الثلاثاء 29 رمضان / 11 مايو 2021
 / 
06:55 ص بتوقيت الدوحة

دورة لقياس المهارات القيادية للضباط بوزارة الداخلية

الدوحة - قنا

الأحد 10 مايو 2015
وزارة الداخلية
بدأت اليوم ورشة العمل الخاصة بقياس المهارات القيادية للضباط "المجموعة الثالثة"، في نسختها الرابعة، التي تعقد بمركز تطوير القادة بوزارة الداخلية، على مدى خمسة أيام، وذلك بالتعاون مع كلية الشرطة البريطانية (C.O.P).

وتسعى الورشة إلى تقييم المهارات القيادية للضباط المرشحين في برنامج قيادات المستقبل للعام 2015- 2016، لتطوير مهاراتهم في مجال القيادة الشرطية، من أجل بناء قاعدة من الكفاءات لشغل المناصب القيادية مستقبلا.

وبهذه المناسبة أكد العميد بدر إبراهيم الغانم مدير المكتب الفني لمكتب معالي وزير الداخلية أن هذه الورشة امتداد طبيعي لورش سابقة، تم تنفيذها في مركز تطوير القادة، أسهمت إسهاما حقيقيا في قياس مهارات عدد من الضباط، أدمجوا في مسارات تدريبية فعلية تتناسب مع احتياجاتهم، معتبرا الدورة فرصة للمشاركين للتطوير، خاصة أن البرنامج ينظم لمرة واحدة كل عامين.

وأضاف أن المركز يسعى إلى اكتشاف قيادات الصف الثاني والمستقبل من الضباط، ممن تتوفر فيهم بعض الصفات القيادية الأساسية والاستعداد الجاد للتطوير الذاتي، والعمل على تطوير مهاراتهم وتأهيلهم لشغل المناصب القيادية والإشرافية مستقبلا، انطلاقا من استراتيجية وزارة الداخلية وركائزها الأساسية، وفي مقدمتها الاستثمار الأمثل في الكوادر الوطنية.

وأوضح أن هذه المجموعة - وهي الثالثة من نوعها - تم اختيارهم لقياس مهاراتهم القيادية وإخضاعهم لعدد من الاختبارات والسيناريوهات والتمارين العلمية، بهدف معرفة جوانب القوة والقصور لدى كل منهم، والإفادة من نتائج القياس والتقييم في تصميم مسارات تدريبية واضحة وتنفيذها، تعمل على تعزيز جوانب القوة، وتلافي جوانب القصور لديهم.

وأشار العميد الغانم إلى أن من أهم الصفات الأساسية المستهدفة لقيادات المستقبل القدرة على التفكير الاستراتيجي، والعمل بروح الفريق الواحد، والتواصل الفعال والقدرة على حل المشكلات والتخطيط والتنظيم والمسؤولية الشخصية.

وتكتسب هذه الورشة طابعا متميزا، إذ إن الذين يقومون بعملية التقييم هم ضباط قطريون أكفاء، تم اعتمادهم من قبل "معهد القيادة والإدارة البريطاني (ILM)" بوصفهم مقيّمين دوليين متخصصين في تقييم المهارات والسمات القيادية.

_
_
  • الظهر

    11:30 ص
...