الأربعاء 30 ذو القعدة / 29 يونيو 2022
 / 
12:35 ص بتوقيت الدوحة

التسوق الإلكتروني ينتشر في قطر.. وتحذير من عمليات الاحتيال

محمد طلبة

الثلاثاء 03 مايو 2022

إقبال على الهدايا والملابس الفاخرة في موسم الأعياد

ارتفعت خلال موسم رمضان والأعياد الحالي عمليات الشراء الإلكتروني، حيث يحرص عدد كبير من الأفراد على شراء الهدايا والملابس من المواقع الشهيرة للبيع وفي مقدمتها أمازون واي باي وعلي بابا.
وكانت غرفة قطر قد أصدرت دراسة حول التجارة الإلكترونية في دولة قطر، وقد كشف الدراسة عن تصاعد ونمو التجارة الإلكترونية في دولة قطر في السنوات الأخيرة، حيث بلغت نحو 2.2 مليار دولار أمريكي في العام 2020 مقابل 1.5 مليار دولار في العام 2019 بنمو نسبته 47%، وتوقعت الدراسة أن يصل حجم التجارة الإلكترونية في قطر خلال العام 2021 إلى نحو 2.3 مليار دولار.
1.66 مليار شخص
وفقا للدراسة فقد بلغ حجم التسوق الإلكتروني على مستوى العالم حوالي 25 تريليون دولار أمريكي من المبيعات في عام 2018، وذلك تزامناً مع وصول عدد المتسوقين الإلكترونيين إلى 1.66 مليار شخص، بما في ذلك ما يقارب 9 ٪ من سوق التجزئة الدولي.
ووفقا للدراسة فإن دولة قطر لم تكن بعيدة عن هذا التطور حيث رسمت وثيقـة التجـارة الإلكترونيـة والتي تعتبر الأولى مـن نوعهـا فـي قطـر، الخطـوط العريضـة للواقع الحالي للتجـارة الإلكترونيـة في دولة قطر.
وأشارت الدراسة إلى أن دولة قطر تتمتــع ببيئــة ملائمة لتبنــي التجــارة الإلكترونية، وتتوفر فيها بنية تحتية متطورة للإنترنت، حيث تحتل قطر المرتبة الأولى عالميا من حيث نشر شبكات الألياف الثابتة وتحتل مكانة رائدة في تنفيذ شبكات المحمول والجيل الخامس.
نصائح المركزي
من جانبه طالب مصرف قطر المركزي عملاء البنوك بالحيطة والحذر خلال التعاملات المالية التي تتم عبر الإنترنت خلال الفترة الحالية، وزيادة عمليات الشراء في موسم الأعياد. وأكد مصرف قطر المركزي ضرورة التسوق من المواقع الإلكترونية الآمنة التي تستخدم أحدث تكنولوجيا حماية وسرية وسلامة المعلومات المالية، مشددا على أهمية تجنب تحايل المواقع الإلكترونية، التي تبدو قانونية ومصممة بحرفية بهدف جمع معلومات خاصة من الزوار الذين ينقصهم الوعي. وقدم مصرف قطر المركزي مجموعة من النصائح لعمليات الشراء عبر الإنترنت، تضمنت ضرورة التحري عن التاجر قبل التسوق منه عبر الإنترنت والشراء دائما من مواقع متاجر وبائعين بالتجزئة حسني السمعة موضحا أن الشركات الموثوقة لابد أن تسوق لعنوانها التجاري ورقم هاتف واحد على الأقل لخدمة العملاء أو لطلب المنتجات.
مع أهمية الاتصال التليفوني إذا أمكن ذلك وطرح الأسئلة لتتمكن من تحديد قانونية العمل التجاري، مع التحقق من أي شيء غير مألوف أو غير مهني أو في غير محله والتحقق من الكمية قبل إتمام عملية الطلب، وعدم التجاوب أبدا أو فتح الروابط الإلكترونية أو المرفقات الخاصة بالرسائل الإلكترونية غير موثوقة أو معلومة المصدر.
استخدام تكنولوجيا التشفير
وأوضح المركزي أن المواقع الإلكترونية الآمنة تستخدم تكنولوجيا التشفير لنقل الملفات من جهاز الحاسب الخاص للعميل إلى نظام الحاسب الخاص بالتاجر في الشبكة الإلكترونية، والذي بدوره يحافظ على سرية المعلومات مثل تفاصيل البطاقة الائتمانية. ويمكن التعرف على المواقع الإلكترونية الآمنة من خلال النظر إلى «Https» في URL أو شريط العنوان (عند إدخال البيانات الشخصية أو المالية). ويعني ذلك سرية المعلومات المتداولة بين المتصفح الخاص والموقع الإلكتروني الذي تحاول الشراء منه وهذا بدوره يبقيه بمأمن من أعين المتطفلين حيث لا تسمح للمواقع الإلكترونية الاحتفاظ بالمعلومات الخاصة بالبطاقة الائتمانية في ملف. إضافة إلى التأكد من وجود قفل صغير الحجم في شريط العنوان، أو في الزاوية السفلية من الجهة اليمنى في نافذة العرض مع التأكد دائما من وجود رمز القفل في المتصفح، مع العلم أن وجود الرمز يدل على قناة اتصال آمنة ولكن لا يدل بالضرورة على شرعية الموقع الإلكتروني.
كما طالب مصرف قطر المركزي بالحفاظ على تحديث برمجيات النظام ومتصفح المواقع من خلال تثبيت التحديثات الأخيرة للنظام ولبرنامج متصفح مواقع الإنترنت. وذلك لضمان سلامة الإعدادات وفعاليتها العالية في الأداء.
فحص الأجهزة الإلكترونية
وأكد المركزي أهمية فحص الأجهزة الإلكترونية ومنها الجوال بشكل دائم للحفاظ عليه من التهديدات المتمثلة بالفيروسات viruses أو ملفات التجسس spyware أو الرسائل الإلكترونية التطفلية، spam وحماية المعلومات الشخصية كما طالب بحفظ كل المعلومات المتعلقة بالمعاملات المصرفية ومراجعة كشوفك المصرفية بشكل دائم، مع الاحتفاظ بنسخة أو تدوين ملاحظة تعريفية بالبائع، ووصف المنتج، وكذلك الوقت والتاريخ والسعر المدفوع أو عروض الأسعار على المنتج إضافة إلى الاحتفاظ بنسخ مطبوعة من شاشة تأكيد الطلبات وكل التعاملات التي تمت عن طريق البريد الإلكتروني. والتحقق باستمرار بشأن المعاملات المصرفية المشبوهة كما طالب المركزي بعدم الإفصاح عن المدفوعات في الإنترنت أو عن كلمة المرور الخاصة بالتسوق. فعلى سبيل المثال: الحساب الخاص في موقع PayPal
VISA verified أو MasterCard securecode يجب تفادي ذكر أسماء الأبناء والعائلة عند تسجيل كلمة تذكيرية في الموقع، واستخدم بدلا من ذلك البدائل التي يصعب على المحتالين تخمينها. مع استخدام كلمة مرور قوية بحيث لا يقل فيها عدد الرموز عن 8، وأن تكون عبارة عن مجموعة من الأرقام والحروف وعلامات الترقيم، وعدم استعمال كلمة مرور مستخدمة في الحسابات الخاصة الأخرى على الإنترنت، مع تغيير كلمة المرور بشكل دوري.
المركزي يطالب بالحيطة والحذر ويقدم نصائح للتسوق الآمن

_
_
  • الفجر

    03:14 ص
...