الإثنين 21 جمادى الآخرة / 24 يناير 2022
 / 
02:46 م بتوقيت الدوحة

مبارك الخيارين لـ «العرب»: لا أحبذ الكتابة بـ «كلام إنشائي منمق»

حنان غربي

الثلاثاء 11 يناير 2022

أرفض الأفكار المستهلكة.. وأعتمد في كتاباتي على تعدد الأفكار

أقوم بكتابة تفسير لآيات سورة التوبة والأنفال بلغة عصرية يسهل فهمها

مسودة كتابي في التفسير لاقت استحسانا كبيرا من مجموعة علماء ومختصين

ما أكتبه يلامس الهموم الوظيفية.. ويوافق اهتمامات الدولة في التخطيط

تنطلق الخميس المقبل فعاليات معرض الدوحة الدولي للكتاب، والذي سيعرف مشاركة كتاب قطريين ليكون المعرض فرصة لايصال ابداعاتهم للجمهور. مبارك الخيارين أحد هؤلاء الكتاب الحاضرين في المعرض من خلال ابداعاتهم. وهو صاحب أسلوب خاص، إذ يعتمد في كتاباته - كما يقول لـ»العرب»- على تعدد الافكار وإبرازها بشكل مختصر وواضح أكثر من السرد التفصيلي الممل لفكرة واحدة، أو الكتابة ذات الافكار المحدودة والمستهلكة والكلام الإنشائي المنمق الذي لا طائل منه. كذلك ربط توجيهات الدين بممارساتنا الحياتية وتوجهاتها اقتصاديا واجتماعيا وقياديا وإبراز الفجوة بين ما يجب وما هو واقع نعيشه، حيث يكمن في هذه الفجوة حل المشكل. سنتعرف على مبارك الخيارين في سطور هذا الحوار:

= كيف بدأ مبارك الكتابة؟ 
كما نعلم ان الكتابة ترتكز على سعة الاطلاع الذي يشكل الافكار والكلمات، بجانب القدرة على الصياغة وتطويع العبارات وفقا لتوجهات الكاتب وقناعاته وابراز المعاني والافكار المراد ايصالها بشكل مقنع او مقبول، وكل ما سبق يبدأ من القراءة في بدايات كل شخص، وكلما كانت القراءة في عمر مبكر كان التحصيل أكثر وبرزت مع مرور الوقت ميول الانسان والمجالات التي يحب ان يقرأ فيها، ومن توفيق الله تعالى ان حظيت في بداياتي في مرحلة الاعدادية بالاطلاع على مكتبة شقيقي الذي كان يعشق كتب الادب العربي مثل كتاب الاغاني للاصفهاني والبخلاء للجاحظ وايام العرب والبيان والتبيان وغيرها من امهات الكتب التي اكسبتني مفردات ومخزونا لغويا جيدا كانت لحسن الحظ المفتاح الذي دخلت به ساحة الكتب الاسلامية من تفسير وحديث وكتب لمختلف العلماء مثل ابن القيم الجوزية ومجموعة مؤلفات الشيخ محمد الغزالي واللذان استفدت منهما الكثير من الافكار والاساليب التي أثرت في تعدد اساليب التعبير لدي. ومن المهم الاشارة الى أن حصص الإنشاء التي كانت تعطى للطلاب في مرحلة الثمانينات والتسعينات قد ساعدتنا كثيرا في تنمية مهاراتنا الكتابية، حيث استذكر تلك المرحلة التي كنت اكتب فيها بشكل سلس خلال حصة الإنشاء ولم أعلم حينها أنها بذرة لما يمكن تسميته قدرة كتابية سوف اعرفها واكتشفها لاحقا. 

= وماذا بعد ذلك؟
استمرت الرغبة في القراءة والاطلاع والكتابة من المنتديات سابقا وبعدها في مواقع التواصل والتي بدأت فيها مع منصة LinkedIn عام ٢٠١١ حيث اعتبرتها الانطلاقة الحقيقية في الكتابة المتخصصة ومعرفة الاتجاهات التي سأكتب فيها، والتي أرى فيها ان تجتمع الرغبة والقدرة على الكتابة لكي تظل مستمرة ومتراكمة بنفس الزخم والروح لدى الانسان. وقد وضعت بعض الاسئلة المهمة اثناء كتابتي للمقالات في موقع LinkedIn وهي ماذا ولماذا وماهي المجالات التي ستخدمني فيها هذه القراءات والكتابات؟ هل للبحث عن معلومة فقط أم لفهم شيء معين، أو لزيادة قناعة معينة او لتعزيز المعرفة العامة او المتخصصة؟ كل تلك الاسئلة وإجاباتها ساعدتني فعليا في تحديد مساري الكتابي. 
ولكي اربط الامور ببعضها بشكل صحيح لتعطي نتيجة أفضل فإنني حاولت تلخيص مطالعتي الحرة بشكل شبه يومي ونشره في منصة LinkedIn وكذلك نشر تلخيص محصلة قراءتي للتقارير والدراسات الخاصة بالمشاريع واقتصاديات النقل المختلفة، والتي كنت احصل عليها من خلال اشتراكاتي في مواقع المنظمات العالمية الخاصة بالمواصلات مثل منصة IRU وهي منظمة النقل البري، ومنصة ACI مجلس المطارات العالمي، ومنصة IATA منظمة النقل الجوي العالمية وغيرها من المنصات العالمية ذات العلاقة. 
وقد اتسعت معها دائرة معارفي وتعمقت أكثر بشكل متخصص وعززتها خبرتي المهنية في ادارة المشاريع بوزارة المواصلات وكذلك تبادل الاراء والملاحظات مع بقية المشتركين في منصة LINKEDIN المهنية والذين يعملون في مجالات متنوعة وبدرجات متفاوته بداية من مدراء ورؤساء الشركات الى الخبراء والمختصين في هذه المواضيع، وقد استفدت فعليا واضافت لي ملاحظتهم الكثير من الجوانب التي لم أكن أراها. مع مرور الوقت تكونت لدي في حسابي عدد لا بأس به من المقالات جاوزت الـ ٧٠٠ مقالة في التطوير والادارة والقيادة والمفاهيم الدينية وبعض الاسقاطات والربط بين الدين والواقع، مما جعلني أفكر في توثيق بعضها في شكل اخر من اشكال التوثيق وهو الكتاب.

