الأحد 29 شعبان / 11 أبريل 2021
 / 
01:10 ص بتوقيت الدوحة

صالح الخليفي وكيل الوزارة المساعد بـ «التجارة والصناعة»: «ضمان» تواصل الإمدادات من المواد الغذائية والاستهلاكية

حامد سليمان

الخميس 08 أبريل 2021

أكد السيد صالح الخليفي -وكيل الوزارة المساعد لشؤون التجارة بوزارة التجارة والصناعة- حرص وزارة التجارة والصناعة في ظل الظروف الحالية على زيادة عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا «كوفيد - 19»، على ضمان استمرار تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين والمقيمين، وعلى رأسها ضمان تواصل الإمدادات من المواد الغذائية والاستهلاكية، والتأكد من قيام كافة المنشآت المعنية باستمرار تقديم الخدمات الضرورية، وتطبيق كافة الاشتراطات الصحية، وأن يتم رسم سياسة قائمة على التوازن والمنفعة التجارية وصحة المجتمع، مع الاستفادة من التجربة السابقة.
وأشار الخليفي، خلال مؤتمر صحفي أمس، إلى أن وزارة التجارة والصناعة تعمل مع وزارة الصحة العامة والجهات المعنية على متابعة تطبيق المنشآت كافة التدابير الاحترازية والإجراءات المعمول بها، حيث تقوم فرق التفتيش بالتأكد من ذلك من خلال جولات وزيارات تفقدية على كافة المجمعات التجارية، ومحلات بيع الأغذية وغيرها من المرافق التي تقدم باقي الخدمات للجمهور.
وقال الخليفي: وفقاً لتطورات الوضع الراهن وما تشهده الموجة الثانية من زيادة عدد الإصابات، وبالإشارة إلى قرارات مجلس الوزراء الموقر تقرر منع جميع المقاهي والمطاعم في الدولة من تقديم الطلبات داخل المحلات، مع منع جلوس الزبائن سواء الجلسات داخلية أو خارجية، ويسمح فقط بتوصيل الطلبات الخارجية أو تسليم الطلبات في المحل، ويسري القرار على المطاعم والمقاهي في المجمعات التجارية، وفي بقية الشوارع التجارية المختلفة.
وأضاف: كما سيتم إغلاق كافة أنشطة صالونات الحلاقة والصالونات النسائية، وإيقاف خدمات المنازل التي تقدمها بعض الصالونات، وعدم السماح لمن هم أقل من 16 سنة دخول المجمعات التجارية والأسواق الشعبية مع تطبيق نسبة 30% من الطاقة الاستيعابية لتلك المحال، وإغلاق الأسواق الشعبية يومي الجمعة والسبت، مع استمرار كافة القرارات التي تم الإعلان عنها في السابق، هذا وسيتم العمل بهذه القرارات يوم غد الجمعة حتى إشعار آخر، مؤكداً أن وزارة التجارة والصناعة تحث على التزام كافة المنشآت بالقرارات الواردة وذلك لسلامة الجميع.
ورداً على سؤال حول السماح لمن تلقى اللقاح التواجد في المطاعم أو صالونات الحلاقة بدلاً من إغلاقها، قال الخليفي إن هناك مجموعة من مقدمي الخدمات والعاملين في تلك المرافق، وقد لا يكونون حصلوا على اللقاح، وقد يعرّضون أنفسهم وغيرهم لخطر الإصابة، وكذلك قد تكون أماكن مغلقة، مما تسبب زيادة في فرص انتقال العدوى، خاصة في حال تواجد أسر من فقاعات مختلفة في المكان نفسه، بالتالي في الوضع الحالي لا ينصح بتقديم هذه الخدمات.
وأضاف: الهدف من الإجراءات حفظ صحة وسلامة المجتمع والأسواق الشعبية تكون مزدحمة، خاصة يومي الجمعة والسبت، وتقدم خدمات أساسية مثل مستلزمات رمضان؛ لذلك سمح لها العمل لتقديم الخدمات والمنتجات، أما المجمعات التجارية والمولات فيها نظم تهوية حديثة، وأي منها يخالف الاشتراطات سيتم إغلاقها، ونحث الجميع على الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية، وخاصة الكمام والتباعد وعدد الأشخاص داخل المجمعات.

_
_
  • الفجر

    03:55 ص
...