصابات انفجار بيروت "لا تحصى"

إصابة العشرات جراء الانفجار بمرفأ بيروت.. وأضرار جسيمة بمسجد الأمين

لبنان.. انفجار هائل في مرفأ بيروت وأضرار هائلة في محيط المنطقة (فيديو)

الدوحة