أول إصداراتي 
= ما هى أول تجربة لك في عالم النشر؟
 اول تجربة بدأتها بكتاب (تمعّن) والذي كان يحوي ٢٠٠ مقالة اخترتها من بين المقالات التي كتبتها في منصة LinkedIn، وأذكر من الطريف انني انهيت طباعة الكتاب قبل معرض الدوحة للكتاب عام ٢٠١٨ بيومين فقط وكانت تواجهني مشكلة العرض وأين سوف اعرض الكتاب ومع أي دار نشر، ولحسن الحظ كان هناك من موظفي دار لوسيل من يتابعني في منصة LinkedIn وقد تكونت لديهم القناعة بمحتوى المقالات المنشورة وبالتالي بمحتوى الكتاب الذي يحوي تلك المقالات والتي على أساسها وقعت معهم في اول أيام المعرض عقد توزيع كتاب تمعّن وكانت فعلا خطوة متميزة في مسيرتي.
وبعد المحاولة الاولى في عالم النشر تشجعت أكثر على نشر الجزء الثاني من «تمعّن» بكتاب اسميته مختصر مفيد مع دار لوسيل حيث تم إصداره عام ٢٠١٩ وكان من المفترض تدشينه في معرض الدوحة للكتاب ولكنه تأجل للاسف، على أمل ان يتم تدشينه بإذن الله تعالى في معرض الدوحة القادم والذي ينطلق يوم الخميس بإذن الله. 

مشاريع كتابية 
= وما هو الجديد عندك؟
لدي حاليا مشاريع كتابية انهيت بعضها في مجال القيادات حيث كتبت عن تجربتي في برنامج القيادات الحكومية والذي انهيته مع مركز قطر للقيادات عام ٢٠٢٠ قبل بداية أزمة كورونا لحسن الحظ وهو أول كتاب يشير الى برنامج القيادات بشكل مفصل يستكشف من خلاله تجربتي كمنتسب لهذا البرنامج. وهناك أيضا مشاريع كتابية على وشك أن تنتهي وهي خاصة بتفسير آيات سورة التوبة والأنفال والتي أعيد من خلالها صياغة مجموعة من التفاسير الموثوقة بلغة عصرية يسهل فهمها وتكون قريبة جدا من الناس في هذا الزمن، وقد لاقت مسودة الكتاب استحسانا كبيرا من مجموعة من العلماء والاساتذة المختصين في التفسير كالدكتور الشيخ عبدالسلام المجيدي استاذ التفسير في جامعة قطر والدكتور وليد هادي وباذن الله سينشر قريبا. بالاضافة الى محاولة لجمع تغريداتي المنشورة في حسابي والتي انشرها عن القيادة والتخطيط والادارة بشكل يومي لتكون كلها في كتاب واحد بشكل مستحدث استطيع من خلاله الوصول لمختلف الشرائح التي يناسبها الكتابة المختصرة جدا والتي تأتي على شكل تغريدات. وكذلك مشروع أتمنى إنجازه وهو النظرة الاستراتيجية للدولة من خلال التسلسل الزمني لتشريعاتها الحكومية حيث استعرض فيها كيفية تفكير الدولة الاستراتيجي اثناء وضعها للتشريعات والقوانين الخاصة بالوزارات والاجهزة الحكومية. 

مهاتير محمد.. ومؤسس سنغافورة
= ولمن يقرأ مبارك الخيارين؟
ذكرت في البداية عشقي للمجال الاداري والاقتصادي وعليه فإني أحب أن أقرأ لمؤسسي علوم الادارة والتسويق مثل Peter darker والاب الروحي لعلم التسويق Philip Kotler وفي الادارة الحكومية لغازي القصيبي الذي يستعرض لك الادارة الحكومية الخليجية وما ينبغي عليه ان تكون و lee koan مؤسس سنغافورة الذي يتحدث عن تجربته والتحديات التي واجهته في بناء افضل نظام حكومي، وكذلك اقرأ حاليا لمهاتير محمد مؤسس نهضة ماليزيا، واستمع لصلاح جودة من مصر وعبدالله السلوم من الكويت، في هذا المجال لافهم الاساسيات والخلفيات بشكل صحيح وابني عليه ما يستجد من خلال الكتاب الحاليين والمتحدثين في هذا المجال. 

= وماذا عن تفاعل القراء معك؟
بفضل الله كان المحتوى الذي سعيت في نشره يلقى قبولا وصدى طيبا لدى الكثير من داخل وخارج قطر، وتعزز ذلك من خلال مواقع التواصل والصحف المحلية التي فتحت قنوات اكبر واشمل للوصول الى أكبر شريحة ممكنة من المهتمين، فهناك الكثير من المسؤولين بمختلف درجاتهم والمختصين والباحثين والمهتمين والعامة التي استحسنت المحتوى فصارت مهتمة به، وذلك لانه يلامس همومهم الوظيفية والادارية ويوافق اهتمامات الدولة في التخطيط والاستراتيجية والتي يسعى مسؤولوها لتعزيز بعض النقاط والمفاهيم التي يأتي بعضها في المحتوى المقدم للجمهور.

 

_
_
  • العصر

    2:51 م
...